زواج سوداناس

تقرير سري خطير للمراجع العام يكشف عن تجاوزات مالية كبيرة لإدارة الحج والعمرة



شارك الموضوع :

كشف المراجع القومي لجمهورية السودان خلال تقرير سري عن الأداء المالي للدولة عام 2014م عن تجاوزات ومخالفات خطيرة لإدارة الحج والعمرة خلال موسم الحج 2014م، 1435هـ، وافصح عن تحصيل مبلغ (633.000) ريال سعودي عبارة فروقات برفع قيمة كبون الهدي بمبلغ (450) ريال للحاج الواحد إلى (490) ريال مؤكداً بان الخطوة أدت لعدم الثقة في الإدارة وأقر بسلبيات في الأداء تمثلت في فقدان بعض الحجاج لمستحقاتهم، معلناً عن استحقاقات للحجاج على الإدارة بلغت (2.1) مليون ريال سعودي، قال أنها عبارة عن مستحقات لحجاج لم تسترد لهم في موسم حجهم، وتحولت ى رصيد منقول من أعوام سابقة. وفي ذات الوقت طالب المراجع بإعادة النظر في استثمارات إدارة الحج محذراً من الدخول فيها بدون دراسة جدوى، وكشف عن عدم وجود أي عائد مادي من استثمارات (وكالة البركة) منذ إنشائها مما زاد العبء الإداري.

 

صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        احمد عبد الكريم

        الموضوع ده محتاج بيان من رئاسة الجمهورية لخطورته و بعدين شنو استثمار استثمار دي ..فلوس دافعينها ناس يحجوا الدخل الاستثمار و الاستهبال شنو ..انا واحد من الناس لا اثق في اكثر ما ينشر في الوتساب و لا اثق في مصداقية المعارضة خليهم يزعلوا من الكلام و لكن الموضوع ده بالذات فيهو شبهة فساد و من مين ..ناس الحج و العمرة .،حسبنا الله و نعم الوكيل

        الرد
      2. 2
        هريسه وهردبيسه

        استثمار ؟؟؟ ادارة الحج والعمرة ادارة خدمية ولا ادارة ربحيه استثماريه ؟؟؟

        دعاء الحجاج … اللهم ولي علينا خيارنا ولا تولي علينا شرارنا

        الرد
      3. 3
        ريفا

        يا إخوانا ديل ناس حراميه بستثمروا أموال الحجاج لا حياة ولا وازع دينى لديهم ،شوف زودوا خمسين ريال فى قيمة الهدى من ٤٥٠ الى ٤٩٠ بزيادة أربعين ريال هذه لجيوبهم تخيلوا بالله كيف النصب وعلى مين ؟ حجاج بيت الله وما خفيا اعظم ، نسال الله ان ينتقم منهم شر انتقام وان يرينا الله العلى القدير عجائب قدرته فيهم انه سميع قريب مجيب الدعاء

        الرد
      4. 4
        عارف وفاهم

        الآن لابد من إحضار مسؤول الحج والعمرة للنقاش في برنامج حتى تكتمل الصورة بشرط حضور الطرف التاني للإدلاء بدلوه في الموضوع ولا ينسحب أي منهم حتى يعرف الشعب كيف يؤكل من لحمه وأرزاقه ومعايِشهِ ، وكيف يُكبرون كروشهم وتندى جضومهم بالحرام.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *