زواج سوداناس

مصرع شاب سوداني يقاتل بصفوف (داعش) في تفجير إنتحاري بالعراق



شارك الموضوع :

لقى شاب سوداني ، مصرعه في العراق،بعد ان فجر نفسه بسيارة ملغومة في تجمع تابع للقوات الأجنبية ، تنفيذا لمخطط وضعه تنظيم الدولة الإسلامية في بلاد الشام (داعش) الذي يقاتل هناك بشراسة.

وعلمت (سودان تربيون) أن أسرة الشاب أحمد فيصل – 18 عاما- نصبت سرادق عزاء بمدينة النيل التابعة لمحلية كرري بامد رمان، منتصف الأسبوع الماضي، بعد تلقيها نبأ إستشهاد نجلها الأصغر.

وهاجر أحمد الى العراق قبل عامين، وهو في عمر السادسة عشر، بينما لحق به شقيقه الأكبر أمجد فيصل، الذي اصطحب أسرته من الخرطوم للاستقرار الى جانب أبوبكر البغدادي طبقا لتغريدة اطلقها في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) مؤكدا وصوله بأمان لأرض العراق وبرفقته زوجته وابنه.

ويعتبر أحمد وامجد من أوائل الشباب السودانيين، الذين أعلنوا مبايعتهم لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)،كما أنهما من أبرز تلامذة رجل الدين السوداني الشيخ مساعد السديرة.

ويصنف السديرة كأحد أشهررموز التيار السلفي الجهادي في السودان ، حيث إعتقلته السلطات الأمنية السودانية غير مرة، كان آخرها في الثاني من أغسطس الماضي مع عدد من تلاميذه، كما تم إعتقال الشيخ عمر عبد الخالق رئيس جماعة الاعتصام بالكتاب والسنة، ضمن حملة استهدفت الذين يحرضون الشباب على الالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

ويدير السديرة معهدا بضاحية شمبات شمالي الخرطوم، لتدريس علوم الحديث، لكن السلطات تعتبر المعهد احدى حواضن التيار السلفي الجهادي، ونقطة لتفويج الراغبين في الانضمام الى التيارات الجهادية، مثل حركة شباب المجاهدين في الصومال وجماعة انصار الدين في مالي، واخيرا تنظيم “داعش”.

وأيد الشيخ علنا أبوبكر البغدادي، لكنه نفى ضلوعه في إرسال الشباب إلى العراق وسوريا.

ويؤكد الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية الهادي محمد الأمين، لـ”سودان تربيون” الجمعة، أن أمجد وأحمد، من اوائل الشباب الذين اعلنوا مبايعتهم لتنظيم الدولة الإسلامية.

ولفت الى أن الأخوين هاجرا كاسرة كاملة من الخرطوم الى العراق في ظاهرة نادرة ، لم تألفها الأسر السودانية وهي تطبيق كافة المقتضيات الملزمة حال الالتحاق بدولة الخلافة.

ويوضح الأمين أن تلك المقتضيات تتمثل في إعلان الأسرة كاملة البيعة لأبوبكر البغدادي، ومن ثم الهجرة الى ما تسميه (داعش) أرض الخلافة في العراق، ثم الانخراط في القتال بصفوف تنظيم الدولة الاسلامية.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


13 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مسطول على طول

        الى الجحيم باذن الله ايها الهالك

        الرد
      2. 2
        امريكي

        قال استشهاد قال

        الرد
      3. 3
        ابو القنفد ....

        انتحر و قتل نفسة و مات كافرا … خلي البغدادي ينفعك يوم القيامة يا جاهل .. الأن البغدادي في احضانه الفتيات المخدوعات بأسم الدين و أنتو يا جهلة و مغفلين يقتل فيكم .. السؤال ليه ما يفجر نفسة ادا كان اصلا يريد الجنة و الحور العين ..أم الحور العين الشقراوات القادمات من اوربا أجمل .. عالم جهلة و عقول خربة و على رأسهم رأس الحية السديرة كان تكون في عهد نميري كان طير رأسك في عز الضحي .. قاعد لي في الخرطوم مع مرتك و اولادك و ترسل اولاد الناس للمحرقة و الأنتحار …

        الرد
      4. 4
        ameen

        شكله مخنوث اصلاً الولد ده

        الرد
      5. 5
        بحبك يا سودان

        السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاتة
        كلمة كافر / الي الجحيم/ شكلو مخنوث / قال استشهاد
        الله سيسلكم من كلمكم هذا
        قولو الله اعلم
        والصلاة والسلام على من لا نبي بعده . أما بعد :
        فهذا جمع لكلام أهل العلم في حكم قول : ( الله ورسوله أعلم ) ،

        1 – قال الشيخ بكر أبو زيد – حفظه الله – في معجم المناهي اللفظية ( 128 ) :
        الأصل أن يقال : الله – سبحانه وتعالى – أعلم ، لأن النبي – صلى الله عليه وسلم – لا يعلم إلا ما يعلمه الله به ، وجملة الكلام في هذا الإطلاق في مقامين :
        الأول : قول ذلك في حياة – النبي صلى الله عليه وسلم – في حديث معاذِ – رضي الله عنه – المشهور ، وفيه : فقال – صلى الله عليه وسلم – : ” يا معاذ : أتدري ما حق الله على العباد ، وما حق العباد على الله ؟ ” فقلت : الله ورسوله أعلم … الحديث ، رواه الشيخان وغيرهما .
        فهذا من أدب الصحابة – رضي الله عنهم – ، وحسن أدبهم في التعلم .
        وفي قصة حاطب بن أبي بلتعة ، قول عمر – رضي الله عنه – : الله ورسوله أعلم . رواه البخاري ، ومسلم ، وأبو داود ، والترمذي ، وأحمد ، وذكره ابن هشام في السيرة بلا إسناد .
        وفي قصة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك : قول أبي قتادة : الله ورسوله أعلم .
        الثاني : قولها بعد وفاة النبي – صلى الله عليه وسلم – وقد جرى إطلاقها عند بعض أهل العلم . منهم ابن القيم – رحمه الله تعالى – قال في نونيته :
        والله أعلم بالمراد بقوله * ورسوله المبعوث بالفرقان
        لكن لم يحصل الوقوف على إطلاق الصحابة – رضي الله عنهم – لها بعد وفاته – صلى الله عليه وسلم – بل الظاهر خلافه . ومنه ما في تفسير آية البقرة : ” أيود أحدكم أن تكون له جنةٌ من نخيل وأعناب ” الآية . فعن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال : قال عمر بن الخطاب يوماً لأصحاب النبي – صلى الله عليه وسلم – : فيمن ترون هذه الآية نزلت ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . فغضي عمر فقال : قولوا : نعلم أو لا نعلم … رواه البخاري .
        ومن الجائز حمل كلام ابن القيم – رحمه الله تعالى – على إطلاق ذلك في مواطن التشريع ، وأما ما سوى ذلك من المغيبات ، ومن أمور الدنيا ، فلا ، إلا ما أطلع الله رسوله عليه . قال تعالى : ” تلك من أنباء الغيب نوحيها إليك ، ما كنت تعلمها أنت ولا قومك من قبل هذا

        الرد
      6. 6
        محمدو

        لهم من الله ما يستحقون
        شباب كلاب عديمي تربية

        الرد
      7. 7
        ياسر محمد حسن

        الولد ما شاء الله جميل وحلو.

        الرد
      8. 8
        كايدهم

        هل يجب ان يكون سياق الخبر بهذه الصورة المشجعة والمحفزة لغيره من الشباب الذين يعانون مشاكل اسرية لايرون الحل الا بالهجرة لداعش ؟؟ هل وصفه بالشهيد واقامة سرادق العزاء مناسبة لوصف هذه الماساة ؟؟
        جيب على الدولة اولا منع نشر اي خبر عن هؤلاء الدواعش الطائيشين ، ومنع اقامة اي سرادق عزاء لهم .. ومن ثم ايضا يعاقب اي ولي امر اقام سرادق عزاء لمن فجر نفسه ان كان تابع لداعش او غيرها..

        الرد
      9. 9
        سامي

        الخواء الفكري والروحي هو الحال الماثل عند معظم شباب البلد الان لأنهم تربوا على(الامريكان ليكم تدربنا وامريكا قد دنا دفنها والمشروع الحضاري الذي سيصل الاسكيمو وفقه السترة والتحلل والتجنيب والنظام الخالف كراع في كراع وتدمير مناطق الاستنارة في كل مكان بالسودان لكي لاتفرخ قطاع طرق ضد عجلة الانقاذ المتوثبة دوما……… الخ) وهل من سبيل الا الذهاب للمحرقة؟

        الرد
      10. 10
        ameen

        يا اخ (بحبك ياسودان)
        انا لم اتطرق لكونه كافر او قلت يذهب الى الجنة او النار
        انا قلت شكله مخنوث واقصد الصورة المرفقة
        ان كانت له ام لم تكن
        فأنا اقصد الصورة شكل صاحب الصورة مخنوث
        * نحن نعلم ان الله سيسألنا من كل اقوالنا
        ولكن هؤلاء الناس يقتلون وببشاعة المسلمين الموحدين
        الذين يشهدون ان لا اله الا الله محمد رسول الله
        صلى الله عليه وسلم
        فاينا اشد سؤالاً نحن أم هم ؟
        هؤلاء يكفرون الناس من طرف
        فهل رأيتنا نكفر ونقتل الناس .. ؟
        ومع ذلك نحن نقول الله اعلم بمصيرهم عندما يموتون
        ولن نقول انهم في نار او جنة او كفار الله اعلم بهم
        نسأل الله الهداية للجميع

        الرد
      11. 11
        هاله

        يا ريت الناس تراعي تعليقاتها مراعاه لشعور اهله ومدي حزنهم لفقده..انا بعرف أحمد وأهله شخصيا كان نعم التربيه ،حسن الخلق ،بارا مهذبة ..حيي
        ماف زول عنده الحق يسئ لأي إنسان حيا كان أو ميتا مسلما كان أو كافرا ..خلو العباد لرب العباد
        وقل خيرا أو اصمت

        الرد
      12. 12
        ameen

        يا اخت هالة نحن لم نسئ لأحد
        بل قلنا الشكل يشبه كذا وكذا
        ودي رؤية شخصية اي انسان يرى ما يراه
        اما تربيته وتهذيبه هذا شأن آخر
        رغم ان تربيته وتدينه لم يمنعه من الانضمام لجماعة تسفك دماء المسلمين وتمثل بهم
        ومشكوك في امرها ..
        والدين امرنا بالابتعاد عن كل شي مشكوك فيه
        اترك ما يريبك الى ما لا يريبك

        الرد
      13. 13
        سودانى مغبووووون

        الكاتبه فوق وبتقول … تعرفو ومابتعرفو … اذا كان اخوى شخصيا … تابع الاشكال دى الى جهنم وبئس المصير …

        اتركو العباد لرب العباد دى كان يعملها هو الاول … مارقها من الخرطوم لى العراق هو واخوهو لا وماشين اسره …

        عشان يسلمو على العراقيين ويتونسو معاهم .. ولا عشان يسفكو دمائهم ويزيدوهم دمار ويشردوهم ؟؟؟؟ … !!!!!!!!!!

        العراقيين حايمين الاف الاسر كدارى يوميا على الطرقات من خرابة لى خرابة بين اطلال المدن الاصبحت اكوام حجاره …

        يجود عليهم ارازل القوم من الدول المافونة عربية او اجنبيه .. حسب مصالحهم وامزجتهم وتصنيفهم قبلا او جهويا

        واحيانا يزيدوهم تجويعا .. ليبيعو فيهم ويشترو …

        وذى الاشكال دى يقولو ليك جهاد .. وطاغيه … يعدو مدنقرين باسرائيل وهم ماشيين لسوريا والعراق ..

        اللهم انى صائم .. اللهم انى صائم .. اللهم انى صائم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *