زواج سوداناس

إندونيسيا: لن نقدم دعماً عسكرياً للتحالف الإسلامي ضد الإرهاب



شارك الموضوع :

ذكرت تقارير إخبارية اليوم الأربعاء أن إندونيسيا لن تقدم دعماً عسكرياً للتحالف المناهض للإرهاب المؤلف من 34 دولة وأسسته السعودية.

وقالت وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مرصودي إن نظيرها السعودي عادل الجبير تحدث معها في عدة مناسبات حول تلك المبادرة “لكن الرياض لم توضح بعد كيف ستمضي في هذا العمل”، وفقاً لصحيفة كومباس.

ويتألف التحالف الذي تقوده السعودية من دول ذات أغلبية مسلمة لكنه يستثني إيران، وعدة دول تواجه عنفاً متواصلاً.

وكانت وكالة الأنباء السعودية الرسمية قد ذكرت مساء الإثنين أن إندونيسيا وافقت على التحالف لكنها ليست عضواً به.

وقالت ريتنو: “إندونيسيا لن تشارك مطلقاً في أي تحالف عسكري مع دول أخرى”.

أخبار 24

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        اخو العازة ...مهلب !

        هكذا هي النظرات العميقة للدولة الرائدة ..
        فإلى متى نكون تبعا ومنقادين دوما لا قوادا ؟؟

        الرد
      2. 2
        اخو العازة ...مهلب !

        إلإرهاب (حروب إلإستنذاف)…
        إخراجي صيهوأمريكي ..
        تنفيذ(جهلاء العرب والمستغفلين من المسلمين )..
        …إلإرهاب مصطلح فضفاض وغاتم اللون إلإ أننا منذ أن عرفنا هذا المصلطح تقينا أنه صمم ونسج وحيك كجلباب خاص بالمسلمين ..وظللنا نتساءل لماذا لا نرى الطوائف الدينية الأخرى ينطبق عليها هذا المسمى أو الوصف (وكأن إلإرهاب هو إلإسلام والإسلام هو إلإرهاب )؟؟؟
        ولماذا إلإسلام والمسلمين بالذات دون غيرهم ؟؟
        إن إطلاق هذا المصطلح جزافا هكذا على كل من يرفض أفكارك يولد إلإرهاب دون مسببات ومسوغات !!
        …..
        …..
        قبل كل شئ ..

        لماذا لم تسعى السعودية لقيادة تحالف إسلامي (سلمي) لمواجهة الأفكار المتطرفة بمبدأ أن الفكر يحاربه الفكر والحجة تقرعها الحجة ؟؟؟
        ولمصلحة من هذا التحالف ؟؟؟
        ولمن تعود أرباح الصفقات العسكرية المليارية الضخمة لهذا التحالف ؟؟؟
        إن أجبتم عن أخر إستفهام ستجدون أن هذا التحالف المزمع قيامه ليس إلإ سوقا جديد للإسلحة الغربية نتائجه الأتي:
        1-حصر دائرة الصراع الفكري والطائفي بين المسلمين وشغلهم عن ما يحدث ويدار ويدبر لهم خارج (الدائرة إلإسلامية).
        2-خلق المزيد من الصراعات والنزاعات الطائفية وبما يعني إضعاف الأمة الإسلامية وتفتيت وحدتها .
        3-إستنذاف موارد الدول النفطية (كالمملكة السعودية) وجرها في صراعات تستدهف أوجه صرف تلك العوائد نحو الحروب (بما يعني إضعافها على المستوى القريب والبعيد) على حساب تمنية وتطوير شعوبها ورفع مقدرات الدولة .
        4-يريد الغربيون من تفصيل ستار إسلامي عربي ليداري سواءتهم في السنين الماضية بحق الأمتين إلإسلامية والعربية ،كذلك يريد الغربيون تحميل المملكة وغيرها من الدول مستقبلا أوزار المنطقة الملتهبة بفعل سياساتهم السابقة.
        5-تستدهف هذه التحالفات وحدة الصف إلإسلامي وتصور الوجود إلإسلامي على أنه -خطرا لحياة البشرية-ويدفع إلإسلام الثمن أرواحا وأموالا في حروب لا وجودلها في وهم وخيال الغرب .
        ….
        لا وفق الله المملكة ولا وفق من عاونها في تفتيت وحدة الإسلام ..
        لماذا التفرقة ولماذا الطائفية ..
        ولماذا السلاح والدم بين أبناء الدين الواحد ؟؟؟؟
        إين الحكمة والموعظة الحسنة في دعوة إلإسلام إين سماحة الدين إلإسلامي ؟؟؟؟
        هل إلإسلام مفصلا على آل سعود ؟؟؟
        لماذا التفرق والطائفية طالما أن الدين واحد وأن نبينا واحد ومنهجنا واحد وقبلتنا واحدة وهدفنا وغايتنا واحدة وهي نيل رضى المولى في الدارين وقبل هذا وذاك نعبد ونركع ونسجد ونحمد ربا واحد ؟؟؟؟

        الرد
      3. 3
        ابو القنفد

        السعوديين ادخلوا انفسهم في امر اكبر منهم
        لماذا يتدخلون اساسا في اليمن
        خوفا من ايران ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *