زواج سوداناس

لاعب المريخ شيبوب: مجلس المريخ ما عندو كلام.. والهلال (كلام رجال)



شارك الموضوع :

قال شرف الدين شيبوب، لاعب نادي المريخ، الذي قطع صلته بالنادي واتجه للهلال الغريم، إنه أخطر إدارة المريخ أكثر من مرة أنه يرتبط بالنادي على سبيل الهواية، وقد أخبر السيد دييغو غارزيتو، المدير الفني الفرنسي، الإدارة بالشيء نفسه، ولكن الإدارة لم تعر الأمر اهتماماً، وظلت تتعامل معه باهمال شديد، الشيء الذي حز في نفسه وجعله يفكر في الرحيل..

وأوضح: “لعبت للمريخ لعام ونصف دون الحصول حتى على رواتبي الشهرية.. كانوا يصرفون الرواتب من ورائي ولا أدري عنها شيئاً ولم أجد من يوضح حقيقة ما يحدث.. إنه شيء غريب أصابني بالحيرة والدهشة”.. جلست مع لجنة التسيير عدة مرات من أجل توفيق أوضاعي، ولكنهم لم يفعلوا.. ولا أدري لماذا..؟.

وأضاف: أنا لاعب ملتزم وكلمتي واحدة ولا أعرف المزايدة أو “اللف والدوران” ولكن الإدارة لم تكن جادة في تحويل هويتي من لاعب هاو إلى محترف.. من الطبيعي ألا أقبل بهذا الموقف، لأنه لا يناسبني كلاعب أستحق اللعب بصفة الإحتراف. وأكد شيبوب أنه لا يفكر مطلقاً في العودة إلى المريخ مهما كانت المغريات.. (كنت معهم وطلبت منهم التعاقد على بنود جديدة وتقييمي بمبلغ مناسب، ولكنهم تعاملوا معي بعدم احترام، وعادوا يبحثون عني بعدما أدرت ظهري واتجهت إلى الهلال.. العودة إلى المريخ أصبحت مستحيلة.. وكلامي “كلام رجال”).

وأضاف: اتفقت مع الهلال على كل شيء واستلمت قيمة الصفقة، ولا يهمني حديث المريخ.. أحترم المريخ وجماهيره ولا يمكنني الإساءة لأحد، لأن هذا ليس من أخلاقي كشخص يحترم الجميع بطبيعة الحال.. أنتظر التوقيع لنادي الملكية جوبا لفترة ستة أشهر، على أن أنتقل إلى الهلال إبان فترة الإنتقالات التكميلية المقررة في مايو من العام المقبل.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        atbarawi

        عني ح تعمل شنو كان في الهلال او المريخ ستلحق بالفاشلين امثالك من اللاعبين الجهلة وغير المثقفين والذين لا غيرة لهم ولا نخوة اينما توجهو رجعو مهزومين – وسوف نذكرك يا باتيستا

        الرد
      2. 2
        فارس عبدالرحمن

        ياهو دا جارى للمريخ بعد ان قفز من نافذة الفندق فى جوبا

        الرد
      3. 3
        صالح احمد صالح

        نسيتو العملتوه فى بكرى المدينه !!!!!! هسع بقا ليكم حااااااااررر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *