زواج سوداناس

رسالة لوالي الجزيرة ووزير الكهرباء.. الجزيرة بها منجم كهرباء يحل مشكلة السودان



شارك الموضوع :

على خلفية إفادات السيد وزير الكهرباء بشأن العجز في التوليد الكهربائي، كتب لنا الأستاذ طارق مختار الاقتصادي السوداني المقيم بالرباط بالمملكة المغربية برسالة جديرة بالانتباه، لأنه يلفت النظر الى أن قنوات الري بمشروع الجزيرة يمكنها انتاج 5890 ميقاواط من الكهرباء بتقنية أضحت متوفرة الآن.
رأيت نقل هذه الرسالة لعلم كل من الوالي الجرئ محمد طاهر ايلا والي ولاية الجزيرة والمشرف على مشروع الجزيرة، ولوزير الكهرباء والري الشاب الهمام معتز موسى.

يقول الأستاذ طارق في رسالته: (هل تعلم إدارة الري بمشروع الجزيرة انها تجلس على منجم من الذهب. المشروع لديه من خاصية الري الانسيابي إمكانية ضخمة لانتاج الكهرباء، يروى مشروع الجزيرة من خزان سنار بطريقة الري الانسيابي عن طريق ترعتين رئيسيتين هما قناة الجزيرة وقناة المناقل، من الجنوب الي الشمال في Main Canal وشبكة من القنوات الأخرى اقل منهما. معدل الانحدار حوالي 15 سم في الكيلو بمعدل ابتدائي 31 مليون متر مكعب عند مدخل ترعتي الجزيرة والمناقل.

تمر من المياه يوميا 16 مليون متر مكعب تقريبا في ترعة الجزيرة و 15 مليون متر مكعب في ترعة المناقل. يبلغ طول قناة الجزيرة 220 كلم الى تخوم الخرطوم وقناة المناقل بطول 210 كلم. وتتفرع منهما 11 فرعا بطول 600 كلم و 107 ميجر بطول 1600 كلم .

طورت شركة Luced energy بتعاون مع شركة Northwest pipes توربينات انبوبية. توضع زعانف هذه التوربينات داخل انابيب المياه وعن طريق انسياب تدفق المياه يتم تحريك الزعانف والتي تدير بدورها التوربين اعلى الانبوب لتوليد الطاقة الكهربائية. يعمل نظام التوليد على معدل تدفق وانسياب للمياه ضعيف، ويزداد كلما ازداد التدفق، وبضغط ضعيف أيضا، فيعمل في معدل ضغط مابين 1psi و 5 psi ومعدل تدفق 3 اقدام في الثانية الواحدة. تصنع الزعانف باقطار مابين 24 الى 96 بوصة ويمكن بسهولة وضع تصميمات اكبر. تعتمد كمية الكهرباء على ضغط المياه ومعدل التدفق، فمثلا في الانابيب التقليدية قطر 60 بوصة بتدفق 7 قدم في الثانية وضغط 40psi تنتج 100 كيلوواط. توضع توربينة واحدة كل 15 متر أي بمعدل 60 توربينة كل كيلومتر وهو ما ينتج لنا 6 ميقا واط في الكيلو متر .

ولو طبقنا ذلك على ترعتي الجزيرة والمناقل يمكن لنا انتاج 6 ميقاواط لكل كلم متر في 220 كلم طول الترعة أي انتاج 1320 ميقاواط لترعة الجزيرة و 1260 ميقاواط لترعة المناقل . هذا بالنسبة للترعتين الرئيستين، اما في الترع الفرعية لو استخدمنا توربينات أصغر من النوع الذي ينتج 50 كيلوواط ففي الكيلو سننتج 3 ميقاواط، وبما انه لدينا 600 كلم من الترع الفرعية فلدينا اذن إمكانية انتاج1800 ميقاواط. ولو وضعت على الميجرات اصغر وحدات طاقة انتاج 14 كيلوواط ففي الكيلو ستنتج 840 كيلوواط ولدينا ميجرات بطول 1800 كيلو متر سيكون لدينا إمكانية توليد طاقة قدرها 1512 ميقاواط .

الخلاصة يمكن لقنوات مشروع الجزيرة من خلال الري الانسيابي انتاج 5892 ميقاواط كهرباء أي قرابة 6 قيقاواط كهرباء، مايعادل 5 سدود من حجم سد مروي تقريبا .)
الرسالة جديرة بالدراسة من قبل المختصين. وموقع الشركة متاح على الانترنت لمن يريد الاستزادة حول هذه التقنية الجديدة. والله الموفق.

د/ عادل عبد العزيز الفكي
adilalfaki@hotmail.com

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


12 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        زرد يه

        دي عقول السودان الطفشته الانقاذ
        الفكره حلوه الخوف من البلع بعدين

        الرد
      2. 2
        زووووول مغبون

        ياريت يتم دراسة الموضوع وان كانت لي عدة تساؤلات…منها هل حجم الطمي الموجود في الترع سوف ياثر علي التوليد؟؟ كما ان المياه تقل في كل كيلومتر لانها تروي المشاريع التي قبلها وبالتالي احتساب التوليد بهذه الطريقة غير صحيح… ايضا بعد تركيب اول توربين سرعة الاندفاع سوف تقل عن سابقته والتوربين الثاني سوف يقلل الاندفاع وهكذا دواليك…علي كل هي فرصة للاطلاع والدراسة

        الرد
      3. 3
        محمد

        اتمنى ان يجد اهتمام و ان يدرسوا ايضا الناحيه الامنيه و كيفية تأمين العتاد المكلف المترامي عبر مئات الكيلومترات

        الرد
      4. 4
        نقاااي

        مادام الفكرة جريان ما يختوها برضوا في النيل

        الرد
      5. 5
        النيل العوض الحليو

        بارك الله فيكم على هذه الدراسة … وقد سبق للدكتور الشهيد محمود شريف (رحمه الله) أن وجد حلا لمشكلة الكهرباء وذلك بالاستفادة من الشلالات شمال الخرطوم وأوضح أنها تلاكلف مبالغ كبيرة شبيهة بكهرباء الدول الاسكندافية التي تنتج من
        الشلالات.. لكن فكرته ودراسته انتهت مع استشهادة ولم يتم التطرق لها كغيرها من الدراسات التي فيها حلول لمشاكل كثيرة لهذا البلد

        الرد
      6. 6
        ابو القنفد

        هل هناك توربينات صغيرة نركبها في ماسورة البيت
        الفكرة هي الغاء وتصفية شركة الكهرباء وتركز كل الجهود على زيادة ضغط الماء في المواسير يعني نقل الكهرباء كطاقة حركية للمياه

        الرد
      7. 7
        الطريفي ... زول نصيحة

        الفكرة ممتازة من حيث المبدأ .. و لكن يجب ألا نشطح .. بحيث نعتقد بأنه يمكننا (حلب) كيلو واط كهرباء من كل كيلومتر .. مثلا : الدراسة حسبت طول الترع حتى نهايتها .. في حيث أن الكثير من النهايات الطرفية لهذه الترع لا تستطع توصيل الماء .. فكيف يمكن أن تولد كهرباء !! .. أنا شايف عشان نكون عمليين .. ممكن نبدأ بالترع الرئيسية، ولو لقينا لينا ألف ميقاواط بس كفاية …

        الرد
      8. 8
        عارف وفاهم

        جزاك الله خير على هذه الفكرة النيّرة بالإستفادة من إنسياب الماء في قنوات مشروع الجزيرة لتوليد كهرباء بأبسط السُبل والتكاليف، ولكن هناك مُعوِقات غير منظورة في كميات المياه الجارية في ترع المشروع ، إذ سمعنا في السنوات الأخيرة أن العطش قد ضرب أنحاء كثيرة من المشروع بسبب تضارُب الأراء في إدارة مياه المشروع هل تتبع قنوات الري لإدارة مشروع الجزيرة أم تتبع لإدارة وزارة الري ، “مع إنه في رأينا ليس مُهماً لمن تُتبّع بل الأهم كيف يُدام إنسياب المياه للري و من ثَمّ لتوليد الكهرباء”، إضافة لوجود الطمي الذي قد يعوق تدفق المياه وإحتمال تأثيره في أجهزة التوليد الكهربائي، لا نُقلل من فوائد الفكرة ، حاشا لله وكلا ، ولا نُكسِر المقاديف كم يقولون بالعامية السودانية، ولكن العِبرة في الإجتهاد في محاولة تنفيذ الفكرة ، إذا توفّرت إلإرادة الصادقة والنيّة السليمة فإنسيابية جريان المياه في ترعة مشروع الجزيرة وتوليد الكهرباء منها مهما كلّفت من أموال فعائدها كهرباء مجّانية وسهلة التوليد، وبها يتم إصطياد عصفورين بحجر واحد، فكيف نؤلِف القلوب بين إدارتي مشروع الجزيرة و وزارة الري ، وذلك همٌ وصداع عانى منه المشروع والمزارعين على السواء، فهل يتم التكاتُف وتُنفّذ فكرة توليد الكهرباء وري أراضي مشروع الجزيرة في ضربة واحدة؟ نأمل ذلك والله من وراء القصد والسبيل.

        الرد
      9. 9
        عمدة

        كتر خيرك د،عادل لكن اتعبت نفسك في الفاضي!
        ﻷن ميزانية ال….،صارت ملكيتها ل….،
        كتر خيرك ولكن الجزيرة صارت ‘شرق السودان الاوسط’ ليس للغرب ولكن ل…
        بدل ضربها بالقنابل يمكن تدميرها بالنفس الطويل.

        الرد
      10. 10
        زول

        انا بس بسال كيف يتم تثبيتها ولا بخلوها جاريه برضو مع المويه غايتو اذا عاوزه دعامات اسمنتيه تبقا مشكله لانو مع العدد ده انت عاوز تسقف الميجر

        الرد
      11. 11
        محمد الرشيد

        فتح الله عليك ونفع بعلمك السودان ( الفردوس المفقود ) ولكنني أتحفظ على الفكرة بكل ما أوتيت من الحفائظ لأننا ننتظر 26 سنة ليتحقق شعار نأكل مما نزرع وهذه الفكرة سوف تنسف ذلك الشعار لأن المزارعين سوف يتركوا الزراعة ويقوموا بتركيب توربينات على الترعة ويبيعوا الكهرباء تماماً كما حدث مع التعدين ـ ماذا يأكل الناس ـ سوف تفكر الحكومة في إستيراد موية الفول وإنشاء ميناء ثالث بالقرب من ميناء إستيراد الغاز وإنشاء ميناء رابع لإستيراد بودرة الويكة وميناء خامس بعيداً عن الموانيء الأخرى لإستيراد الملوحة السائلة .

        الرد
      12. 12
        متابع

        الفكرة مثالية وقد لا تكون عمليه بسبب الطمي وحوجة تنظيف الترع بشكل مستمر من الطمي فكيف ستنظف الطمي وعندك 6 توربينات في كل كيلو الافضل ان يتم تطبيق الفكرة كمشورع تجريبي على كيلو احد في ترعة رئيسية وانتظار النتائج قبل القفز الى هذه الارقام التي تبدو خيالية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *