زواج سوداناس

الاستئناف تؤيد براءة طبيب جراح من تهمة استئصال كلية طفل



شارك الموضوع :

أيدت محكمة الاستئناف قرار براءة الطبيب الجراح د. مصطفى من تهمة استئصال كلية الطفل بشير بعد محاكمة دامت لأكثر من ثلاث سنوات.
وكانت محكمة الموضوع بالخرطوم شمال برئاسة القاضي د. صلاح الدين عبد الحكيم قد أصدرت قرار البراءة لعدم كفاية الأدلة والبينات الاتهامية التي تؤكد استئصال الكلية، جاء ذلك من خلال أقوال المتهم وشهود الدفاع والاتهام، والذين يمثلون خبراء وكبار اختصاصيي الجراحة الذين أشاروا إلى عدم إزالة الكلية، حيث لا يوجد أثر لفتحة واضحة وصريحة بأنه في حالة وجود حوض الكلية والحالب لا يمكن أن تكون قد أزيلت، وإنما يكون قد حدث لها اضمحلال أو عيب خلقي.

وتشير الوقائع إلى أن الطفل بشير ذو الـ (31) عاماً، وهو توأم مكون من (3) أطفال قد سقط من أعلى شجرة نخيل بالولاية الشمالية، وأصيب بكسور في الأرجل واليد بجانب تمزق في البطن.. مما أحدث له نزيفاً حاداً وتجمع دموي بالبطن .. وتم إسعافه إلى المستشفى لتلقي العلاج، وقابله الطبيب وأجرى له اللازم، وأمر ذويه بتحويله إلى مستشفى مروي العسكري لتلقي مزيد من العلاج لتدهور حالته الصحية، وأجريت له عملية استكشاف في البطن، وأفاد الطبيب والطاقم الذي كان قد أشرف على العملية بأنه تم العثور على عدد (3) طوحال، ولم يتم العثور على كلية، وأزال الطوحال لأنه وجد فيه تضخماً، وبعد ذلك نقل إلى مستشفى الخرطوم للأطفال، وأصبحت حالته الصحية في تدهور، وأن بعض الفحوصات التي أجريت له أشارت إلى عدم ظهور الكلية اليسرى، لكنها لم تجزم على إزالتها، وتوفي متأثراً من حالته الصحية.. واتهم والده الطبيب الجراح بمستشفى مروي العسكري بإزالة الكلية، ودون ضده بلاغاً وبرأته المحكمة ورفعت الأوراق إلى محكمة الإستئناف التي أيدت قرار المحكمة الابتدائية.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        Mohamed

        لغتكم ركيكة جدا” لا يمكن معها فهم أصل ألموضوع وتبعاته،،ارجوكم اعيدو صياغة الخبر ومستقبلا” استعينو بمصحح لغوي

        الرد
      2. 2
        محمد احمد

        اطفال الزمن دا اعمارهم كبير كدا مالهم ٣١ سنه وطفل لسه دى واحد وتلاتين يا كاتب المقال( 31) استغفر الله العظيم نسيتنا ربنا يرحم الطفل ويغفر له ويجعله من اصحاب اليمين

        الرد
      3. 3
        abo ahmad

        يا محمد احمد ما تحكها شديد الارقام احيانا تتغير الطفل عمره 13 سنة لازم نفوت شوية طالما فهمنا الموضوع

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *