زواج سوداناس

وزيرة الخارجية الكينية: على الدول الأفريقية التعامل مع الجنائية لعدم استخدامها في تدميرنا



شارك الموضوع :

كشفت وزيرة الخارجية الكينية أمينة محمد عن زيارة مرتقبة لوفد سوداني رفيع المستوى إلى كينيا، ودعت الدول الأفريقية للتعامل مع المحكمة الجنائية الدولية لتجنب استخدامها في تدمير الأفارقة، ودافعت في الوقت ذاته عن موقف السودان تجاه تلك المحكمة باعتبار أنه غير مصادق على ميثاق روما الخاص بالجنائية الدولية.
وقالت وزيرة الخارجية الكينية في حوار مع (الجريدة) ينشر بالداخل، نتطلع للقاء على مستوى رئيسي البلدين، ونتوقع استقبال وفد سوداني عالي المستوى لنيروبي رداً على زيارتنا الحالية.
ورأت الوزيرة أنه من الضروري أن تتعاون الدول الأفريقية مع المحكمة الجنائية لتخاطب الاحتياجات والقضايا الداخلية، وذكرت (حتى لا تفرض علينا وتوظف لتدميرنا)، ولفتت أمينة الى استمرار بلادها في التعاون مع المحكمة.
وأضافت وزيرة الخارجية الكينية: (يجب أن تدعم المحكمة الجنائية الدولية المصالحة على مستوى القارة، وأينما وجدت المصالحة يجب أن تنسحب).
وحول مثول الرئيس الكيني أوهورو كنياتا أمام المحكمة قالت الوزيرة: (نعم، مثل الرئيس الكيني أمام المحكمة الجنائية ليثبت براءته وحتى لا يتم استخدام عدم مثوله لإدانته بإرتكاب تلك الجرائم، وتابعت: (أعتقد أن ذهابه إلى المحكمة كان أمراً جيداً، ولا أعتقد أنه انتهاك أو خرق لمواثيق الاتحاد الأفريقي).
وأعلنت الوزيرة الكينية دعم بلادها للحوار الوطني في السودان، ونوهت الى أهمية وضع اعتبار لانضمام الأطراف الغائبة عن الحوار بهدف التوصل إلى اتفاق يعبر عن الجميع، ورددت: (لا نعتقد في التدخلات الأجنبية والحلول الخارجية، بل نؤمل في الحلول الوطنية للمشاكل الداخلية)، وزادت: (لا يوجد من يعرفنا أكثر من أنفسنا).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *