زواج سوداناس

مقتل شرطي ووالدته ذبحاً بأم درمان



شارك الموضوع :

نفذ مجهولون جريمة قتل بشعة راح ضحيتها المساعد بشرطة المباحث علي حسن حسين الشهير بـ(ود الصول) البالغ عمره (43) عاماً، ووالدته الحاجة آمنة محمد علي البالغة (75) عاماً بمنطقة الثورة الحارة (18) ونجحت الشرطة في ساعة متأخرة مساء أمس في القبض على المتهم الرئيسي في الجريمة وهو مسجل جنائياً لدى الشرطة. ويعمل القتيل كقائد لتيم المتابعة التابع لمكافحة سرقة السيارات التابعة للمباحث الجنائية، وطبقاً للمعاينات الأولية لمسرح الحادث فان القتيل تلقى أكثر من (8) طعنات بينها جروح قطعية على عنقه وكذلك والدته تم تسديد طعنات لها قبل ذبحها، وتشير المعاينات الأولية أيضاً إلى أن دافع الحادث كان انتقامياً بدليل ان المتهم سدد عدة طعنات قبل ذبح المجني عليهما في حادث تسوده روح التشفي، يذكر أن القتيل من أكفأ عناصر الشرطة وتولى قيادة فريق سرقات المتابعة وشارك في قيادة الفريق في عملية (ساري الليل) التي نفذت أمس الأول والتي تعود تفاصيلها الى أن مباحث شرطة ولاية الخرطوم تمكنت من القبض على عصابة متابعة قامت بسرقة مبلغ (470) ألف جنيه سوداني بالسوق الشعبي أم درمان، وحسب الشرطة فان القتيل ظل يتابع ذلك البلاغ بهمة ونشاط وتولى قيادة العملية وسافر بنفسه الى ولاية نهر النيل وألقى القبض على المتهمين في القضية، وقام باحضارهم الى الخرطوم أمس الأول مساء وبعدها توجه الى منزل أسرته ليستلقي في فراشه بعد يوم عمل شاق، وخلد للنوم ليتم قتله بتلك الطريقة المثيرة.

 

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الرقراق

        تحليل بسيط اول امس اصدرت الصحف خبر سرقة المال 470 الف هذا فمن الذي سرب هذا الخبرلصحافة …..!؟
        واليوم الصحف تنشر خبر القتل لهذه الجريمة ….!
        هل هي صدفة ام هو عمل مدبر

        الرد
      2. 2
        الكردفاني

        اتوقع ان تكون للحكومة فيها يد.

        الرد
      3. 3
        عمر

        بسم الله الرحمن الرحيم
        بطل القباحة والتعليق الذى لا معنى له وقول الله يرحمهما يا كردفانى صحيح انك كررررررر دف انى
        بمعنى الكلمة

        الرد
      4. 4
        امريكي

        الإعدام فوراً حتي يكون عبرة لغيره ،، والرحمة والمغفرة لهما ..

        الرد
      5. 5
        سوداني أصيل

        الإعدام فورا وفي مكان عام حتى يكون عبرة لغيره ورحم الله القتيلين

        الرد
      6. 6
        محمد صالح

        الله يرحمهما ويغفر لهمم ويجعلهم من الشهداء الابرار ..شوف القسوه طيب ماذنب امه المسكينة اما هو فام الرحمه فقد قام بواجبه

        الرد
      7. 7
        عادل عثمان

        إنا لله و إنا اليه راجعون

        الرد
      8. 8
        مجتبى

        انا لله وانا اليه راجعون
        والله هذة الجرائم لا تشبه مجتمعنا بتاتاً

        حسبي الله ونعم الوكيل في وطن اصبح بلا موطنيين

        الرد
      9. 9
        أبو احمد

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد زوجة العمر أقل من 25 بيضاء من أسرة متدينة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *