زواج سوداناس

وعبده الموجوع يصرخ


اسحق احمد فضل الله 2

شارك الموضوع :

> استاذ اسحق.. ما انت.. ما نحن.. ما الامة ماذا يجري في الأمة.. ولماذا.. نصاب بالجنون
«عبده»
> استاذ عبده انا وانت والناس
> صادقون كلنا صادقون.. قادة الامة.. صادقون جداً ومخلصون والشعوب والجماعات و..
> صادقون لكن..
> في اليمن «17/12/1948» انقلاب اليمن.. والامام يحيي يقطع عنق جمال جميل بالسيف
> بعدها «1955» انقلاب هناك
> بعدها بشهر اعدام اشقاء حاكم اليمن.. تحت اشرافه.. لانقلاب وشقيقه يحرص على ان تبقى عيونه في عيون اخيه.. تحت السيف
> بعدها 19/9/62 وانقلاب في اليمن
> بعدها بشهر «22/6» انقلاب في اليمن.. «شيوعي»
> بعدها في اليمن انقلاب ضد السلال «1967»
> وبعدها .. بعدها
> وفي العراق «1958» انقلاب قاسم «واغتيال الملك واسرته.. والبنات يحتمين بالاب ـ دون فائدة»
> بعدها.. انقلابات بين الانقلابين
> بعدها انقلاب «يسقط طائرة عارف «13/4»
> بعدها «17/3/1968» انقلاب البكر
> بعدها «31/7» انقلاب صدام
> بعدها.. بعدها
> وسوريا.. 1949 انقلاب الزعيم
> بعد.. شهور.. انقلاب الحناوي ضد حسني الزعيم «اعدمه بعد ساعة»
> بعدها بشهر الشيشكلي على حسني.. وانقلاب واعدام
> بعدها 12/2/1960 انقلاب
> بعدها انقلاب 28/5/62
> بعدها.. انقلاب الاسد وصلاح«/23/66» وهذا ينقلب على هذا و…و
> والمغرب.. ومحاولة اغتيال الملك في الصخيرات.. في احتفال.. وانقلاب
> ثم أخرى «محاولة اسقاط طائرة الملك» وانقلاب
> ثم سلسلة اعدامات
«وسجون حين يقص بعضهم/ احد الناجين/ لمذيع الجزيرة احمد منصور..مشاهد السجن..و من يموت هناك يتركونه تحت الاقدام في الغرفة الضيقة حتى يتعفن..و..و.. واحمد يبكي والمشاهدون يبكون و»
> والسودان.. عبود.. ثم اكتوبر.. ثم نميري.. ثم.. انتفاضة ثم الانقاذ
> ثم تمرد .. ثم .. ثم
> وكل واحد من هؤلاء تقع ضده انقلابات
> والجزائر وليبيا وموريتانيا و.. وانقلاب
> وموت لا ينتهي ودمار .. وصراخ
> وكلهم مخلصون .. مخلصون .. جداً فكلهم يبحث مخلصاً عن اجابة للسؤال
: لماذا نحن متخلفون
«2»
والانقاذ تجد الحل ولهذا تضرب..
> الانقاذ بعد شهر من حياتها تطلق مؤتمراً للحوار لان الحوار هو الحل
> وبعد ربع قرن من حياتها.. الآن.. تطلق مؤتمراً للحوار.. لان الحوار هو الحل
> لكن الحصار والضرب يبقى لان؟!
> لان الحل هذا يجب الا يستمر ابداً.. لانه ان استمر خرجت الامة من الذل
«3»
> البحث عن حل والشعور بالخطر يصنع الانقلاب .. ويصنع التحالف والف تحالف ينهار.. ثم لا احد يسأل عن
: لماذا..
> ومؤتمر اقتصادي عربي في الخرطوم.. الاسبوع هذا .. لكن
> المغرب /الجزائر.. وتحالف «2/10/1955»
> ومصر وسوريا ودفاع مشترك «20/10/1955»
> ومصر والسعودية ودفاع مشترك «20/10/1955»
> ومصر والسعودية 21/4/56 ـ ودفاع عن البحر الاحمر
> ومصر سوريا ـ ودفاع مشترك «20/10/56»
> ومصر/ سوريا/ الاردن.. قيادة واحدة للجيوش الثلاثة
> لكن .. اتحاد عراقي اردني ضد تحالف مصر سوريا
> وحدة كاملة مصرية سورية «22/2/1958»
> والف اتفاق.. عسكري واقتصادي..
> لم ينفذ منها شيء.. ولا واحد.. والمؤتمرات مستمرة
> والجوع قديم.. والعجز قديم والبحث عن حل.. قديم
> والفشل قديم
> ولما كان مقهى كازابلانكا على شاطئ المغرب يرسم بداية قصة الهجرة في السبعينات «والتي تمتد حتى اليوم هربا من الجوع» كان بيرم التونسي منذ نهاية الاربعينات يكتب عن الجوع.. والحكومات والناس.. ليقول اشهر ما يشتهر من شعر ساخر
> قال
قد اوقع القلب في الاشجان والكمد
هوى حبيب يسمى المجلس البلدي
> «الحكومة يومئذ.. التي تعجز عن جمع الضرائب.. وتفلس تبيع الضرائب لشركة هي ما يدير المجلس البلدي»
قال:
امشي واكتم انفاسي مخافة ان
يعدها عامل للمجلس البلدي
حتى الرغيف هنا فالنصف آكله
والنصف اتركه للمجلس البلدي
كأن امي: بل الله تربتها:
اوصت فقالت: اخوك المجلس البلدي
اخشى الزواج لخوفي ان يسابقني
الى عروسي المجلس البلدي
واخاف ان وهب الرحمن لي ولدا
ان يدعيه المجلس البلدي
يا بائع الفجل بالمليم واحدة
كم للعيال.. وكم للمجلس البلدي
«6»
> ولعل الصورة ما يكملها هو
> عام «1957» لما كان مالك بن نبي .. يتلقي اعظم تحية
في مجلس محمود محمد شاكر
..المفكر المصري الضخم.. على كتابه «الظاهرة القرآنية» كان ناصر يعتقل قادة الاخوان المسلمين
> وسيد قطب يعدم بعدها بقليل
> وكأن ما يجري اليوم.. والصراع ضد المقاومة الاسلامية يصبح تطويراً لايام الاربعينات
> ففي الاربعينات كانت سفارات فرنسا وانجلترا وامريكا في القاهرة تطلب علنا «حل جماعة الاخوان المسلمين..» لانها.. تشوه الاسلام!!!
> «شايف» حرص الغرب على صحة الاسلام قديماً وحديثا.. ايام داعش
> والنقراشي .. الذي يلغي جماعة الاخوان المسلمين يقدم تعريفاً للاسلام.. ومبرراً لالغاء جماعة الاخوان يقوله «ان جماعة الاخوان المسلمين انحرفت عن اهدافها الدينية والاجتماعية التي تأسست من اجلها»
> التوقيع 2/12/1948
> التعريف ذاته يطلقه السادات حين يضرب جماعة الاخوان المسلمين
> والتعريف ذاته للاسلام يقدمه الغرب اليوم.. اليوم
> وصحافة الغرب الاسبوع الماضي «13» صحيفة كبرى
> تصرخ «مجتمعة.. مجتمعة» لتقول ان
: ابعاد الفكر الوهابي «الذي يحكم السعودية اليوم» يصبح ضرورة
> والصحافة هذه تطالب بتسليم الحكم في العالم الاسلامي.. لجماعات الصوفية
> في الاسبوع ذاته امريكا تطلب دعم الدول العربية ضد «الارهاب»
> استاذ عبده
> السطور هذه مقدمة للاجابة على سؤالكم
> ما انت.. ما انا.. ما نحن.. من يحكمنا و…

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        زايد الخير

        لن يحكمنا الخرف الدولي ؟؟؟؟

        الرد
      2. 2
        د. الشريف

        الزول ده لسه فى تخريفو .. غريبة الناس تملأ راسه بالعلم والفكر وشيخ اسحق مالى راسو خزعبلات !!

        الرد
      3. 3
        سليمان حسن

        (( الانقاذ بعد شهر من حياتها تطلق مؤتمراً للحوار لان الحوار هو الحل …..))

        و شيخ الاسلام الترابي كان في السجن في ذلك الوقت , و في اخر اجتماع قبل الانقلاب قال لقائد الانقلاب ( أذهب الى القصر رئيسا” و سأذهب الى السجن حبيسا” )

        هل تعتقد يا فضل الله ان الشعب السوداني قد فقد ذاكرته ؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *