زواج سوداناس

إقالات جماعية لإدارة تحرير صحيفة “البيان” الإماراتية.. شملت مدير التحرير “عمر العمر”، سوداني يعمل في الجريدة منذ 35 عاماً



شارك الموضوع :

علمت “العربي الجديد” أن قراراً صدر بإقالة إدارة تحرير صحيفة “البيان” الإماراتية، على خلفية نشر تغريدة مسيئة لرئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد وولي عهده محمد بن زايد، في عددها المطبوع ليوم الأربعاء، السادس عشر من كانون الأول/ديسمبر.

ومن بين الأسماء المتداولة التي صدر بحقها قرار الإقالة، المدير العام للصحيفة ظاعن شاهين، رئيس التحرير علي شهدور، ومدير التحرير عمر العمر، وهو سوداني يعمل في الجريدة منذ 35 عاماً، بالإضافة إلى الصحافي الأردني في قسم الاقتصاد محمد بيضا. كما نال رئيس قسم سكرتارية التحرير نور سليمان إنذارا نهائياً، بالإضافة إلى عدد آخر من المحررين. ويرجح أن تطال الإقالات أيضا عددا ممن لهم علاقة بالنشر.

كما تسرب لـ”العربي الجديد” أن رئيس تحرير “الإمارات اليوم” سامي الريامي مرشح لتولي منصب رئاسة التحرير، والذي كان عمل سابقا رئيسا لقسم المحليات في “البيان”. وفي تطور لاحق، علم أن تحقيقات أمنية تجريها الشرطة والمخابرات في الأمر، التي حضرت إلى مقر “البيان”.

يشار إلى أن “البيان” تتبع مؤسسة دبي للإعلام، التي تشرف عليها مباشرة حكومة دبي.

ومضمون التغريدة التي نشرها أحد مناصري “داعش”، التهديد برفع علم الخلافة على برج خليفة. وكانت الصحيفة قد أعدّت مادة عن تفاعل “تويتر” مع زيارة ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد إلى الصين، حيث أطلق مغردون وسم “#عشت_ياسور_الإمارات_العظيم”، مشبّهين بن راشد بسور الصين العظيم، وكانت التغريدة الداعشيّة من بين التغريدات التي تم نشرها في النسخة الورقيّة للصحيفة.

والمعروف أنّ مناصري “داعش” يلجأون إلى الوسوم الأكثر تداولاً على “تويتر” لنشر تغريدات تهديد وإثارة للرعب والبلبلة بالإضافة إلى محاولة نشر فيديوهات وبروباغندا خاصّة بالتنظيم، بشكل مستمرّ.

وبعد نشر الصحيفة التغريدة، أطلق مستخدمون على “تويتر” وسم “#صحيفه_البيان_تسيء_للشيخ_محمد” يوم الخامس عشر من الحالي، لتقوم الصحيفة من بعدها وعلى لسان رئيس التحرير بتوجيه اعتذار الى القراء فقط من دون توجيه اعتذار الى بن زايد، ما أدى على ما يبدو إلى هذه الإقالات.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابو القنفد

        غباء
        هذا الخطأ يتحمله من اعد المادة والذي راجعها فقط
        كنت اظن الاماراتيين اعقل من ان يفصلوا موظفين باثر رجعي لانه لا تذر وازرة وزر اخرى
        طبعا هناك ايضا احتمال تعمد لحشر التغريدة من قبل جواسيس داعش والاخوان الشياطبن لذلك وجب التحقيق ومعاقبة الجناة اذا وجدوا واعادة تعيين الابرياء مع تعويضهم

        الرد
      2. 2
        أدهم العبدي

        هذه الصحيفة في دولة ملكية ضد الديمقراطية وحقوق الإنسان ,, صحيفة روجت للظلم داخل الإمارات وزينت العدوان على اليمن وزينت قرارات ما يسمى بمجلس الأمن الذي أييد العدوان السعودي الأمريكي على اليمن .

        الرد
      3. 3
        Ali

        حسسسع احتمال السبب دة كلو من السوداني دة هو الورطهم في المصيبة دى هو لسع فاكر دة الصادق المهدي ولا عمر البشير طبعا طبائع السودانين الواحد نمن يشبع ويشطح يبدأ بأكبر حاجة ينظر ليك في رأس الدولة عديييييييل الحكام العرب ما بقصرو وفي نفس الوقت ما بجاملو

        الرد
      4. 4
        جعفر سيد الاسم

        يا علي تفصل وتخيط من عندك. رميت الحمل كله علي اخوك

        الرد
      5. 5
        atbara

        يا ادهم العبدي
        هل كانت الصحف اليمنيه في عهد علي عبد الله صالح مع الديموقراطية و حقوق الانسان … انتم العرب كلكم واحد و من نفس الطينه و العجينه لا تنمق تعليقاتك بالديموقراطية و حقوق الانسان فهذا الدرب لا تريدون ان تسلكوه
        بالمناسبه ال نهيان اصولها من اليمن السعيد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *