زواج سوداناس

د. احمد محمد عثمان ادريس : وسائل الاتصالات مابين الامس واليوم



شارك الموضوع :

ساعي البريد ، حمام الزاجل ،السنترال العمومي للبريد ، مكتب البريد ، المواصلات السلكية والاسلكية ، والتلفون المنزلي الثابت ، الرسائل جميعها عبارة عن مسميات كان الجميع يتعامل معها ومع تطور الحياة وتقنياتها المختلفة تغير الحال من حال الى حال حيث اصبحت رسائل البريد تكتب عبر البريد الالكتروني والواتساب والتلفونات الثابتة خف وزنها واصبحت جوالات وقصر المسافة مابين المدن داخل الدولة الواحدة واصبح الجميع يشاهد البعيدة عن طريق الصوت والصورة SKYPE حتى المعاينات الوظيفية لدول الاستخدام تتم عن طريق الاسكاي بي، نعم قصرت المسافة واصبح العالم في شكل قرية صغيرة يلفها الخبر بسرعة فائقة ، ولم يعد العالم الكبير والطويل اكبر بل اصبح اصغر مما تتخيل .
نعم التقنية الجديدة برغم مافيها من خير الا فيها العديد من المساؤي حيث نجد اهل افريقيا بدلا من ان يستخدموها من اجل منفعتهم عاسوا فيها فساد من الزواج عن بعد والكذب والاحتيال في الحب عن طريق النت وكل ذلك من اجل المال وليس من اجل الحب ، فاكثر القارات في العالم يوجد فيها الاحتيال والغش ووغسيل الاموال ، لم يستفيد اهل افريقيا من ضروب تقانة الحياة في خيرهم وسعادتهم بل تستعمل من الكذب والاحتيال لذا كانت السمعة سيئة لهذه القارة الغنية بمواردها المختلفة، ولكن زعمائها هم صرعى للاستخبارات الغربية لذا كانت ولا تزال افريقيا تمثل وكراَ للصوص والمحتالين وقطاعي الطرق ورمزية لعدم الامن والامان في العالم
د. احمد محمد عثمان ادريس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *