زواج سوداناس

إخلاء شارع النيل من «ستات» الشاي



شارك الموضوع :

أعلنت محلية الخرطوم شروعها في إخلاء شارع النيل من بائعات الشاي. وقال المدير التنفيذي للمحلية محمد علي الكلس في تصريحات له إن المحلية لم تصدق لأية بائعة شاي بالعمل في شارع النيل، وطالبهن بالبحث عن مكان آخر، وهدد بمصادرة كل معداتهن، وقال: «ما ستتم مصادرته منهن لن يرجع إليهن»، مبرراً ذلك بـأنهن «لم يسمعن الكلام».

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود كوبر

        خاااااااااااااااااااااااااافوا الله في هؤلا المسااااااااااااااااااكين ياجبارين ناس تكافح من اجل اكل عيش حلال …. طيب امنعوا بنات الليل الموجودين في شااااااااااااااارع النيل برضواااااااااااااا حسبي اللخ ونعم الوكيل

        الرد
      2. 2
        عباس احمد

        خطوة طيبة لان بعضهن مدخل لكثير من الفساد فى شارع النيل ودى حقيقة يجب ان لاننكرها لان بعضهن بالعربى العديل قوادات ومصرفات للمواد المخدرة يج ان لاندفن رأسنا فى التراب وبحجة انهن مسكينات نفرض شبابنا وشاباتنا لجميع انواع الفساد وامكنة الرزف كثيرة والبلد واسعة يعنى إلا شارع النيل .

        الرد
      3. 3
        ابو القنفد

        الله يلعنك دنيا وآخرة انت ومن معك
        معظم هؤلاء النسوة يصرفن على يتامى وهن فقيرات جدا
        نسأل القهار الجبار المنتقم ان يقتص لهن منك في مالك وابنائك واسرتك بالمذلة والتشرد والجوع وكذلك زملاءك المسئولين وجميع من يعمل معك نسأل الله ان يذلهم ويرينا فيكم ما يشفي الصدور ويبرد الحشى

        الرد
      4. 4
        ابو القنفد

        دي دعوة معلق غير متضرر
        تخيل دعواتهن تكون كيف هن المظلومات

        الرد
      5. 5
        ابو القنفد

        نسأل الله تعالى ان تتكلس مفاصلك يا كلس وتنسد في وجهك كل ابواب الرزق الا ان تخرج زوجك لبيع الشاي فتجني ما زرعت يداك

        الرد
      6. 6
        ابو هشام

        الوز الاكبر علي الصحفية المغمورة التي ارادت الشهرة و تولت كبر هذا الموضوع وطلعت اشعات عن بائعات الشاي
        اسال الله ان ينتقم منها عاجلا غير اجل

        الرد
      7. 7
        ابو القنفد

        تبيع الشاي بالقرب من مستسفى شهير
        معها بنتها الصغيرة ذات الثمانية اعوام
        تعمل بين المغرب والثالثة صباحا
        تبيع الشاي للاطباء ومرافقي المرضى وسائقي الامجاد
        جلست اليها في وقت متأخر ليلا بينما انتظر نتيجة الفحص
        دوما اختارها لان قهوتها مظبوطة
        واحضر اليها مخصوص لو كنت بالقرب من المكان وحان وقت قهوتي
        كانت طفلتها ترتعش من البرد وكان جنيا قد تلبسها
        سالتها لماذا لا تتركيها في البيت
        قالت انها تساعدها وانها تخاف عليها ولا تفارقها ابدا
        كانت اذا دلفت بنتها للمستشفى او غابت عن نظرها جن جنونها وتركت كل شيئ واحضرتها من اذنها محذرة اياها من الغياب عن نظرها. كانت كثيرة الجدل مع سواقين الامجاد وحرس المستشفى بسبب صرفة يشتركون فيها.
        هي امرأة جميلة جدا.عيناها الواسعتان مصفرتان بسبب الايرقان وحولهما هالات سوداء مع ذبول في الوجه لا اعتقد ان له سببا غير ادوية الملاريا ولكنها بالرغم من هذا هي جميلة جدا.إمرأة جميلة جمال خرافي مثلها لماذا يا ترى لم تجد ثريا يتزوجها. ما قصتها يا ترى ؟ لاحظت انها لا ترد الشحادين ابدا.هذا حالها وتتصدق على المساكين. الكل رجالا ونساء يحترمها ويسألها عن احوالها بتكلف غريب لم اعلم سره.
        اكتب تعليقي هذا من مجلسي الدافئ
        واعلم انها هناك وبنتها ترتجف بردا بجانبها .. ليستا الوحيدتان في شوارع الخرطوم
        عشت في بلاد من نسميهم كفارا
        لا يسمح هناك للكلاب والقطط الضالة بالعذاب كما تتعذب هي وطفلتها
        هل نحن بشر
        اي روح شيطانية تتلبسنا
        لماذا لا لم اذهب للبنك واتصدق عليها بنصف اموالي
        لماذا لا ابيع هاتفي الفاخر واعطيها ثمنه
        اليس المؤمنون اخوة
        لماذا يتنعم البعض في مدينتنا بكل انواع الكماليات
        بينما يعيش البعض الاخر البؤس بكل ما تعنيه الكلمة
        لعنة الله علينا

        الرد
      8. 8
        محمد طيفور

        النسوان ديل بيختن حبوب الخرشة في القهوة

        الرد
      9. 9
        Ezzeldin

        قرار سليم 100%

        الرد
      10. 10
        هشام محمد سعيد

        يا زول انت القاليك منو بختن الخرشة في القهوة………؟؟

        الرد
      11. 11
        Abukhalid

        اقترح ان يعملوا لهم محلات او اكشاك لكسب الرزق من عملهم الحلال بيع الشاي و اذات لم تروا فيهم شيء خطأ فلا تتهموهم بالباطل – الظلم ظلمات يوم القيامه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *