زواج سوداناس

زوجة لـ”الدعارة” بالحلال عبر الإنترنت في مصر



شارك الموضوع :

استطاعت الإدارة العامة لمكافحة الآداب في مصر، إسقاط شبكة دعارة تقوم بتوفير الفتيات للأثرياء من الرجال، مقابل ألفي جنيه في الساعة، على أن تتم عملية الرذيلة بورقة “زواج عرفي” أو “مسيار” أو “متعة”، وتتخذ من شارع جامعة الدول العربية الشهير بمنطقة المهندسين في القاهرة مقراً لذلك، في حين يتم الاتفاق والتنسيق عبر الانترنت.
وأسقطت الشبكة من خلال رصد مباحث الآداب صفحة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، أخذت اسم “أفراح للزواج”، لاستقطاب الفتيات، وفي الوقت نفسه الاتفاق مع الرجال الراغبين في ممارسة الجنس مع فتيات جميلات صغيرات في السن، ولكن من خلال زواج وقتي، يتم الانتهاء منه بتمزيق الورقة بعد انتهاء العلاقة.
وقامت على الشبكة امرأتان، الأولى ربة منزل مطلقة وعمرها 38 سنة، وتتخذ اسماً، شهرة، للعمل وهو “إنجي”، والثانية تدعى “جي جي” عمرها 22 سنة، ربة منزل أيضاً ومطلقة، ولها أنشطة سابقة في عمليات مخلة بالآداب.
مباحث الآداب برئاسة اللواء أمجد شافعي، قامت بمتابعة النشاط الإلكتروني للمرأتين ومتابعة المحادثات والاتفاقيات مع الفتيات والزبائن، ليتم القبض عليهما بعد تسجيل إحدى الجلسات في كافيه بالمهندسين، حيث تم تحويلهما إلى النيابة بعد اعترافهما بأعمالهما الإلكترونية، بالترويج للأعمال المخلة والمنافية للآداب واستقطاب الفتيات، والقيام بتسهيل زواج المتعة والمسيار وممارسة المتعة الحرام مقابل 2000 جنيه فى الساعة.

القدس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود العشارى

        هذا الوجه الاخر للمصرين الذين وفعتوا لهم اتفاقبات العار الأربعة المذلة وتسعوا لتكون منطفة حلايب منطفة تكامل ، اى تكامل مع هؤلا الفسقة تريدون ، اتقوا الله فينا ياحكامنا

        الرد
      2. 2
        امريكي

        مصر ام الدنيا

        الرد
        1. 2.1
          التقدم وثقافة السخافة

          اذا كانت مصر ام الدنيا فأنا أول العاقين بالله اقراء اخبار الرذائل الفي مصر – افعال يندي لها الجبين ولا تجد لها مثيلا حتي في الغرب المتحلل والمتحرر من الاخلاق – اذا كانت مصر ام الدنيا فعلي الدنيا السلام – صحح معلوماتك – مصر هي ام الدناءة ولا بد ان يكون قد حدث خطأ هجائي في كتابة الكلمة .

          الرد
      3. 3
        واحد كدا

        يا أمريكى السودان أبو الدنيا والرجال قوامون على النساء

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *