زواج سوداناس

حقائق مذهلة عن الشعب الياباني.. ستفاجئك! إنه كوكب اليابان..!



شارك الموضوع :

ألم تتسائل في يوم من الأيام عن سر التنظيم الشديد الذي يعيشه الشعب الياباني، وعن اعجاب العالم بأسره بسلوكات شعبه الحضارية الذي لا يضاهيه فيها أحد، هذه السلوكات لم تأت من فراغ، بل هي عبارة عن تكوين من الصغر، فاليك هذه الأسرار الذي جعلت الشعب الياباني الأكثر تميزا بين الشعوب.

1- ﻓﻲ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ فقط ﺗدﺭﺱ ﻣﺎﺩﺓ ﻣن ﺃﻭﻟﻰ ﺍﺑﺘدﺍﺋﻲ ﺇﻟﻰ مرحلة السادسة ﺍﺑﺘدﺍﺋﻲ ﺍﺳﻤﻬﺎ “طريق ﺇﻟﻰ ﺍﻷﺧﻼﻕ”، ﻳﺘﻌﻠم ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺘّﻼﻣﻴذ ﺍﻷﺧﻼﻕ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻣل ﻣﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ!

2- ﻻ يمكنك ايجاد مفهوم ﺭﺳوﺏ ﻣن ﺃﻭﻟﻰ ﺍﺑﺘدﺍﺋﻲ الى ﺛﺎﻟث ﻣﺘوﺳط، ﻷﻥ ﺍﻟﻬدﻑ من هذه المرحلة ﻫو فقط ﺍﻟﺘرﺑﻴﺔ ﻭﻏرﺱ ﺍﻟﻤﻔﺎﻫﻴم ﻭﺑناء ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺔ، وﻟﻴس ﺍﻟﺘﻌﻠﻴم ﻭﺍﻟﺘﻠﻘﻴن.

3- ﺑﺎﻟرﻏم ﻣن ﺃن اليابانيين ﻣن ﺃﻏﻨﻰ ﺷﻌوﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟم، فالغريب في الأمر أنهم لا يجلبون ﺧدﻡ، ﻓﺎﻷﺏ ﻭﺍﻷﻡ ﻫﻤﺎ ﺍﻟﻤﺴؤﻭﻻﻥ ﻋﻦ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﺍﻷﻭﻻﺩ.

4- ﺍﻷطﻔﺎﻝ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴوﻥ ﻳﻨظﻔوﻥ ﻣدﺍﺭﺳﻬم ﻛل ﻳوﻡ ﻟﻤدﺓ ﺭﺑﻊ ﺳﺎﻋﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻤدﺭﺳﻴن، الشيء الذي أدى ﺇﻟﻰ ظﻬوﺭ ﺟﻴل ﻳﺎﺑﺎﻧﻲ ﻣﺘوﺍﺿﻊ جدا، ﻭﺣرﻳص ﻋﻠﻰ نظافة محيطه.

5- ﺍﻷطﻔﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻤدﺍﺭﺱ ﻳﺄﺧذﻭﻥ ﻓرﺵ ﺃﺳﻨﺎﻧﻬم ﺍﻟﻤﻌﻘﻤﺔ، لتنظيف ﺃﺳﻨﺎﻧﻬم ﻓﻲ ﺍﻟﻤدﺭﺳﺔ ﺑﻌد ﺍﻷﻛل، لذلك يتعلمون ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﺻﺤﺘﻬم ﻣﻨذ الصغر.

6- مدراء ﺍﻟﻤدﺍﺭﺱ ﻳﺄﻛﻠوﻥ ﺃﻛل ﺍﻟﺘﻼﻣﻴذ ﻗﺒﻠﻬم ﺑﻨﺼف ﺳﺎﻋﺔ ﻟﻠﺘﺄﻛد ﻣن ﺳﻼﻣﺘﻪ، ﻷﻧﻬم ﻳﻌﺘﺒرﻭﻥ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴذ ﻣﺴﺘﻘﺒل ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﺍﻟذﻱ يجب ﺣﻤﺎﻳﺘﻪ.

7- ﻋﺎﻣل ﺍﻟﻨظﺎﻓﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ، لا تحتقر مهنته ولا تهان، بل يلقب “ﻣﻬﻨدﺳﺎً ﺻﺤﻴﺎ”، أما رﺍﺗبه فيتراوح بين 5000 ﺇﻟﻰ 8000 ﺩﻭﻻﺭ ﺃﻣرﻳﻜﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻬر، ﻭﻳﺨﻀﻊ ﻗﺒل ﺍﻧﺘدﺍﺑﻪ ﻻﺧﺘﺒﺎﺭﺍﺕ ﺧطﻴﺔ ﻭﺷﻔوﻳﺔ.

8-اذا كنت من مدمني الجوال، فطبعا من الصعب عليك العيش في مجتمع ياباني، لأن ﺍﺳﺘﺨدﺍﻡ ﺍﻟﺠوﺍﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻘطﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﻤطﺎﻋم ﻭﺍﻷﻣﺎﻛن ﺍﻟﻤﻐﻠﻘﺔ ممنوع،ومن اللازم وضع ﺍﻟﺠوﺍﻝ في وﺿﻌﻴﺔ ﺍﻟﺼﺎﻣت.

9- ﺇﺫﺍ ﺫﻫﺒت ﺇﻟﻰ ﻣطعم “ﺑوﻓﻴﻪ” ﻓﻲ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﺳﺘﻼﺣظ ﺃﻥ ﻛل ﻭﺍﺣد ﻻ ﻳﺄﺧذ أكثر من حاجته، كما لا يترك أحد أي أكل في صحنه.

10- ﻣﻌدﻝ ﺗﺄﺧر ﺍﻟﻘطﺎﺭﺍﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ هو 7 ﺛوﺍﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﺔ، ﻷﻧﻪ ﺷﻌب ﻳﻌرﻑ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻟوﻗت، كما ﻳﺤرﺹ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺜوﺍﻧﻲ والدقائق بدقه متناهية.

مجلة الرجل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عمر

        معدل تاخر الموظف فى السودان فى اليوم سبعة ساعات من ثما نية

        الرد
        1. 1.1
          ابو روان

          وبعد ده يا عمر اخوى الجماعة زعلوا لمن صنفوا السودان من الدول المتخلفة التى تملك امكانيات ولكنها ترزح تحت الفقر ، الشعوب الواعية هى التى تبنى بلدانها وليس الامكانيات ، والشعب الواعى لا يأتى من فراغ وانما نتيجة تربية منذ الصغر ، تربية تتولاها حكومات واعية تنظر للمستقبل البعيد ،،، ونحن لسع ما بدينا الموضوع ده ، لذا تأكد اخى ان اولادنا الذين فى عمر الثانية وبعد عمر طويل حينما يتوظفوا سيتاخرون سبعة ساعات ونصف من ساعات الدوام الثمانية

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *