زواج سوداناس

تراجي مصطفى : عرمان والحلو زارا اسرائيل سراً



شارك الموضوع :

كشفت تراجي مصطفى الناشطة السياسية عن زيارة سرية قامت بها قيادات الحركة الشعبية قطاع الشمال إلى دولة إسرائيل بهدف الحصول على تمويل من الدولة العبرية، وأشارت الى أن بحوزتها معلومات مُؤكّدة بسفر ياسرعرمان وعبد العزيز الحلو إلى إسرائيل بهدف الحصول على تمويل لتسليح الجيش الشعبي، ووصفت تراجي عملية السلام في البلاد بالمهمة الصعبة أمام الأحزاب السياسية والحركات، وأضافت في مؤتمر صحفي بقاعة الصداقة عقب طوافها على أعمال اللجان الست بمؤتمر الحوار ولقائها مع الأمين العام للحوار الوطني أن مُشاركتها في الحوار تجئ من منطلق حرصها على السلام والاستقرار في السودان، وأوضحت: «نحن أمام مُهمّة تاريخية لتحقيق السلام في السودان». الى ذلك، قالت تراجي إن التطبيع مع اسرائيل قرار سياسي وهناك بعض الأحزاب والحركات المسلحة داخل لجان الحوار الوطني طالبت بذلك، ودعت تراجي إلى التطبيع مع اسرائيل، وقالت إنّها لا ترفض الخطــوة.

صحيفقة الرأي العام

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        osman balla

        انتي ايضاً زرتي اسرائيل
        في حد احسن من حد

        الرد
      2. 2
        ابو محمد

        وابو مازن له تطبيع مع اسرائيل …والاردن لديه معاهدة مع اسرائيل …. وحماس تحاول ولا تنجح … ومصر …والخليج…ايران وتركيا … وكل العالم لدية علاقات مع اسرائيل سرية كانت ام علنية…… هل السودان اكثر عروبة من الاردن؟ هل السودان اكثر فلسطينية من فتح؟ اذا علينا ان نفتح الباب علي مصراعيه لاي دولة كانت بالعالم ولا تستثني اسرائيل لعلاقات اهمها المصالح المشتركة… هل علاقة السودان بليبيا القذافي اتت بخير؟ وليبيا حفتر اتت بخير؟ علي سبيل المثال لا الحصر …ان الصراع الاسرائيلي الفلسطيني صراع سياسي وعلي الفلسطينيين ان يحرروا بلدهم اذا ظنوا ان اسرائيل تستعمرهم مثلهم مثل اي بلد عربي او افريقي عانا من الاستعمار وتنفس الحرية بابناء جلدته…. لا جدوي من ان نكبل بلدنا بقيود فلسطينية اسرائيلية …شالوم ….

        الرد
      3. 3
        واحد سوداني

        وين المشكلة في التطبيع مع إسرائيل كل العالم تتعامل معها إلا السودان طولة لسان بدون قوة وتراجى أيضاً زارة وكانت تنادي ولما لا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *