زواج سوداناس

المحكمة تلزم مسؤولاً في وزارة الصحة بالخرطوم بدفع “256” ألف جنيه



شارك الموضوع :

أوقعت محكمة المال العام بالخرطوم، برئاسة القاضي صلاح الدين عبد الحكيم، عقوبة السجن (3) سنوات على مسؤول بوزارة الصحة ولاية الخرطوم، أدانته بالتعدي على المال العام لتصرفه في بيع دفاتر وشهادات مواليد ووفيات لبعض المراكز دون الرجوع للوزارة، وتصرفه في المبالغ لمصلحته الشخصية، وأمرت المحكمة بتغريم المدان مبلغ (10) آلاف جنيه، وألزمته بدفع مبلغ (246) ألف جنيه كتعويض عن الضرر للجهة الشاكية، وذلك عند إعادة محاكمته للمرة الثانية بعد أن وجهت محكمة الاستئناف بشطب القضية، وتعود تفاصيل القضية إلى أن المراجع العام اكتشف تلاعبا في وزارة الصحة الولائية، بالبيع والتصرف في دفاتر شهادات المواليد والوفيات، التي تسلم للمتهم كمسؤول عن ولاية الخرطوم، ليقوم بتوزيعها على المراكز الصحية والمستشفيات مقابل رسوم ترد للولاية، بيد أنه أخذها لمصلحته الشخصية، وتم تدوين بلاغ في مواجهته وباشرت الشرطة إجراءاتها بتوقيف المتهم وإخضاعه للتحقيق، وأنكر خلاله الجريمة، وبعد أن استكملت التحريات وجهت إليه النيابة تهمة الاختلاس وأرسلت ملف القضية للمحكمة التي بدأت جلساتها واستمعت لكافة الأطراف، وتوصلت محكمة البدء لإدانته بالاختلاس وعاقبته بالسجن عاما وسداد المبلغ المختلس، بينما شطبت محكمة الاستئناف القضية وطعن ممثل وزارة العدل في القرار، وأدانته للمرة الثانية بالسجن والغرامة ودفع تعويض للجهة الشاكية.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        شافع

        عقوبة لا تتناسب مع فداحة وشناعة الجرم … السارق والسارقه فاقطعوا ايدهما

        الرد
      2. 2
        يا لطيف عبدك ضعيف

        اذا اي زول بقبضو بعاقبو ما حيكوون في اي فسااد ان شاء الله .. و ان شاء الله يعني المسائلات ما تكوون بس للناس الصغاار و االكبار يهربو … الله يرفع البلد دي ان شاء االله لانو والله نحنا ما بنستاهل البحصل فينا دا .. كلو ل خير ان شاء الله.

        الرد
      3. 3
        محمد احمد

        مسؤول وما ادراك ما مسؤول يخ جيبوا لينا اسموا ومكان سكنه ووظيفتوا عشان دى الشفافيه الصريحه عشان السودانيين زمان كانوا بيخافوا من الفضيحه شويه كدا نرجع لى زمان

        الرد
      4. 4
        امريكي

        المسكين ماعندو ضهر عشان كده ( حللو )

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *