زواج سوداناس

قنبلة الكاروري !!



شارك الموضوع :

*لا أعلم لماذا تهتم الصحف بإبراز خطب المذكور اعلاه؟..
*فهي في غالبها الأعم ترهات لا قيمة خبرية لها على الإطلاق..
*هي شيء مثل الذي يجترحه إسحاق بأخيرة الزميلة (الإنتباهة)..
*ثم يظن كلاهما أنهما محللان خطيران اخترقا حجب المجهول..
*وكلمتنا هذه نفسها سيلحقها إسحاق بقائمة مظنة (المؤامرة الكونية) ضده..
*بل قد يجنح به الخيال إلى تحديد مكان- وزمان- التقائي بآخرين في الشأن هذا..
*ومن الآخرين هؤلاء زميلاه في صحيفته نفسها أحمد طه ومحمد عبد الماجد..
*فقد انتقداه قبل أيام على رهن عقله لنظرية المؤامرة تفعل فيه ما تشاء..
*فكان جزاؤهما أن جعلهما – هما ذاتهما- جزءاً من المؤامرة..
*أما الكاروري فيكفي أنه نال لقب الشخص الذي (أعاد اختراع العجلة)..
*أعاده – فعلياً- في شكل عجلة تشبه الجرادة لا أدري ما حل بها الآن..
*وربما يكون قد اختطفها عملاء الموساد للوقوف على هذه العبقرية الفذة..
*فهو- تماماً كما إسحاق- ينسب أي مصيبة في بلاد المسلمين إلى إسرائيل..
*بل إن إسرائيل هذه هي التي تدير العالم كله من أقصاه إلى أدناه..
*ويكاد ينسب – بل لعله فعل – أزمة الغاز في بلادنا هذه الأيام إلى اليهود..
*وقبل يومين خرج علينا بحديث عن حرب وشيكة بين العرب وإسرائيل..
*ولم يحدد لنا على أية أسس (تحليلية) بنى توقعه المفاجئ هذا..
*فـ(أهو توقع وخلاص) لا يُسأل مثله – وإسحاق- عن أسبابه المنطقية..
*ثم رمى لنا بقنبلة عثوره على نسخة أصلية من التوراة والإنجيل بالفاتيكان..
*ولكنها- لسوء حظه- قنبلة (فشنك) لن تنفجر لتحدث الأثر الإعلامي المطلوب..
*وما ذاك إلا لسبب ديني – وهو رجل دين – لا يخفى حتى على طلاب الابتدائي..
*فمن المعروف أن القرآن هو الوحيد من بين كتب السماء الذي تعهده الله بالحفظ..
*وأن من مآخذ المسلمين على التوراة والإنجيل أنهما خضعا للتحريف..
*وأن إنجيل الكاروري (المكتشف) لا يشير- بالتأكيد- إلى صلب يهوذا الإسخريوطي..
*ولا يخلو- حتماً- من تمجيد لثالوث (الآب والابن والروح القدس)..
*ولا يتحدث – قطع شك – عن نبي يأتي من بعد عيسى اسمه أحمد..
*وإن كان الأمر خلاف ذلك فهي- إذاً- مؤامرة إسرائيلية دفعت به إلى الفاتيكان..
*و جعلت عميلاً صهيونياً يجسد شخصية البابا لملاقاته هناك..
*وأظهرت له كتاباً قديماً باعتباره النسخة الأصلية للإنجيل..
*وهيأت الأجواء لحرب دينية بين النصارى والمسلمين..
*و (يللا اشتغل يا إسحاق !!!).

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محمد النقر

        الغريب ان هنالك الكثير من المتعلمين يصدقون ترهاتهم و يعتقدون ان السودان و دولة بني كيزان هي مركز دوران الكون !! .

        الرد
      2. 2
        عادل ابراهيم

        أنا شخصيا ارى الشيخ الكاروري رجل دين و سياسة و علم
        وكذلك ارى الاستاذ إسحاق فضل الله صحافي من الدرجة الاولى
        وذكي جداً يجيد قراءة الأحداث و دائماً تحليلاته تصيب بنسبة
        لا تقل عن 95% ،،،،،
        اما انت يا عووضة ممكن ان تذكرني بالمثل. الما بتلحقه جدعه.
        وما أظنك تقدر تجدعه حتى وحتما لست لاحقه.
        التحية و السلام و الاحترام للشيخ الجليل الكاروري
        التحية و السلام و الاحترام للأستاذ الصحفي الكاتب
        الأديب اسحاق فضل الله.

        الرد
        1. 2.1
          محمد عثمان

          حلوة الثلاثي بتاع الدين و السياسة و العلم دي ؟ باعتبار ماذا يا عادل ؟ و بماذا أستفاد المواطن السوداني من تلك الخلطة السحرية في حياته و معاشه و دينه و مستقبله ؟
          لو كانت الدول تتقدم بمثل تلك العشوائية و الغوغائية لكان الكاروري قائد أعظم دولة في افريقيا ! لماذا تنفق الدول مليارات سنويا” في مراكز الابحاث و تأهيل الكوادر و البحث العلمي ؟ ليأتي شخص لا يملك أي تخصص علمي ليفتي في علوم الفضاء و الطيران و السدود و الطب !!!.
          أما فضل الله الذي يعتقد ان السودان مركز الكون و الحركة الاسلامية – المؤتمر الوطني هي الحارسة للاسلام في الكرة الارضية من دون الله و ان الله قد عهد بدينه لمن لم يحفظوا عهدوهم و خانوا مواثيقهم و نسوا الله فأنساهم أنفسهم , أظن نهايته ستكون في مستشفى الامراض العقلية قريبا” !!.

          الرد
      3. 3
        التقدم وثقافة السحافة

        نستفيد كثيراً من خطب الشيخ الكاروري جزاه الله عنا كل خير وله اسلوبه المتفرد في الربط بين السياسة والدين وصراحة لايحصل ذلك عند مطالعتنا الي ما تخطه بقلمك يا استاذ عووضة وما الدين الا سياسة ادارة امور الدنيا بما يرضي الله لذلك يسعي الغرب جاهداً لفصل وتهميش الدين ليتمكن بمساعدة (المستغربين) من ابناء المسلمين الذين اشهرو سلاحهم ووقفو ضد رجال الدين – الكاروري ان اخطاء فله اجر الاجتهاد لانه يجتهد محاولاً اضاءة الطريق للبسطاء من المصلين والضائعين في ظلمات العولمة – فهل من اجر في الاساءة لامثاله ولعلمك حتي لا تتسرع في الحكم واعتباري من الاخوان فانني اقسم بالله لك انني ليس منهم الا انه يشرفني لو كنت منهم وعشان اريحك اقسم لك انني ليس مؤتمر وطني وارجع لحضرتك فاقول لك واصل الكتابة لاننا نقراء لك كنوع من التغيير والاطلاع علي الموجود في الساحة موجباً كان او سالبا ونقراء لك كما كنا نستمع لحبوباتنا الله يرحمهم في قصص حلوة تصيبنا بالنعاس فانت قاص جيد قصصك حلوة الا ان فائدتها قليلة والاكثار منها يصيب بالسكري

        الرد
      4. 4
        الرقراق

        حتي تعلموا ان الكاروري يأزن في مالطة هؤلاء المصلين مجبرين علي الاستماع لخطبته حيث نصفهم نيام إذا توفر مسجد قريب من مسجد الشهيد حتماً سوف لايتجاوز عدد المصلين 100 شخص والكاروري منذ امد بعيد وجُل خطبه عن السياسة في حين مااحوج الناس في زماننا هذا إلي اصلاح النفس والروح والتذكير بالأخرة وليس بأمر السياسة فلينظر الرجل تحت اقدامه اولاً وأن لاينظر بعيداً فإسرائيل خلال 50 عاماً بنيت امبراطوريتها في الشرق الاوسط ومنذ الحضارة النوبية والسنارية لم يعد السودان دولة ذات قوة تذكر إلي ان وصلت الي الحضيض حينما اختلط الحابل بالنابل فالكل اصبح يدعي بأنه فنان وموهوب والكل اصبح يدعي بأنه رجل دين وعلي هذا تسير الامور في بلادي تنظير من غير دليل وابحاث وعلم راسخ لذلك اسحاق ينظر وغير اسحاق ينظر في دولة بها اكثر من الف يحملون صفة بروفسير ولكن الواقع يقول غير ذلك ( فقر وحروب وامراض وجهل وو….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *