زواج سوداناس

حكومة الجزيرة: إعادة تأهيل المشروع التحدي الأعظم أمام الجهازين التشريعي والتنفيذي



شارك الموضوع :

اعتبرت وزارة المالية بولاية الجزيرة أن العمل على إعادة تأهيل مشروع الجزيرة، هو المحور والمرتكز والتحدي الأعظم لحكومة الولاية وجهازيها التشريعي والتنفيذي.
كشف خطاب موازنة ولاية الجزيرة للعام 2016م الذي أودعه وزير المالية أمام تشريعي الولاية أمس، عن اقتراض مبلغ 301.564.000 جنيه مقارنة بمبلغ 366.899.000 جنيه للعام 2015م، بنقصان قدره 65.335.000 بنسبة 18%.
وأبان الخطاب أن التحدي الأساسي للموازنة يتمثل في تطوير الإيرادات الذاتية، وتنويع مصادرها لتمويل الموازنة والإيفاء بتعويضات العاملين ومتأخراتهم المتراكمة، مع الاستمرار في برامج بناء ورفع القدرات وصولاً لاعلى درجات الجودة والتميز لجهاز الخدمة المدنية.
ولفت الخطاب الى مساهمة الولاية في إنجاح مبادرة رئيس الجمهورية المشير عمر البشير في الأمن الغذائي العربي والتي تشمل (5) سلع أساسية يمكن إنتاجها (الألبان – اللحوم – السكر – القمح – الزيوت)، ونوه الى أن مشروع الجزيرة والعمل على إعادة أاهيله هو المحور والمرتكز والتحدي الأعظم لحكومة الولاية وجهازيها التشريعي والتنفيذي من أجل تنويع المحصولات الزراعية وتصنيع المنتجات الزراعية لتحقيق قيمة مضافة لها، وإدخال الحيوان في الدورة الزراعية.
وفي محور التعليم كشف الخطاب عن توفير 100 ألف وحدة إجلاس لمرحلتي الأساس والثانوي، والتزام الولاية بطباعة الكتاب المدرسي وصيانة وتأهيل 38 مدرسة بمحليات الولاية المختلفة، وتشييد 3 مدارس مع استكمال مدرسة ذوي الاحتياجات الخاصة.
أما في جانب الصحة فقد كشف الخطاب عن إنشاء 8 مستشفيات ريفية بحواضر المحليات وتقديم الخدمات الأساسية في مجال الصحة عبر توطين العلاج بالداخل، وإنشاء مستشفى الجزيرة الجامعي، بجانب إنشاء عدد 5 مراكز صحية على مستوى محليات الولاية، ومركز الجزيرة لابحاث العقم.
وفي قطاع المياه كشف الخطاب عن إنشاء 10 حفائر لشرب الحيوان في إطار مشروع حصاد المياه، أما في قطاع الطرق فقد أشار لخطاب لسفلتة 50 كلم بحواضر المحليات بجانب تكملة طرق ترابية بطول 100 كلم، مع تنفيذ طريق الصفا أم عضام بطول 12 كلم، وتنفيذ طريق الحوش الفوائدة بطول 9 كلم بتمويل اتحادي، بجانب تاهيل وتوسعة طريق مدني الخرطوم بطول 20 كلم.
ونوه الخطاب لبداية العمل في طريق المناقل 24 القرشي أبو حبيرة بتمويل اتحادي، وكشف عن استهداف 4115 مشروعاً زراعياً في كهربة المشاريع الزراعية، وإنارة مخططات مدني الجديدة، والقرى والامتدادات باستهداف 50 قرية وامتداد.
ونبه الخطاب الى إدخال (5) مستودعات للغاز ليصبح عدد المستودعات بالولاية 30 مستودعاً بسعات تخزينية 1.399 طناً مع البدء الفعلي في خط الناقل للبترول (الجيلي مدني) بعد اكتمال صناعة المواسير بمصانع جياد.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ود ابوعبيدة

        لفت انتباهي عبارة منتشرة في ودمدني وهي شكرا ايلا، وانا اقولها ايضا شكرا ايلا فقد سررت وانا في مدخل ودمدني بالعمل في بداية الطريق الموازي لطريق الموت (الخرطوم مدني) وهذه امنية كل اهل ولاية الجزيرة حيث حصد هذا الطريق آلاف الارواح من جراء الحوادث المرورية لضيقه وكثرة الحفر عليه. والشئ الذي يسر ايضا وجدت اختلافا كبيرا داخل ودمدني – مقارنة بالعام الماضي- خاصة الاسواق التي اصبحت نوعا ما نظيفة والشوارع توسعت بعد قرار الوالي د. ايلا بإزالة كل المظلات وما شابهها من امام المحلات والمنازل، ووجدت ترحيبا كبيرا بدكتور ايلا من قبل اهل الولاية لجديته وحماسته. نسأل الله له التوفيق

        الرد
      2. 2
        مواطن حر

        البطن الجابتك والله مابتندم…كفو والله ياايلا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *