زواج سوداناس

مرحلة الجد.. وهاجس المال


شارك الموضوع :

* دخلنا مرحلة الجد.
* لا جدال على أن لجنة التسيير المريخية أنجزت ما يستحق الثناء في التسجيلات، وضمت كل اللاعبين المرصودين، باستثناء المدافع بكري بشير، لكن العزاء كان في أن التفريط في بكري ارتبط بالإبقاء على هداف الدوري الماضي محمد عبد المنعم عنكبة، كسب تحدي تسجيل الأبنوسي الموهوب ألوك.
* شح المال لم يحرم المريخ من ضم أفضل النجوم، ولم يحرمه من ممارسة هوايته المفضلة في التلاعب بالهلال في التسجيلات.
* الأيام المقبلة مخصصة لتجهيز الكشف الإفريقي، والتعاقد مع جهاز فني جديد، وتحضير معسكر الإعداد.
* تجهيز الكشف الإفريقي لا يحتاج إلى مال، لكن تسمية المدرب والتعاقد معه، والتجهيز للإعداد لن تقبل (الجرجرة) التي تمت في التسجيلات، لأن الوقت المخصص لها محدود.
* قرعة دوري أبطال إفريقيا التي أعفت المريخ من التمهيدي فرضت عليه خوض لقاء ناري منذ الدور الأول، سيقابل فيه واري وولفز النيجيري القوي غالباً.
* قوة الخصم تفرض على المريخ أن يجهز فريقه بذات التحضيرات الجيدة التي تمت في الموسم الماضي.
* جودة الإعداد كانت سبباً رئيسياً في وصول المريخ إلى نصف نهائي دوري الأبطال.
* معسكران نموذجيان في مصر وقطر، منحا المريخ قوة كروية إفريقية مهابة، ومكناه من تقديم مستويات فنية مميزة، حولت مباريات الأحمر في دوري الأبطال إلى كرنفالات من البهجة.
* المشاهد التي تابعناها في الموسم الماضي يجب أن تتكرر في الموسم الجديد.
* تجهيز جيد، أداء ممتع، نتائج مبهرة، وحضور طاغٍ لزلزال الملاعب، الذي قدم نفسه في أبهى صورة، ومنح فريقه قوة دفع رهيبة، مكنته من طحن كل خصومه في الرد كاسل.
* لوحات تشجيعية بديعة، أكدت حقيقة أن المريخ يمتلك أقوى وأكبر جمهور في القارة السمراء حالياً.
* معدل الحضور في مباريات الزعيم الإفريقية للموسم الماضي فاق الخمسين ألف مشجع.
* لا يوجد أي فريق إفريقي يتمتع بالسند الجماهيري الذي يمتلكه الزعيم.. لا الأهلي ولا الزمالك المصريين ولا الترجي ولا الإفريقي ولا الرجاء ولا الوداد ولا أي فريق آخر في إفريقيا يستطيع أن يجاري مباريات المريخ في قوة جذبها للجماهير في المباريات الإفريقية.
* مكاسب فنية كبيرة، وقوة تشجيعية رهيبة، يجب على المريخ أن يحافظ عليها ويقدم مثلها أو أفضل منها في الموسم الجديد.
* ذلك لن يتم إلا بتكرار ذات التجربة الماضية، بإعداد نموذجي، يشبه الذي ناله الأحمر في القاهرة والدوحة، حينما توافرت للاعبين وجهازهم الفني كل مقومات التحضير الجيد، بمقر إقامة فخم، وملاعب وصالات مجهزة، ومباريات إعداد قوية، توزعت بين القاهرة والدوحة وبورتسودان.
* عندما بدأ المريخ مشواره الإفريقي بمواجهة عزام التنزاني كانت تحضيراته في قمة الروعة، لذلك حقق نتائج مميزة، وقدم مستويات مبهرة.
* التجربة المذكورة يجب أن تتكرر في الموسم الجديد بحذافيرها.
* أخشى ما أخشى أن يهدر مجلس المريخ وقته في التفاوض مع مدربين أجانب، قد لا يمتلك المال الكافي لجلبهم، نرجو أن يكون ما تردد عن تكفل الأخ آدم سوداكال بقيمة التعاقد مع المدرب صحيحاً.
* الواقعية مهمة.
* إما أن يتم توفير مقدم العقد والمبالغ المخصصة للمدرب الأجنبي (من بدري)، أو يمارس المجلس فقه (مد الكراع قدر اللحاف)، وويقبل واقعه ويتعاقد مع طاقم وطني، تتناسب كلفته مع القدرات المالية للمجلس الجديد.
* القائمة التي اطلعنا عليها حملت أسماء كبيرة لمدربين مرموقين، سيكلف التعاقد معهم مبالغ طائلة، قد لا تتوافر في المريخ حالياً.
* معظم لاعبي التسجيلات لم ينالوا كامل مستحقاتهم.
* بعضهم نال دفعة أولى، ثم قبلوا شيكات سيحل أجلها قريباً، وعدم تغطيتها سيحبط للاعبين.
* تلك إشكالية يجب على المجلس منحها أولوية في الصرف، كي ينطلق الإعداد في أجواء هادئة، ويتمكن اللاعبون من التركيز في تدريباتهم كما ينبغي.
* القاهرة مرشحةً لاستضافة انطلاقة الإعداد، وهناك ترتيبات تتعلق بإرسال التذاكر للمحترفين، كي يعودوا في الوقت المناسب، مع تجهيز تذاكر سفر الفريق إلى القاهرة، ودفع كلفة المعسكر مقدماً، وتلك الأشياء لا تقبل التأخير كما ذكرنا سابقاً.
* المريخ سيلعب إفريقياً في منتصف مارس المقبل، وكما علمنا فإن المجلس حدد يوم 17 الجاري موعداً لبداية الإعداد، أي بعد خمسة أيام فقط من الآن.
* هل تكفي خمسة أيام لتحديد هوية المدرب والتعاقد معه وتسمية بقية الطاقم المعاون وإرسال التذاكر للمحترفين والالتزام ببدء المعسكر في الوقت المحدد؟
* نشك في ذلك.
آخر الحقائق
* يجب على المجلس حسم الجدل حول هوية رئيس القطاع الرياضي بسرعة.
* لجأ المجلس لاختيار الدكتور أسامة حافظ قبل الإضافات الأخيرة له.
* أبو جريشة أوفر خبرة وأكثر تمرساً من بقية أعضاء المجلس في الملف المذكور، لذلك نتوقع من المجلس تكليفه بالمهمة، ونعتقد أن د. أسامة لن يمانع في التنازل له.
* ننصح الأخ أسامة ونسي بالتفاكر مع الأخ جمال الوالي حول هوية المدرب الجديد وكيفية تمويل كلفته.
* قدم نادي مصر المقاصة الدعوة للمريخ لأداء مباراة ودية وأعلن تكفله بقيمة إقامة المريخ لخمسة أيام في القاهرة، والدعوة ستخفف كلفة الإعداد على المجلس الأحمر.
* لم تترفق قرعة دوري الأبطال بطرفي القمة السودانية.
* المريخ مواجهة بلقاء صعب مع واري وولز النيجيري في الدور الأول.
* الفريق المذكور احتل المركز الثاني في الدوري النيجيري ويمتلك مجموعة متميزة من اللاعبين الأقوياء.
* الهلال لن يحظى بذات السهولة التي ميزت مشواره السابق.
* فرضت عليه القرعة منازلة المتأهل من بطلي مالي وأهلي طرابلس الليبي.
* من يتفوق على الآخر سيشكل عقبة كبيرة للهلال.
* أهلي شندي معفي من التمهيدي، لكنه سينازل المتأهل من بطلي كينيا والكنغو.
* أما الخرطوم فسيلعب مع فيلا اليوغندي في التمهيدي.
* صعوبة مسار القمة ستتواصل في دور الستة عشر، لأن مسار المريخ سيقوده للاصطدام بالمتأهل من مجمل نزال مانغا سبور الجابوني ووفاق سطيف الجزائري.
* مسار الهلال سيقوده لمواجهة المتأهل من نزالات فالكون جزر القمر، وكايزر تشيف الجنوب إفريقي، وبطل تشاد وأسيك الإيفواري.
* ما لم تحدث مفاجآت سيلعب المريخ حال تأهله مع سطيف من جديد.
* وسيواجه الهلال كايزتشيف الجنوب إفريقي.
* مهمة الهلال في الدور الأول أصعب من مهمة المريخ.
* خبرة المريخ بالكرة الجزائرية قد تسهل مهمته في مواجهة سطيف.
* أما كايزرتشيف فيمثل مدرسة كروية متطورة في جنوب إفريقيا والتفوق عليه يتطلب جهداً كبيراً من الهلال.
* نواصل ما انقطع من سنترلوك!
* أمس استنكر الرشيد أكيج طلب شهادة ألوك بمعزل عن (السيستم)!
* يبدو أنه بحاجة إلى درس عصر خصوصي في القوانين الدولية!
* كم مرة كتبنا في هذه المساحة أن اللاعب الهاوي لا يتم طلب بطاقة نقله بالسيستم الإلكتروني؟
* علاقة الرشيد بقوانين الفيفا أسوأ من علاقة فريقه بالألقاب الخارجية والكؤوس الجوية!
* صاحب (الأسياخ) تاني جاب سيرة لوزان!!
* وادعى أن نادي (السلام أويل) لديه خمسة في المائة من قيمة تسويق (سنترلوك)!!
* يتردد أن الرشيد اتصل بمحمد عبد الماجد هاتفياً، وبدلاً من أن يقول له (ألو)، قال له (ألوك)!
* آخر حوار نشرته الصحيفة الصغيرة الزرقاء تم مع عثمان أكول، سكرتير نادي السلام أويل!
* الحوار المقبل مع أمين مال نادي كتور، والذي يليه مع نائب رئيس أطلع برة!
* لا نستبعد أن تتم محاورة تعبان دينق وربيكا قرنق وباقان أموم ودينق ألور لمعرفة آرائهم في ملابسات انتقال السنترلوك للزعيم.
* آخر خبر: مصير الكرت كمصير الانسحاب، ولا يختلف عن مصير شكوى العقرب للوزان.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *