زواج سوداناس

“الناس ما لاقيه شغل”.. البرلمان الإيراني يستدعي وزيراً “موظفاً في 19 شركة”



شارك الموضوع :

استدعى البرلمان الإيراني وزير الصناعة محمد رضا نعمت زادة، بسبب اتهامه من قبل أحد النواب بـ“الانشغال في 19 عملاً”، غير الوزارة، في حين أن الدستور يحظر على المواطنين العمل بوظيفتين حكوميتين في وقت واحد. وقال النائب المتشدد حميد رسايي إنه لم يقتنع بإيضاحات الوزير نعمت زادة بشأن عدد الوظائف التي يشغلها في الشركات الخاصة بصفته مستشاراً أو عضوا في اللجان التنفيذية، بحسب ما جاء في وكالة “فارس” للأنباء ونقله موقع “العربية” الالكتروني، أمس.

ووجه رسايي السؤال في البرلمان منتقداً وزير الصناعة الذي يبلغ من العمر 74 عاماً، قائلاً “لماذا لا يزال الوزير نعمت زادة يعمل في 16 شركة في حين يحظر الدستور على المواطنين من العمل بوظيفتين في نفس الوقت؟” وأجاب الوزير الإيراني إنه ترك مهامه في 19 شركة بعد أن رُشح لوزارة الصناعة في حكومة الرئيس حسن روحاني العام 2013، لكن رسايي رد على الوزير بأنه لم يقتنع بالتوضيح بل زاد من حدة انتقاده حين كشف أن نعمت زادة حوّل مهامه في الشركات الأخرى لأولاده وأقربائه، بعد أن أصبح وزيراً.

وفي حين يشغل وزير الصناعة الإيراني 19 وظيفة في الشركات الخاصة، حسب تصريح النائب في البرلمان، تفيد الإحصائيات الرسمية أن نسبة العاطلين عن العمل بين الفئة الشبابية (20-25 عاماً) وصل إلى 25.8 في المئة أي واحد من بين كل أربعة تقريباً. كما أن هناك الملايين من الإيرانيين، سيما في العاصمة طهران، خصوصاً أصحاب الدخل المحدود، يعملون بوظيفتين أو ثلاث أحياناً في اليوم الواحد لتوفير تكاليف المعيشة الصعبة.

مجلة الرجل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *