زواج سوداناس

وفد برلماني مصري يزور السودان لبحث ملف سد النهضة


حلم «الرخاء»يصطدم برعب «العطش»المصري ..«سد النهضة» على قارب الدبلوماسية

شارك الموضوع :

قال حزب المصريين الأحرار، إن وفداً دبلوماسياً يضم عدداً من نواب البرلمان سيغادر الأربعاء، إلى السودان، بدعوة من الخرطوم لزيارته، فيما أكد مسؤول مصري أن الحل العسكري ليس مطروحاً في أزمة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا.

وأضاف عضو مجلس النواب عن المصريين الأحرار، اللواء حاتم باشات، لـ (اليوم السابع)، أن الوفد الدبلوماسي سيناقش عدداً من القضايا المهمة بدولة السودان، وعلى رأسها ملف سد النهضة وكيفية الوصول إلى حل مع دولة إثيوبيا، ودور السودان لتجاوز تعثر المفاوضات، إلى جانب مناقشة بعض الملفات المصرية السودانية.

إلى ذلك، قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى الأسبق مصطفى الفقي: “إن الحل العسكري ليس مطروحاً في أزمة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا”.

وأضاف أمام ورشة لمجلس النواب، نظمتها الأمانة العامة للأعضاء الجدد: “إن مصر لديها علاقات جيدة مع دول حوض النيل، وأن مفهوم العمل العسكري، واستخدام السلاح ليس مطروحاً ولا مجال له”.

وأشار إلى أن مصر أمامها طريقان لحل الأزمة، الأول هو العداء، والثاني هو التعاون، وهو ما اختارته مصر، داعياً إلى ضرورة التعاون بين جميع الأطراف، بما يحقق الصالح العام ويحفظ لمصر حقها في مياه نهر النيل.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        abo ahmad

        سؤال الى من يهمه الامر سد النهضة بيبنوا فيه السوادنيون و لا الاحباش ؟؟ عينكم فى الفيل و تطعنوا فى ضله ما تشوفوا مشكلتكم وين و تحلوها .

        الرد
      2. 2
        makkielmakki

        لو لا انهم وصلوا لطريق مسدود لما لجأوا للسودان حيث ينظر معظم المصريين للسودان نظرة دونية خصوصا الحكومات الان سد النهضة اصبح واقعا ولا داعى للعنتريات واثوبيا مستمرة فى البناء دون النظر الى السودان او مصر ولكن السودان اختار التعاون امم مصر فلا زالت مترددة فى اتخاذ قرارها حتى يصبحون على بداية تشغيل السد

        الرد
      3. 3
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***حكومتنا فاشله
        ***يجب إلغاء الحريات الأربعة مع مصر ودولة جنوب السودان ، والعمل على قفل الحدود المفتوحة التي أدخلت الحبوش والأرتريين والتشاديين
        ***ويجب عدم مسايرتهم في موضوع إجتماعات سد الألفية ، المصريين عايزين يجتمعوا يروحوا للأثيوبييين في بلدهم أو يأتي الأثيوبيين إليهم في مصر ، ثاني مافي أيت إجتماعات بالسودان ، وكفاية صرف على حساب ميزانية الدولة
        ***وياريت نبعد شئ إسمه العاطفه والحنيه الزايده ، المصريين مابستاهلوا وناكرين للجميل ، وطماعين وساعين لأخذ خيرات السودان وأراضية ، ديل أعداء فالحذر ثم الحذر ، البلد إتملت جواسيس ومرتزقة وخونه مصريين
        ***ويجب أن تسعى للبعد عنهم ، بدءا يإلغاء الحريات الأربعة نهائيا ، والإنسحاب من إتفاقية مياه النيل ، ومتابعة القضايا الحقوقية عبر مجلس الأمن ، وليس بالوساطة والمهادنات والتسويف وهدر الأراضي والإقتصاد والمجاملات ، ولا يضيع حق وراءه مطالب
        ***حكومة لا تستطيع المحافظة على أراضي البلاد وحماية حدوده وحفظ الأمن والقضاء على الجهل والفقر والمرض والفساد وحماية البلاد والعباد ، لا تستحق أن تحكم
        ***لا نريد جعجعة ووعود كاذبة وحلفان وقسم في الفاضي والمليان ، ما نريده أفعال وليس أقوال ، نريد حاكم عادل وورع وزاهد في الدنيا ، لا نريد شخص محب لوسخ الدنيا ومهلك للأموال وقاتل للنفوس وبياع كلام

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *