زواج سوداناس

17% فقط من مسالخ الجزيرة مطابقة للمواصفات والمقاييس



شارك الموضوع :

اكدت حكومة الجزيرة استمرار مجهوداتها لاصلاح مشروع الجزيرة، واعادة تشغيل بعض المصانع المتعطلة، وكشف عن مطابقة (17%) فقط من مسالخ الولاية للمواصفات والمقاييس.
واستعرض ممثل والي الجزيرة وزير الصحة بالولاية د. عماد الجاك لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية لفعاليات انعقاد مجلس ادارة الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس بقصر الضيافة بمدني امس، استعرض ما وصفها بالانجازات التي شهدتها ولاية الجزيرة مؤخراً، وابان ان حكومة الجزيرة تتطلع لربط المحليات والوحدات الادارية، واعتبر ان كهربة المشاريع الزراعية من اكبر الانجازات التى شهدتها الفترة الماضية.
واعلن الجاك ان المجهودات مستمرة لاصلاح حال مشروع الجزيرة، واعادة تشغيل بعض المصانع المتعطلة كجزء من اولويات الحكومة.
ولفت ممثل الوالي لحركة المواطنين التي وصفها بالمكثفة بالولاية ودخول بعض السلع التي اعتبر انها قد تكون مهدداً امنياً وصحياً لانسان الولاية والمستهلك عموماً في بعض الاحيان، وكشف عن مطابقة 17% فقط من مسالخ الولاية للمواصفات والمقاييس بحسب دراسة حديثة، وعدّ ذلك مهدداً يتمثل في المصدر والترحيل والعرض وما يصاحب ذلك من عدم الكشف الطبي والكروت الصحية، ولفت الى ما يصاحب الالبان ومنتجاتها والمنتجات الزراعية وما يصاحبها من سموم فطرية وما تحدثه من امراض خاصة الامراض السرطانية التي انتشرت في الاونة الاخيرة.
واوضح ممثل الوالي ووزير الصحة بالولاية ان المشاكل ليست حكراً على ولاية الجزيرة ولكنها شملت كل الولايات، وابان ان حجم الولاية وعدد المواطنين الذي يقدر بـ (4) ملايين نسمة يتطلب المزيد من الجهد خاصة فيما يتم تداوله من ادوية ومستحضرات تجميل تؤدي لامراض كبيرة.
وطالب الجاك بزيادة عدد افرع الهيئة وانشاء فرع في شرق الجزيرة، بجانب فرع مدني للاستفادة من خبرات المواصفات والشركاء، ونوه لدور الفرع في العلاقات والتنسيق الذي وصفه بالممتاز ورعايته المتواصلة لنشر ثقافة التقييس.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *