زواج سوداناس

المتهم التاسع في قضية الردة: أنا خليفة الشيخ في هذه الطريقة ولا نصلي العيدين



شارك الموضوع :

شطبت محكمة النصر الجنائية المنعقدة برئاسة مولانا عبد الله عبد الباقي بمجمع محاكم الكلاكلة الاتهام في مواجهة اثنين من متهمي الردة وهما الثامن والخامس والعشرون لعدم وجود بينة كافية وعدم انتمائهم لهذه المجموعة وما هم إلا عابري سبيل، وأمرت بإطلاق سراحهم فوراً، وكانت المحكمة أمس قد استجوبت المتهمين الـ (٢٥) وأجمعوا في أقوالهم بعد أن عرضت عليهم في الاعتراف القضائي أمام مولانا محمد عثمان إنهم يؤمنون ويطبقون القرآن الكريم والسنة النبوية الواردة في المصحف الشريف، موضحين طريقة الوضوء «غسل كف اليدين والوجه ثم المرفقين ومسح الرأس والأرجل أي دون استنشاق واستثار، والآذان الصلاة الصلاة الصلاة ثلاثة مرات، ودون إقامة ولا تشهد والجمعة تؤدى أربع ركعات ذاكرين بعض الآيات القرآنية، وأكدوا عدم علمهم بأي شيء عن الأحاديث الشريفة، وأنهم لحظة القبض عليهم كانوا في ميدان يتلقون ندوة من المتهمين التاسع والثالث والعشرون.

ونجد في حيثيات هذه القضية إلى توفر معلومة لدي الشرطة تفيد بأن هناك تجمهر في ميدان بالحارة (41) بالقرب من سوق قورو أدى لتسبيب الإزعاج العام، وفور تلقي البلاغ تحركت قوة للمكان المعلوم ووجدت أحد المتهمين يجلس في الأرض يفسر، والسادس والعشرين يقرأ ومن حولهم ثلاثة من المتهمين، وبعد اقتيادهم لقسم الشرطة وأثناء التحري معهم تم القبض على المجموعة الثانية في اليوم الثاني أثناء تلقيهم ندوة في نفس المكان، وتم تدوين بلاغ في مواجهتهم بتهمة الإزعاج والردة، وأحالت الملف للمحكمة التي نظرت لقضية الاتهام وأغلقتها، وأثناء استجواب المتهمين أكد المتهمون الخامس والعشرين والثامن أنهم فقط عابري طريق وليس هناك علاقة بينهم وبين هذه المجموعة، عليه أعلنت المحكمة براءتهم، وأمرت بإطلاق سراحهم، ما لم تكن هناك أي إجراءات أخرى.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        واقعة لي

        وتم تدوين بلاغ في مواجهتهم بتهمة الإزعاج والردة هههههههههههههههههههههههههههه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *