زواج سوداناس

أمين حسن عمر: دعاة التباين والنقاء العرقي أعداء للروح الوطنية



شارك الموضوع :

اتهم القيادي بالمؤتمر الوطني د. أمين حسن عمر، دعاة التباين والنقاء العرقي والثقافة المتباينة بأنهم أعداء الروح الوطنية.
وقال أمين في الورقة التي قدمها أمس الأول بمؤتمر الفكر للمؤتمر الوطني وتحصلت (الجريدة) على نسخة منها، إن دعاة التباين والنقاء العرقي والثقافة المتباينة أعداء الروح الوطنية المنسجمة الراضية عن كل مكوناتها.
واقترح أمين طرح السؤال: لماذا نحن متخلفون، ولماذا نحن متأخرون؟، بدلاً عن سؤال الهوية، ولفت الى أن غالب الجدل السياسي حول مسألة الهوية يدور حول علاقة المركز بالهامش أو علاقة الأعراق بسواها، وذكر: (إننا سودانيون بالبداهة)، ولكنه استدرك قائلاً إن سؤال الهوية يظل غاية الأهمية لأن الإجابات المختلفة تتشكل فيما بعد عليها المواقف الأيدلوجية والسياسية وتؤثر في التحالفات الداخلية والخارجية وتوازنات القوى وتؤثر في السياسات العامة.
ورأى أمين أن السؤال ليس سؤال من نحن؟، بل لماذا نحن على ما نحن عليه؟، وقال إن جماعتنا الوطنية تعاني حالة من خمود الفكر وخمول العمل، وأضاف (هويتنا الخاصة وهويتنا الجمعية تعاني من حالات الفصام النكد عن الذات)، واعتبر أن قضية التعامل مع التراث واحدة من أهم إشكالات الهوية.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *