زواج سوداناس

مبارك الفاضل : حزب الأمة خارج دائرة الفعل السياسي منذ “15” عاماً



شارك الموضوع :

أكد مبارك الفاضل المهدي، أن قيام مؤتمر حزب الأمة القومي الثامن، قرار بيد رئيس الحزب الصادق المهدي وفق دستور الحزب، مشيرا إلى أن الصادق اختزل حزب الأمة في شخصه، مما تسبب في ضعف نشاط الحزب، واصفا أجهزة الحزب بالمترهلة والميتة، وقال “الصادق اختزل الحزب في شخصه في ظل أجهزة مترهلة وميتة وغير فاعلة”، وأشار إلى أن حزب الأمة أصبح خارج دائرة الفعل السياسي منذ عام 2000 مبينا أنه لم يتخذ موقفا واضحا من الحكومة بالتأييد أو المعارضة الصريحة، وقال إن الخط السياسي للحزب لم يكن محددا، وأضاف “الحزب لأكثر من 15 سنة في حالة غباش وتوهان سياسي”، مشيرا إلى أن علاقة الصادق مع النظام ومشاركته في لقاءات كثيرة حتى افتتاح الحوار الوطني في قاعة الصداقة ووجود نجله عبد الرحمن في القصر أدى إلى إرباك ودفع كثيرين للابتعاد عن أنشطة الحزب، وقال “كان من الأفضل للحزب أن يشارك مباشرة في النظام من هذا الوضع”، موضحا أن المصالحة الشاملة وتكوين أجهزة وفاقية وعقد مؤتمر استثنائي هو الحل لخروج الحزب من أزمته. وأرجع تردد الصادق في قبول الوحدة وعودة القيادات لتخوفه من أن تنهي هيمنته على الحزب ونهاية الطريقة الأبوية في إدارة الحزب لصالح المؤسسية- على حد قوله.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *