زواج سوداناس

وزارة الصناعة: (595) ألف طن العجز المتوقع في إنتاج السكر



شارك الموضوع :

توقع وزير الصناعة محمد يوسف، ارتفاع العجز في إنتاج السكر لنحو ٥٩٥ ألف طن في العام ٢٠١٦م، وقال” لو اشتغلت المصانع بطاقتها التشغيلية القصوى البالغة مليون و١٠٠ ألف طن فلن تغطي استهلاك البلاد الذي وصل الى مليون و٣٠٠ ألف طن “.
وأكد الوزير أمام البرلمان أمس أن فتح باب الاستيراد أثر على قدرة الشركات المنتجة على المنافسة، وأقر بتراجع إنتاج السكر خلال الموسم الحالي بـ ٦٥٢ ألف طن عن الموسم السابق، لجملة أسباب منها عدم زراعة المساحة المقررة في سكر النيل الأبيض بسبب اعتراضات الأهالي، وتقادم عمر القصب بالمشروع لتأخر التشغيل التجريبي.
وقال الوزير إن إنتاج العام ٢٠١٥ م بلغ ٦٤٨ ألف طن، وتوقع ارتفاع الإنتاج في العام ٢٠١٦م الى ٧٠٥ آلاف طن، وأشار الى الزيادة الضخمة في الاستهلاك والتي وصلت إلى مليون و٣٠٠ ألف طن.
وتعهد يوسف بمواصلة العمل في معالجة المشاكل التي تعترض تنفيذ مصانع السكر الثلاثة التي بدأت مراحلها الأولية، مع العمل في دراسات الجدوى للمصانع الأخرى وطرحها للاستثمار الوطني والعربي.
وطالب الوزير بإيجاد منافذ واختراق لتصدير الأسمنت الذي بلغ إنتاجه ٣.٥ آلاف طن بطاقة تشغيلية تبلغ ٧ ملايين طن، وتوقع زيادة الإنتاج إلى ٥ آلاف طن في العام ٢٠١٦م.
ولفت يوسف الى أن عجز الزيوت النباتية بلغ ١٠٠ ألف طن في العام ٢٠١٥م، وما تحقق من إنتاج حوالي ١٣٠ ألف طن، بينما قدر حجم الاستهلاك بـ ٢٣٠ ألف طن.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *