زواج سوداناس

بعد أزمة مياه النيل مع إثيوبيا.. المصريون يسألون على تويتر ” هتستحمى فين يا مصر؟


مصر

شارك الموضوع :

بعد أزمة مياه النيل التى أثيرت مؤخرا بين مصر وأثيوبيا والتى فجرها ” هاشتاج”، ” #هتستحمى_فين_يا_مصر”، على تويتر والذى يحمل تساؤلا ربما يظهر وكأنه تهكما أو سخرية من الأحداث الجارية وعدم مقدرة مصر على حسم هذه الأزمة لصالحها خاصة بعد اعترافها بسد النهضة، إلا أنه يحمل بداخله مخاوف المصريين على مستقبل بلادهم وأولادهم . فعبر مستخدمى تويتر عن هذه الأزمة الحقيقية التى تعيشها مصر على طريقتهم الكوميدية الخاصة، وصاحب ” الهاشتاج” تعليقاتهم الساخرة و” الكوميكس” الناقضة لهذه المشكلة التى لم يعلن حتى الأن عن خطة حقيقة لحلها وتصحيح الوضع الجارى. فبين ” لما فؤاده تفتح الهاويس مصر وعيالها هيستحموا”، هخلى فتوح صاحبى يبعتلى كام لتر من أثيوبيا”و “هجيب تأشيرة لأثيوبيا لو هبيع فيها هدومى” اختزلت إجابات المصريين على هذا التساؤل الذى طرحه “تويتر” على بلد تعتمد احتياجاتها على أكثر من 97% من مياه النيل.

اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        أخو العازة ....مهلب

        هههههه إنتو هو متين قاعدين تستحمو بالله؟؟

        الرد
      2. 2
        aشافوه عرفوه خلزه

        اصلا انتم يا المصريين حصل استحممتم ولا كنتم تستحموا
        ده انتم على السنة معظمكم حتى بعد الجماع تتيممون

        الرد
      3. 3
        Ali

        مهما يكون انا لست ممن يشجع الإساءة لمصر وأهلها. مصر فضلها للوطن العربي لا ينكرة إلا منافق. لا يوجد عالم أو باحث عربي في التاريخ في اي مجال فن أو رياضة أو إذاعة وتلفزيون أو دين تفسير أدب هندسة أو طب جميع المجالات إلا وذهب إلا مصر وتتلمذ علي اساتذتها أو شيوخها يكفي مصر أنجبت لنا الشيخ الشعراوي والقاري عبد الباسط عبدالسمط

        الرد
        1. 3.1
          ود مرزوق

          كلامك فيهو شيء من الحقيقة لكن برضو الجماعة ديل وسخانين حتى لو استحمو

          الرد
      4. 4
        امريكي

        ياعلي بطل نفاق

        الرد
      5. 5
        Ali

        طبعا ما أمريكي انت اكييييد حاكون منافق في نظرك.

        الرد
        1. 5.1
          زهجان منكم

          انت تتمسح في العفنين ديل لمتين. يا امعة

          الرد
      6. 6
        ابوالفاضل

        تاني إلا تستخدمو المناديل الورقية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *