زواج سوداناس

السيدتان اللتان أثارتا ضجة كبرى بفتح بلاغ ضد رجل أعمال: تعلمنا المهنة في مصر وتعاقداتنا تتم بهذه الطريقة



شارك الموضوع :

أثارت قضيتهما الرأي العام، وتناقلتها العديد من الصحف والمواقع الاسفيرية، وذلك بعد أن قامتا بفتح بلاغ في مواجهة رجل أعمال بحجة أنه لم يمنحهما مبلغاً من المال نظير بكائهما في عزاء أحد أقاربه، ذلك البلاغ الغريب والذي أدهش الكثيرين في كل مكان.
بداية.. من أي مكان تعلمتما هذه المهنة؟
نحنا أصلاً بنسجل زيارات لمصر، اتعلمنا المهنة دي في مصر، وعملنا هناك شغل كتير.
اذاً هي مهنتكما الرئيسية؟
نعم .. هي مهنتنا داخل وخارج البلاد
لماذا اخترتما هذه المهنة تحديداً؟
بسبب سوء الاحوال الاقتصادية والبحث عن مصدر للرزق.
منذ متى وأنتما تعملان في المهنة؟
منذ سنوات طويلة
ماذا حدث بخصوص الدعوى المدنية التي قمتما برفعها في مواجهة رجل الأعمال؟
اتفق معنا الرجل على اعطائنا مبلغ (5) آلاف جنيه بغرض البكاء والنواح في بكاء يخصه
هل كانت هناك فترة معينة للاتفاق؟
نعم.. اتفق معنا على ان نبكي لمدة 3 أيام في أحد الاحياء الراقية في الخرطوم
هل حدد لكما رقماً مالياً بخصوص التعاقدات؟
اتفاقنا يكون على حسب الحالة الاقتصادية لأهل المتوفي وبحسب عدد الأيام المتفق عليها.
وماذا حدث بعد ذلك؟
رفض الرجل اعطاءنا المبلغ المتفق عليه وفوراً قمنا برفع دعوى مدنية ضده.
ولماذا طلب منكما الرجل هذا الطلب؟
بغرض تحسين المظهر الاجتماعي لأهل العزاء أمام الناس.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود حواء

        المهنة بكاية

        الرد
      2. 2
        ابو القنفد ....

        مهنة شريفة في ظل الأوضاع الأقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطن في ظل حكومة الأنقاد .. و الشعب دا كلوا بيبكي علي
        الحالة الوصلها ..لا طعام ولا علاج ولا تعليم ….

        الرد
      3. 3
        ابو القنفد

        اتفق مع اخي ابو القنفد
        مهنة جميلة واحسن من السرقة

        انا المعلق الزمان داك “حلو” هل نسيتوني

        الرد
      4. 4
        albrra

        أبو القنفد يعلق على الخبر شي طبيعي … لكن كونوا أبو القنفد يرجع ويؤيد كلام أبو القنفد دي ما سمعنا بيها قبل كده … يعني أخونا أبو القنفد يرد على ابو القنفد … ههههههههههههه حلووووووووووووووووووووووووه .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *