زواج سوداناس

هاني رسلان: اثيوبيا ترغب في بيع مياه النيل إلى إسرائيل


هاني رسلان

شارك الموضوع :

قال الدكتور هاني رسلان، الخبير في الشئون الأفريقية، اليوم الأحد، إن إثيوبيا ستبدأ الملئ الأول لسد النهضة، خلال الفيضان المقبل، بينما الدراسات الفنية لتأثير السد على دولتي المصب مصر والسودان لم تتم بعد، وبالتالي فلابد أن تتحدث مصر وبشكل مباشر مع إثيوبيا؛ للتنسيق خلال فترة الملء، وفق البند الخامس من اتفاقية المبادئ الموقعة في الخرطوم مارس الماضي.

ولفت رسلان، في تصريحات لـ”التحرير”، إلى أن الاجتماع السداسي السابق في الخرطوم، لم يسفر عن أي نتيجة، معقبًا: “نأمل ألا يكون الاجتماع الحالي، الذي ينعقد اليوم، كالاجتماعات السابقة”، وأشار إلى أن إثيوبيا تستهلك الوقت، وتغرق مصر في تفاصيل فنية عقيمة لا تنتهي، وعلى مصر أن تنتبه لذلك، وهناك توجه مصري الآن نحو تغيير مسار المفاوضات، وإن لم تنجح فلا بديل عن إيقافها تمامًا.

رسلان ذكر أن التخزين خلف سد النهضة سيكون بشكل مرحلي، والخطورة في أنهم على وشك الانتهاء من السد، خصوصًا أنه ارتفع عن سطح الأرض بمقدار ٥٠ مترًا، وسيتم تخزين ١٤ مليار متر مكعب خلال المرحلة الأولى، ومع الفيضان المقبل، ستزداد كميات المياه التي ستخزن خلف السد، ومع مرور الوقت ستزداد السعة التخزينية له، معقبًا: “السد يكاد يكتمل تمامًا، دون التوصل إلى أي اتفاق مع إثيوبيا، وهذا سيكون له تاثيرًا خطيرًا على مصر وحصتها المائية، التي تقدر بـ٥٥.٥ مليار متر مكعب.

ألمح رسلان إلى أن إثيوبيا وأوغندا “وكلاء” أمريكا في إفريقيا، وينفذان تعليماتها، مبيّنًا أن دول المنابع، ومنها هاتين الدولتين، ليست في حاجة إلى المياه؛ لأن لديها الأمطار، وتعتمد على مياه النيل بنسبة ٤٪ فقط، بينما مصر تعتمد على مياه النهر بنسبة ٩٥٪، وهي ترغب في انتقاص حصة مصر المائية؛ لبيعها إلى إسرائيل، موضحًا أن السدود الإثيوبية آداة تنفيذية لاتفاقية عنتيبي.

رسلان وصف عدم اعتراف اثيوبيا بالاتفاقيات الموقعة مع مصر، بحجة أنها وقعت في عهد الاستعمار، بأنه “شعوذة سياسية”، مردفًا أن إثيوبيا استغلت أحداث الثورة المصرية في ٢٥ يناير، وأعلنت وضع حجر الأساس للسد عام 2011.

التحرير

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


18 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        وطني السودان

        هههههههههه يا ابو لسان طويل ماانتو قاعدين يبعو الغاز لاسرائيل يعني شنو…حقكم حلال وللاخرين حرام تكبركم وافتراكم علي الناس القاعد يجيب ليكم مصائب.الحل يا رسلان يا سجم انسحابكم من حلايب

        الرد
      2. 2
        سودابي

        يا رب مصر تتركب وما تلقي مويه شراب,,,, حلبه زباله.. قال اثيوبيا ح تبيع المويه لاسرائيل!!!!
        انتو بعتو بناتكم وبعتو الغاز وبعتو الاثار وبعتو السودان زاتو . بقت علي المويه؟

        الرد
      3. 3
        atbarawi

        يا رسلان اياها المصري الجبان إقرأ ( وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلاَّ هُوَ وَمَا هِيَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْبَشَرِ ) يمهل ولا يهمل – يا بلد الفساد ومنبعه

        الرد
      4. 4
        abo ahmad

        قناة السلام التى شيدها السادات المتجه الى سيناء و الواقفة الان فى العريش ما الغرض منها ؟؟؟ مش عشان تودوها اسرائيل ؟؟؟ اثيوبيا فعلا حتبيع موية لاسرائيل من حصتها و انتم حتكملوا شق القناة تحت قناة السويس غصبا عنكم

        الرد
      5. 5
        ﺯﻋﻠﺎﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﻥ شديييييييييد

        ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﻴﺮﺍﻥ و ﻟﻴﺲ ﺭﺳﻠﺎﻥ . .
        ﻣﺼﺮ ﺑﺎﻋﺖ ﺍﻟﻌﺮب و ﻭﻗﻌﺖ ﻛﺎﻣﺐ ﺩﻳﻔﻴﺪ . .
        ﻣﺼﺮ ﺑﺎﻋﺖ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ و ﺳﺒﺒﺖ ﻟﻪ ﺍﻟﻐﺮق و ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ . .
        ﻣﺼﺮ ﺑﺎﻋﺖ ﻓﻠﺴﻂﻴﻦ و ﺃﻏﺮﻗﺖ ﻏﺰﺓ ﺑﺎﻟﻤﻴﺎﻩ و ﺍﻟﻂﻮﻓﺎﻥ . .
        ﻣﺼﺮ ﺑﺎﻋﺖ ﺍﻟﻐﺎﺯ ﻟﻠﻴﻬﻮﺩ . .
        و ﺃﺛﻴﻮﺑﻴﺎ ﻟﻮ ﺑﺎﻋﺖ ﻣﻮﻳﺔ ﻟﻠﻴﻬﻮﺩ و ﻗﺒﻀﻮﺍ ﺍﻟﺜﻤﻦ . ﺣﻠﺎﻝ ﻋﻠﻴﻬﻢ . .و ﻧﺤﻦ ﻧﺆﻳﺪﻫﻢ ﺑﺸﺪﺓ . . و ﻣﺎ ﺩﺍﻳﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﺃﺛﻴﻮﺑﻴﺎ ﺷﺊ ﻟﺄﻧﻬﻢ أﻗﺮﺏ ﻟﻨﺎ ﻣﻦ ﻣﺼﺮ . .
        و ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺩﻭﻟﺔ ﻋﺒﻮﺭ و ﻟﻴﺲ ﺩﻭﻟﺔ ﻣﺼﺐ !!!
        ﻧﺤﻦ ﻣﺎ ﻣﺘﻀﺮﺭﻳﻦ ﺃﺻﻠﺎ . . ﺷﻮﻓﻮ ﻣﺸﻜﻠﺘﻜﻢ ﻣﻊ ﺃﺛﻴﻮﺑﻴﺎ و ﺃﻋﻤﻠﻮ ﺣﺴﺎﺑﺎﺕ ﻛﺘﻴﻴﻴﺮﺓ ﻋﺸﺎﻥ ﻣﺎ ﺗﻐﻀﺒﻮ ﺍﻟﺤﺒﺸﺔ . .
        أﺗﻤﻨﻲ ﻣﺰﻳﺪﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺪﻭﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﺍﻟﺄﺑﻴﺾ ﻛﻤﺎﻥ . .و ﻣﺰﻳﺪﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺪﻭﺩ ﺍﻟﺈﻓﺮﻳﻘﻴﺔ و ﺍﻟﻠﻲ ﺑﻴﺪﻓﻊ ﻳﺴﺘﺤﻖ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﺣﺘﻰ ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ . .
        ﻧﺤﻦ ﺗﻌﻠﻤﻨﺎ ﻣﻦ ﺟﻮﺍﺭ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﺍﻟﺤﺮﺹ ﻋﻠﻰ ﻣﺼﻠﺤﺘﻨﺎ و ﺑﺲ . ,
        ﻣﺼﻠﺤﺘﻨﺎ و ﺑﺲ

        الرد
      6. 6
        ابوعمر

        آخر طلقه فى جعبه رسلان أن اثيوبيا سوف تبيع الماء لأسرائيل ؟ ياخى أتلهى على عينك أنت من زمن أسرائيل الكانت عدو يمكن أستغفالنا به / شالوم رسلان

        الرد
      7. 7
        ابو القنفد

        على المصريين التعامل مع الامر الواقع بجدية وعدم الولولة والصراخ والهستريا
        لقد انعم الله عليهم بالبحر الاحمر والبحر الابيض المتوسط وتكنلوجيا تحلية مياه البحر اصبحت متقدما حاليا ويمكنهم الاستفادة من تجربة دول الخليج في تحلية المياه المالحة
        كما انه تم اكتشاف مكامن كبيرة للماء تحت الصحراء الكبرى تعتبر الاكبر في العالم

        الرد
      8. 8
        كماشه

        من حقها إن شاء تديه ليها مجاني ، وأنحنا الفايض بتاعنا نشتته في الصحراء، لأن أسلوبكم وتعاملكم معانا وسخ.

        الرد
      9. 9
        ابو القنفد

        ويمكنهم ايضا الاستفادة من تجربة اسرائيل صديقتهم التي يبيعون لها الغاز
        ولمن لا يعلم فان مصر قد وصلت مياه النيل لاسرائيل بالفعل منذ بداية التسعينات

        الرد
      10. 10
        مسيخ

        ليبرمان وزير الخارجية الاسرائيلي السابق قال انه سيضرب السد العالي وقتها لم يفهم الناس مقولته !!!!! و هاهو قد قام بضرب جميع السدود على النيل بداءا من خزان الروصيرص و الذي بهذه الخطوة تحول الى صنم على النيل و قبل بيع المياه لاسرايئل ستباع الكهرباء للسودان و مصر احتاطت لنقص الكهرباء بالاسراع ببناء محطة الضبعة و هي الان تولول ليس خوفا على نصيبها من المياه فهذا ياتيها بامطار السودان هي عايزة بدل فاقد الكهرباء و ح يمر عبر السودان خلونا من مصر الضرر الحايلحقنا مفاوضنا عامل حسابو ولا لا و الان نلحظ. قطوعات في عز الشتاء ما عارف الصيف كيف

        الرد
      11. 11
        الصريح

        وماذا فى ذلك ايها الفراعنة الحاقدون ؟؟؟ مانتو بعتو الغاز لأسرائيل بارخص الأثمان ..بتراب الفلوس يعنى !!! حلال عليكم وحرام على غيركم …

        الرد
        1. 11.1
          عبدالمنعم الزين الطيب

          والمشكلة انه قيمة الغاز لم تدخل الخزينة المصرية ومازال يباع الي اسرائيل

          الرد
      12. 12
        أخو العازة ....مهلب

        ..”…إني أخشى ما لا تخشون… إني أخشى أن يتآمر علينا المصريين مع الآحباش في قادم الإيام.. نحن نشغل بالوساطة وهم يديرون كل شئ … المفاوضات بين مصر وإثيوبيا لم تنقطع ولي في ذلك إثباتات من مصادر مؤكده ومتعدده ..مصر تفاوض إثيوبيا سرا ..واجزم على ذلك .. وما جولات المفاوضات الأخيرة إلإ (جولات ديكورية)..
        في الخطة أن يضحك على السودان الذي هو طرف ثالثا في القضية ..ويتم تكبيله -دون أن يعلم -بأدوار الوساطة ..لابد من الأنتباه فهنالك شئ خلف الستار يدار !!
        ألا هل بلغت اللهم فأشهد !
        لابد من الحذر وإلإنتباه ولابد من أن يكون للمفاوض السوداني دور واضح في هذه المفاوضات بعيدا عن المناكفات السياسية والترضيات العرجاء .. فهذه أملاك شعب ومدخرات أجيال قادمة.. وأمن قومي لابد من الحذر الشديد ولابد من أن نصحو لندير حقوقنا كما يجب ..”
        كانت هذه جزء من رسالتي لأحد المسؤولين الكبار في الدولة… ليتها تجد العناية !

        الرد
      13. 13
        كتكوت

        انا بحمد الله انو مصر ما كانت دولة منبع . اتخليلوا كان حيصل شنو !!!!!

        الرد
      14. 14
        محمد الرشيد

        إذا كان سد النهضة قضية بالنسبة لمصر فهو ليس كذلك بالنسبة لإثيوبيا بل يعتبر من ضمن مشاريع التنمية التي تنتظم بلادهم ربما يتبعه قيام سدود أخرى في إثيوبيا وفي غيرها من دول حوض النيل ـ التفكير القاصر والنظرة السلبية لمصر أعمت بصرها وجعلتها تعتقد بأن الوضع سيبقى على ما هو عليه في العام 1955م إلى قيام الساعة ولن تجرؤ دول مثل السودان وإثيوبيا ومن هم على شاكلتهم على المساس بهبة النيل ، حيث تعتقد مصر بأن إتفاقية مياه النيل تأتي بعد القرآن والإنجيل بينما تعتبر كل دول حوض النيل بأن أمرها إنتهى بنهاية الإستعمار الذي صاغ الإتفاقية في غياب تام لإرادة تلك البلدان فمصيرها مذبلة التاريخ ونظرتهم لها كوعد بلفور ـ غياب مصر التام عن المشهد الأفريقي ومنظمة الوحدة الأفريقية منذ هلاك عبدالناصر الذي قام بمناصرة الدول الأفريقية إبان ثورات الإستقلال لم تسجل مصر بعد ذلك أي حضور سياسي أو دبلوماسي ورمت بأفريقيا خارج حساباتها ومصالحها لإنشغال السادات بالحرب والسلام مع إسرائيل وإسراف مبارك في التجاهل والتعالي ، وهذه النظرة نشعر بها في السودان وليس في رواندا أو الكنغو ـ فنحن نشعر بأن مصر تعتقد أن السودان أرض وضعت في هذا المكان لإيصال مياه النيل لمصر فقط دون أن يشرب منها كما قال الشاعر ( كالعيس في البيداء يقلتها الظمأ والماء على ظهورها محمول ) ـ الحقيقة المرة أن مصر أفقر دول حول النيل الإحدى عشر فيما يخص التوزيع الطبيعي للمياه إذا ما قارنا بالأحواض الأخرى كالأمازون ( سبعة دول ) والدانوب (عشرة دول) والتي تتساوى في دولها كثافة الغطاء النباتي ومعدل هطول الأمطار وتغذية الأنهار كما تغذي تلك الأنهار أيضاً فروع كثيرة خلال مسيرتها إلى المصب كما هو الحال بالنسبة لنهر الدانوب عندما تذوب الثلوج في كل تلك البلدان والأمازون بتعدد روافده وغزارة الأمطار في أمريكا الجنوبية فتبقى المناسيب متساوية في جميع تلك الدول على العكس من نهر النيل عندما يصل إلى شمال السودان ثم مصر فليس له روافد تغذيه أو أمطار تزيد من المنسوب وعلى العكس من ذلك يفقد الكثير من المياه بالبخر نسبة لإرتفاع درجات الحرارة في تلك الصحاري . تقتضي الحكمة في هذا المرحلة وفي المستقبل العمل على إنشاء هيئة من جميع دول الحوض تعني بدراسة وإجازة أي مشروع مائي والعمل على زيادة إيرادات النيل بالعمل على إزالة العوائق بمحاربة النباتات الضارة التي تنمو في المجرى كورد النيل والتي تستهلك كميات هائلة من المياه والإستفادة منها في تصنيع أعلاف أو أسمدة وإقامة حماية للشواطيء في مناطق أخرى من الزحف الصحراوي والهدام وأعمال أخرى لها صفة الإستمرار يمكن أن تشرف عليها تلك الهيئة لإيجاد إطار جماعي لأرضية مشتركة لمصالح الأعضاء فالتعاون مع الدول الأخرى بالنسبة لمصر الآن شر لابد منه

        الرد
      15. 15
        ابو القنفد

        يا مسيخ بالعقل كدة الحبش حيودو الموية وين خيبلعوها يعني
        السد مقام في الحدود وعلى ارض سودانية ويتم ملئه بالتدريج وانسياب المياه طبيعي واصلا لتوليد الكهرباء لابد للمياه ان تمر بفتحات التوربينات وكذلك يتمر من منافذ التفريغ حتى لا يؤثر ثقل الماء على جسم السد
        الحكاية فرقعة اعلامية من السيسي الذي بعد ان قضى على الاخوان “وهذه محمده تحسب له” انفتحت شهيته للتلاعب وارجاع الفساد كما كان في عهد مبارك لذلك لابد من فرقعة اعلامية للتغطية على ما يفعله للسيطرة على مفاصل الدولة وهو ما فشل فيه مرسي وهي مرحلة التمكين كما تسمى في السودان

        الرد
      16. 16
        ود نخل

        وايه يعني ياطبال كل حكومه !! الاثيوبيين ليست لديهم اية عداوه مع اصدقائكم الصهاينه ، ومن ثم انتم بتوصلوا المياه غصباً عن عيونكم للصهاينة من يوم توقيع كانب ديفيد !! للاسف ياطبال انت بتخاطب الناس بعلقية السبعينيات من القرن الماضي ..

        الرد
      17. 17
        عابد

        عاوزين توضيح مياه معلبه ولا انبابيب كيف اذا معلبه طيران انابين او حفر بتمر بوين انتم يا مصريين من فكرت الفكرة اثيوبيا سبقتكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *