زواج سوداناس

كاشا: الجنوبيون دمروا البيئة في النيل الأبيض



شارك الموضوع :

أعلنت حكومة ولاية النيل الأبيض عن تخوفات من ازدياد أعداد معسكرات المواطنين الجنوبيين في الولاية بسبب ارتفاع نسبة تدفقات اللاجئين. وفيما كشفت عن ظهور أوبئة وأمراض خطيرة فضلاً عن تجارة السلاح والمخدرات، اتهمت من سمتهم الخيوط المحركة داخل دولة الجنوب بتوجيه اللاجئين لتنفيذ أجندتهم بالولاية، ووصفت خلال زيارة لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان للولاية المعسكرات بالقنبلة الموقوتة، وشددت على ضرورة حسم أمر ترسيم الحدود مع دولة الجنوب، وأكد والي النيل الأبيض عبد الحميد موسى كاشا تدمير الجنوبيين للبيئة في الولاية. وقال: «المجاملة ما بتنفع، ولو مشت المسألة بطريقة دبلوماسية ما بنحتاج لا جيش ولا شرطة»، وكشف مفوض العون الإنساني بالولاية محمد إدريس عن تسرب أعداد كبيرة من المواطنين الجنوبيين إلى داخل المحليات، لافتاً إلى أن عدد اللاجئين بلغ «93400» لاجئ، منهم «39» ألفاً داخل المدن يقومون بممارسات ضارة، وطالب بإيجاد مزيد من المانحين الجدد بمعايير ومواصفات محددة. ومن جانبه أقرَّ نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان الفريق التوم الفاضل سليمان بأن الولاية تتحمل عبئاً كبيراً عن السودان، وبث تطمينات بحسم قضية الحدود.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        محمد

        احسموا الفوضى والله ديل يدمروا العالم خلى النيل الابيض

        الرد
      2. 2
        محمد احمد

        رجع البشر ديل كفانا الكيزان

        الرد
      3. 3
        abady

        اعملوا المعسكرات بعيدا عن النيل الأبيض واحصروهم اما العودة جنوبا او البقاء في المعسكر .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *