زواج سوداناس

مشرف الاتحادي بالبحر الأحمر في حوارالصراحة



شارك الموضوع :

النقاشfatma88 الساخن جعل كوب القهوة أمامي يبرد، ورغم أن الحديقة المدهشة والخضرة المميزة لمنزله تشد انتباهك، إلا أن الحديث الشفاف والإجابات المباشرة، جعلت الوقت يمضي بسرعة معه، رغم أنه قيادي مخضرم واتحادي معتق، والمشرف على أهم مناطق ثقل الاتحاديين بالبحر الأحمر، إلا أنه التزم الصمت، برز اسمه مرة أخرى وصعد إلى واجهة الأحداث عقب إصدار نجل الميرغني الحسن أوامر بفصله ضمن مجموعة طه علي البشير، ومنذ ذلك الوقت ظل محمد طاهر جيلاني يدير الكثير من الخيوط خلف الكواليس، ويهندس الكثير من القرارات، بعيداً عن أضواء الكاميرات، في هذا الحوار تحدث بوضوح وصراحة متناهية عن صحة الميرغني وجوهر الخلاف مع بيت المراغنة، وحقيقة وضع الحزب والطائفة الختمية بشرق السودان.. ضيفنا جرئ وأسئلتنا مباشرة.. فإلى الحوار…

٭ نبدأ بآخر التطورات في حزبكم وهي عزل مجموعة أبوسبيب لرئيس الحزب مولانا محمد عثمان الميرغني؟
– أبو سبيب لديه موقف منذ المشاركة الأولى في الحكومة، والأمور تعقدت بعد ذلك بسبب قرارات الحسن الأخيرة بشأن قيادات الحزب لكن في تقديري الخطوة متعجلة، ولن تتقدم الى الإمام وستصطدم بمفوضية شؤون الأحزاب..
٭ إذن فالخطوة لا تتفق ولوائح العمل التنظيمي؟
– خطوة أبو سبيب متعجلة ولا تتفق مع لوائح الحزب وقانون التنظيم السياسي، وإنما هكذا خطوة تتسبب في أزمة على مستوى السودان وليس الاتحادي، وهي تشبه ماقام به نجله الحسن حينما تخطى اللوائح، وإن كان هناك عزل تقوم به مجموعة طه علي البشير كونها تمثل المكتب القيادي للحزب
٭ برأيك ماهي الخيارات المتاحة أمام مجموعة ابوسبيب؟
– من الصعب بالطبع أن يكون أبوسبيب حزباً جديداً وأنا عاصرته وهو رجل عاقل وروحه وطنية
٭ إن كان رجلاً عاقلاً كما وصفته فلماذا يخطو هكذا خطوة متعجلة على حد تعبيرك؟
– لا أعتقد أن أبوسبيب قد كان حضوراً في هذا الاجتماع، وإن كان موجوداً فهو مدفوع لذلك.
٭ هل تعتقد أن يكون علي محمود حسنين خلف الخطوة؟
– تحفظ على الإجابة.
٭ تستنكرون خطوة أبو سبيب، ومجموعتكم أو مجموعة طه علي البشير عقدت اجتماعاتها لإزاحة الحسن الميرغني قبل أن يصدر قرار فصلكم؟
– رأينا في الحسن الميرغني أنه غير مفوض ودخل الانتخابات مع الحكومة بلا تفويض
٭ حاولتم التمرد عليه فأطلق عليكم الدواعش؟
– هذه الكلمات لا تليق بالأخلاق السودانية، ولا العمل السياسي، ونحن لم نتمرد عليه ولكننا رفضنا اختطافه للحزب.
٭ مشاركة الحسن هي قرار رئيس الحزب الميرغني الأب؟
– محمد عثمان الميرغني لظروفه الصحية عاجز عن اتخاذ أي قرار أو المشاركة برأيه أو توجيه ابنه للمشاركة، وابنه الحسن حاول أن يرث الحزب، ونحن نقولها بوضوح الحزب الاتحادي ليس ملكاً للميرغني الكبير أو الصغير بل هو ملك مشاع لكل الاتحاديين
٭ غادر وفد اتحادي إلى لندن لمقابلة الميرغني الذي أوصد الباب أمام أي حديث عن تفويض نجله الحسن؟
– الميرغني لن يستطيع اتخاذ اي قرار والحسن غير مرغوب فيه كقائد للحزب من الأغلبية، ونقبل به كعضوء
٭ لكن من قبل سمعت حديثاً للقيادي بمجموعة طه علي البشير يتحدث عن استحالة خروج الخلافة في الاتحادي من بيت الميرغني؟
– الحسن ليس لديه جماهير ولديه فقط أصوات، لكن كل الجماهير في الولايات ترفضه، ولم يعد الولاء للطائفة كما في السابق، وقد تطورت مفاهيم الناس.
٭ إذن فالحديث عن أن جبهة الشرق قد خصمت من الاتحادي معظم جماهيره صحيح؟
– الآن الختمية ليست بربع الحجم، بل أن الممارسة السياسية للاتحادي من خلال طائفة الختمية لا وجود لها بالشرق، وهذا الأمر أصبح مرفوضاً وجماهير الحزب بالشرق أصبحت أقل من%50
٭ لماذا تركوا الحزب؟
– معظمهم غادر الى المؤتمر الوطني في إطار المصالح، وآخرون كونوا أحزابهم مثل الرشايدة ونظار القبائل أيضاً، منهم من انتمى للمؤتمر الوطني، والدليل أن محمد عثمان الميرغني لم يعد له نواب من القيادات المخضرمة بالشرق سوى محمد طاهر جيلاني.
٭ سؤال قديم ولكنه لم يجد إجابة حتى الآن.. لماذا انقلب الحسن من موقف الضد الى المشاركة في الحكومة؟
– هذا السؤال وجهته لنا جهات أجنبية، وقد حير الأفارقة والعرب والغرب كيف الرجل انقلب 180 درجة
٭ لكنك تعرف لماذا تحول؟
– الأنانية وحب الذات والأفكار الخاطئة واعتبار أن الحزب رأس مال له.
٭ دعنا نعود مرة أخرى الى محطة المفاوضات مع السيد الكبير ماذا أنتم فاعلون حال أصر الميرغني على تفويض نجله الذي بدا واضحاً أنه نقطة الخلاف الجوهرية؟
– فرص الحسن ضئيلة جداً، ونحن نرفضه كقائد، ونقبل به كعضوء، وسيجتمع المكتب القيادي للحزب ويقرر.
٭ إذن ماهو الحل لمنع هذه العواصف التي تهز الحزب العريق الآن؟
– الحل يتمثل في أطروحة لقاء لحوار يضم المجموعات الثلاث أبوسبيب، ومجموعة طه، ومجموعة الحسن، ويتم من خلاله الاتفاق على المؤتمر العام الذي يختار من يختار ويعزل من يعزل.
٭ إذن فأنتم ترون أنه آن الأوان لخروج قيادة الحزب من بيت الميرغني؟
– الميرغني كرمزية لا نرفضه، ولكن القرارت تكون بيد المكتب القيادي للحزب، وهناك من بيت المراغنة من هو مؤهل سياسياً مثل ابراهيم الميرغني.. اسم الميرغني له تأثيره.
٭ من الممكن أن يصبح قائداً للحزب؟
– أجاب متردداً… (ممكن لي قدام -استدرك بالحديث- الوقت مبكراً الآن فكر قليلاً .. المسألة ستكون مشاعة (لقدام) وهناك عدد من الجالسين على الرصيف، وهم قيادات مؤهلة ومثقفة.
٭ مثلث حلايب مازال يوتر العلاقات مع مصر كيف تقرأ هذا الملف؟
– أزمة حلايب بدأت منذ الاستقلال وحكومة عبدالله خليل تعاملت معها بحسم، وعبد الناصر وقتها انسحب، وقال لن يرفع سلاح عربي في وجه عربي، أما هذا الاحتلال الجديد فيتطلب من الحكومة الحالية حسماً، في وقت تحدث فيه عن منطقة تكامل، وهو بالطبع حديث خاطئ ويطرح سؤال.. السيادة الوطنية لمن ستكون…
٭ أنتم مع أن يذهب الملف الى الأمام؟
– المسألة لا تتحمل عملية التسويف والصبر الطويل، ولا الحلول الدبلوماسية، لأن ذات السيناريو الآن يتكرر بمنقطة الفشقة بشرق السودان، ولذلك يجب اتخاذ الأساليب القانونية
٭ لابد من التوقف في محطة الحوار الوطني المنعقد حالياً بقاعة الصداقة؟
– أي حوار لم تشترك فيه الحركات المسلحة والأحزاب العريقة- الاتحادي، الديمقراطي الأصل، والأمة- لن يحقق اية نتائج مرجوة.
٭ الاتحادي بقيادة الحسن داخل الحوار؟
– هؤلاء لا يمثلون الاتحاديين ولا أشواقهم وهم مجموعة الحسن.
٭ اللقاء التحضيري سيجمع شمل هذه القوى السياسية؟
– لقاء أديس كان من المفترض أن يكون خطوة تسبق الحوار من خلاله، تلتقي كل المجموعات المعارضة بالخارج حتى يتم اتفاق ثم الجلوس للحوار.
٭ الصادق المهدي يسعى الآن لتكوين جبهة معارضة عريضة باتفاق نداء السودان؟
– هذه مسألة معقدة كوننا قوى سياسية في السودان نعاني مشكلة عدم الثقة، وفي نظري أننا لن نصل لاتفاق يفضي الى سلام، وحل لأزمات البلاد، إلا بتقديم الأطراف للتنازلات.
٭ المطالبة بحكومة انتقالية هناك من يرى أنها متاريس توضع في طريق الحوار الوطني؟
– الحكومة الانتقالية هي مطلب يدور في خلد الجميع، ويجد تأييداً منهم ليتركوه الى مرحلة التفاوض.
٭ الشعبي قدم مطلبه من داخل الحوار والوطني يرى أن المطلب سيعيدهم للمربع الأول مارأيك؟
– التعارك بين الإسلاميين ليس قضية جوهرية يجب أن نلتفت إليها، لأن هناك أحزاباً أخرى مهمة اليسار بجميع مكوناته والحركات وغيرهم، لذلك لا أتخيل أن نحصر الحوار في الإسلاميين.
٭ رئيس الحزب المفوض صرح بأن حزبه سيصل للسلطة في 2020 م ؟
– أولاً الحسن ليس رئيساً مفوضاً وهو حديث يتنافى مع الواقعية بالتأكيد.
٭ أنت الآن في الظل وصامت؟
– أنا لا أجلس في الظل، بل في اجتماعات مستمرة مع مجموعة النخبة أو المجموعة الثانية، كما أطلقت عليها وأنا أحد الفاعلين في قرارات مؤتمرأم درمان، ولازلت المشرف السياسي للحزب بولاية البحر الأحمر لدى المفوضية شؤون الأحزاب، أما الصمت ففيه حديث.

اخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *