زواج سوداناس

الاعلامية بقناة الجزيرة ميادة عبده : افتخر بسودانيتي .. وهذا سؤالي للســــاسة


أول مذيعة سودانية في قناة الجزيرة: ميادة عبدو : أنا سودانية.. ولم أزر بلادي إلا مرة واحدة

شارك الموضوع :

ميادة محمد عبده تفردت بكونها اول سودانية تظهر على شاشة الجزيرة الفضائية كمقدمة للاخبار السياسية . فهي شابة طموحة ومثقفة اظهرت مقدرات كبيرة في القنوات التي عملت بها ابتداء من الشرقية العراقية حيث وضعت لنفسها مكانة في خارطة الاعلام العربي .. (الرأي العام) التقت بها في هذا الحوار الذي حمل افادات حول مسيرتها ونظرتها تجاه وطنها السودان الذي تعرف عنه القليل نظرا لظروف تربيتها ونشأتها .

أستاذة الكل يعرف ميادة النجمة المتألقة في فضائية الجزيرة ولكن لمزيد من المعرفة من هي ميادة عبده بمعنى آخر البطاقة الشخصية لميادة؟
لكم الشكر ،انا ميادة محمد عبده ماجستير إعلام خريجة جامعات ليبيا حيث نشأت ،بدأت المهنة في سن مبكرة .
لابد من ميقات معين لعلاقتك الفعلية بمهنة الاعلام؟
سنة2000 وذلك عبر برنامج إذاعي البداية كانت عبر الأثير المسموع .
الأسرة ماذا كان موقفها من العمل في المجال الاعلامي؟
حقيقة وجدت التشجيع من الجميع ،خاصة الوالدة
نعلم انك زرتي السودان مرة واحدة ماهو المشهد الذي لفت انتباهك وظل عالقا في ذهنك ؟
كثير من المشاهد أولها نهر النيل والمساحات حوله ولكن ايضا علق بذاكرتي احتياج البلد للتطوير والتنمية .
إذا خيرتي بين أن تعيشي طفولتك في السودان أو في الغربة ماذا تختارين ؟
وكأنك تختبر وطنيتي بهذا السؤال ،عموما الغربة لم ولن تكون خيارا بقدر ماهي جزء من سعي الانسان لتحقيق ذاته . اي ان الغربة نتيجة لخيارات .
.. ما الذي يحفزك كمذيعة للاستمرار في المسار الاخباري وهل يمكن أن نرى ميادة في قوالب برامجية أخرى غير الأخبار؟
الحافز دائما هو الحب لهذه المهنة لما تحمله من رسالة وبالنسبة للبرامج طالما هي ضمن الإطار السياسي بالتأكيد تستهويني.
هل معنى ذلك ان ميادة تحصر نفسها في الاطار السياسي فقط؟
بداياتي لم تكن في المجال السياسي قدمت أنماطا برامجية عدة اما الان فتركيزي على الجانب السياسي.
لكل صحفي او مذيع مرتكزات وفلسفة للتطور في العمل.
– ماهي الرؤية الأمثل التي يمكن أن تكون شعارا لميادة في حياتها المهنية ؟
اذا غامرت في شرف مروم فلا تقنع بما دون النجوم .
هل تستمعين للفن السوداني ؟
اكيد .. احمل في ذاكرتي اصوات محمد وردي وسيد خليفة ومحمد الامين وغيرهم ولكن غربتي علمتني التنوع.
وماذا عن الشعراء السودانيين ؟
روضة الحاج هي مفضلتي مع محبتي واحترامي لجميع المبدعين.
بذكر روضة الحاجة كيف تنظرين للمرأة السودانية ونشاطها وتأثيرها في المجتمع ؟
المرأة السودانية معروف عنها انها ذات مشاركة فاعلة وهي مقدامة في مجتمعها وهذا يميزها عن نظيراتها في كثير من الدول العربية.
ميادة صراحة كيف تنظرين لطقوس الزواج في السودان وهل تنوين الزواج من سوداني؟
جميلة ومميزة ولكن بعضها يتسم بالغلو ان جاز الوصف.
عن فارس الأحلام هل يمكن أن يكون سودانيا ؟
هذا نصيب ولا اشترط جنسية معينة فالامر متوقف على الشخص نفسه.
: هل تتابعين القنوات السودانية ؟
نعم اتابعها ولكن ليس بشكل دائم لطبيعة عملي التي تلزمني بمتابعة متنوعة .
علاقتك بالمطبخ وماهي الأكلة السودانية المفضلة؟
علاقة ممتازة .. وكل الأكلات السودانية تعودت عليها منذ صغري واطبخها.
ماذا يعني لك اعتبارك أول سودانية تظهر على شاشة الجزيرة في الأخبار السياسية ؟
مسؤولية كبيرة دائما حاضرة في ذهني خاصة عندما اسمعها من اهل بلدي فيزداد حرصي على المستوى الذي اظهر به .
هل فكرتي في الظهور في يوم ما بالزي السوداني على شاشة الجزيرة اذا سمحت لكِ القناة ؟
لدى قناعة بأن اي زي تقليدي لأي بلد كان لا يناسب الأخبار او البرامج السياسية تحديدا بينما قد يناسب أنماطا برامجية اخرى .
نظرة ميادة للاعلام السوداني ، وهل ترى انه يعكس صورة حسنة عن السودان؟؟
هو يعكس صورة السودان بشكل حسن ولكن نظل نبحث عن الاحسن منه لقناعة بانه قادر .. فتلك الكوادر التي أسست وتؤسس لاعلام مواكب وذي انتشار لابد وان تجد من ضمنها الشخصية السودانية .
ماذا حملتي معكِ من محطاتك السابقة الشرقية مثالا؟
من اهم ما تضيفه كل قناة لتجربة الإعلامي يكون في المضامين المقدمة وبالتالي تحقيق التنوع المثري ، وعلى ذكر الشرقية المضمون المركز على الشأن العراقي كان ثريا جدا بالنسبة لي في ملف بهذا التعقيد.
ماهو احساسك وانتِ تستمعين وتشاهدين الأخبار السودانية عبر الجزيرة؟
الاهتمام يزداد بهذه الأخبار كونها عن بلدي وبالتالي انا معنية بها.
ماذا أضافت لك برامج الاطفال التي كانت في بداية مسيرتك؟
بداية مهمة ، فجمهور الأطفال صعب وصريح وتلقائي جدا ومزاجي وهذا بحد ذاته كان تحديا أضف الى ذلك تحدي الراديو كوسيلة تواصل معهم وحقيقة كانت بمثابة تدريب مكثف على كل الاحتمالات الصعبة على الهواء .
وجود زملاء سودانيين معك في قناة الجزيرة؟
يشعرونني بأن إخوتي معي وكثيرا ما نتمازح وباقي الزملاء من الجنسيات الاخرى حول هذا الموضوع.
هل سببت لك الشهرة اي متاعب ؟
ليست متاعب إنما بعض الانزعاج احيانا من مراقبة الاعين او اقتحام الخصوصية .
برنامج في الإعلام العربي مسموع أو مشاهد تمنيتي تقديمه ؟
أتمنى حاليا ان أصل لتقديم برنامج من البرامج السياسية على شاشة الجزيرة كما كنت في قنوات سابقة .
احساسك وانتِ تشاهدين الجلباب السوداني داخل صالة الأخبار يرتديه أحد الزملاء ؟
الجلباب السوداني جميل ومميز وجميل ان تراه جنبا الى جنب مع الجلباب القطري مثلا والجميل ان عدد السودانيين في الجزيرة لا بأس به فتشعر بالفخر باعتمادها عليهم .
لماذا نشاهدك في نشرات إخبارية، وفي ساعات غير مشاهدة من المتلقي ؟
لا يوجد شيء اسمه فترة غير مشاهدة فلكل فترة جمهور متابع حسب البلدان وتوقيتاتها، انا مذيعة اخبار وبالتأكيد ظهوري في المقام الاول كمذيعة اخبار اما البرامج فإن لاحظت هي مرحلة متقدمة يقدمها ذوو الخبرات الطويلة في الجزيرة اما فترات ظهوري فهي تتنوع اظهر في الجزيرة هذا الصباح واظهر في الجزيرة هذا المساء وفي نشرات الظهيرة والمساء والليل لربما انت تقصد بداية انضمامي للجزيرة وليس الآن .
الى اي مدى ممكن ان نقول ان ميادة راضية عن ما وصلت اليه ؟
لا ابدا .. طموحي مستمر طالما انا مستمرة نعم وصلت لمنبر إعلامي مهم ولكن ما زال امامي خطوات بانتظار ان اخطيها.
من من الساسة في السودان تتمنين محاورته؟
صراحة معظم ساسة السودان في ذهني تساؤلات جمة تستوجب الطرح عليهم.
أبرز سؤال يمكن ان تقديمه لأحد الساسة أو صانعي القرار؟
حاولت طرح سؤال واحد وإذا بها الأسئلة تتزاحم في رأسي ولكن بلسان حال المواطن أين أنتم من تطلعات المواطن السوداني؟ هل نتوقع مستقبلا أن نرى ميادة تقدم نشرة أخبار في قناة سودانية ؟
نعم .. ان كانت القناة بمستوى يحمل تحديا وإضافة كما الجزيرة وغيرها في قنوات سابقة . سبق وان قدمت فقد عملت في قناة الشروق السودانية كمذيعة اخبار لفترة قصيرة .
يقول البعض إن ميادة تستنكر سودانيتها، ولم تسعِ حتى لإتقان اللهجة المميزة للشعب السوداني ؟
لا بأس فقد سمعت ذلك والغريب ان ميادة أينما عملت عرفت أولا بأنها سودانية لم يسجل علىّ ابدا انكاري لجنسيتي ويبدو ان الامر مبني على انطباعات سطحية ، اما إتقان اللهجة فلست افهم كيف تقاس وطنية الشخص عبر لهجته وقد قلت سابقا إنني اتحدثها ولكنها لربما تختلط بمفردات من لهجات اخرى وهذا طبيعي بالنظر لبيئات النشأة والتعلم والعمل .

الراي العام

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عادل ابراهيم

        ما شاء الله عليك ربنا يوفقك يا ابنة الملوك

        الرد
      2. 2
        Ali

        دة شنو دة كلو واحد أو واحدة طلع برة السودان ضرب الجو والأسرية والظروف مشت معاهو داير ينظر ويرسم خريطة كيف تسير أمور البلاد والعباد

        الرد
      3. 3
        meen

        ماشاء الله عليك علم و ثقافه و جمال انت متمكنه اكثر حتي مع الدار معاكي الحوار شنو متنكره لي سودانيتها هي مولوده و حياتها كلها بره دايره تتكلم كيف مش عربي مفهوم ما عندك موضوع
        كفايه انك بنت ملوك النيل

        الرد
      4. 4
        سوداني وافتخر

        ياسلام عليك يا بت الاصول وكلنا نفخر كل الفخر بسودانيتنا نتمنى لك التوفيق يا بت بلدي

        الرد
      5. 5
        قل خيرا او اصمت

        لا فخر بما يغضب الله … بل المفروض الحياء وبغض ما يبغضة الله

        الرد
      6. 6
        د/ احمد كدام

        التحية لكل عشاق النجاح فى بلادى وقناة مثل الجزيرة ليس من اليسير الوصول للعمل بها واعتقد ان ميادة عبدو قد نافست المئات للفوز بهذا المنصب

        الرد
      7. 7
        Bkri14

        الله عليك يا استاذة ميادة والله بحبك في الله ومعجب بادائك الرائع وانتي دائما متقدمه إلى الأمام دائما ونتمنى لكي التقدم في المحنه وعقبال باقي النجوم السودانيات

        الرد
      8. 8
        نزار جبر

        ميادة عبدة متميزة ومثقفه ومتفانيه في عملك
        وفقك الله وسدد خطاك…. لي الفخر بأن تكوني من أبناء وطني….

        الرد
      9. 9
        ابا عبدالرحمن

        مذيعة رائعة ومثقفه ومذهلة … وفقك الله وسدد خطاك … أفختر بك كسودانيه ..بارك الله فيكي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *