زواج سوداناس

قضم الأظافر.. عادة سيئة تسبب الأمراض



شارك الموضوع :

قضم الأظافر عادة سيئة منتشرة لدى كثيرين وهم يفعلونها دون وعي لتخفيف الضغوط والتوتر. لكنها ليست فقط عادة قبيحة تشوه منظر الأظافر، بل تزيد أيضاً من خطر الإصابة بعدة أمراض. فكيف تتخلص من هذه العادة؟

بأيدينا نحمل طوال اليوم الكثير من الأشياء، ولا تكون لدينا الفرصة دائماً لغسل اليدين. من يقوم بقضم أظافره يمتص البكتريا بشكل مستمر، ولهذا عواقب عديدة. فمن يقضم أظافره يصاب بشكل مستمر بنزلات البرد والتهابات الجهاز الهضمي كما يتعرض أكثر للإصابة بطفح جلدي.

يمكن أيضاً أن تعاني الأسنان وتجويف الفم، فهنا أيضاً تسكن البكتريا ومسببات الأمراض المنتقلة من الأظافر. ومن يقضم أظافره بشكل مستمر وقوي يمكن أن يسبب جروحاً في أطراف أصابعه. كذلك يعاني قاضمو الأظافر نفسيا، فهم يشعرون برغبة في إخفاء أصابعهم لأنهم يشعرون بالحرج من شكلها. فالأظافر المقضومة تعطي انطباعاً بالضعف وقلة الانضباط الذاتي.

لكن هذه العادة السيئة يمكن التخلص منها، إذا اتبعت بعض النصائح:

النصيحة الأولى هي اختيار إصبع محدد والتركيز على عدم قضم ظفره. وبعد أيام قليلة ستلاحظ الفرق. ثم قم باختيار التالي وهكذا.

النصيحة الثانية هي القيام بشغل نفسك بشيء آخر كلما وجدت في نفسك رغبة في القضم، مثلاً اشغل يديك بالضغط على كرة طرية واشغل فمك بمضغ العلكة.

النصيحة الثالثة هي حمل مبرد أظافر معك، واستخدامه بشكل مستمر لتحسين شكل الأظافر ثم ضع كريماً على يديك، فالكريم مذاقه سينفرك.

 

البوابة الطبية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ahmed

        تقليم الاظافر سنة وممكن كل جمعة تقلمها …. ثم ثانيا أذا لم أقلم أظافرى أسبوعيا أشعر بقلق وحساسية فى جميع أطراف الجسم و حكة مستمرة فى الجسم والرأس …..وعدم تقيلمها يجمع الوسخ والبكتيريا مهما نظفتها ……. ففشلتم فى هذه يا البوابة الطبية … دوروا على حاجة غيرها ….. وأبعدونا من قرف وتربية الاظافر المقرفة ويشمئز منها الشخص ……

        الرد
      2. 2
        آآآي

        اقرأ بتروي اخي احمد
        المقصود هي عادة تقليم الاظافر بالفم وهي عادة مصاحبة للتوتر و القلق ويعاني منها الكثير وتزداد بشكل ملحوظ عند الاطفال
        اما تقليم الاظافر الطبيعي بإستخدام الادوات المخصصة لذلك فهو صحي وطلوب
        شكرا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *