زواج سوداناس

معتز موسى: مادام قطوعات الكهرباء مبرمجة (إن شاء الله نقطعها السنة كلها)



شارك الموضوع :

استهجن وزير الكهرباء والسدود معتز موسى اسئلة الصحفيين عن قطوعات الكهرباء التي تنتظم أحياء ولاية الخرطوم هذه الايام، وقال ان تلك القطوعات تم الإعلان عنها مسبقاً من خلال الصحف اليومية، هي بحسب قوله قطوعات مبرمجة بغرض الصيانة. واعتبر معتز موسى أن الصيانة دائماً ما تتم في فصل الشتاء، مبيناً أن هذا الأمر متعارف عليه منذ العام 1908م تاريخ دخول الكهرباء للسودان، وأضاف قائلاً: نحن نقطع الخط في الحي المعني لتتم صيانته في الشتاء حتى لا نقطعه في الصيف ويحدث زهج من المواطنين وهي مجرد ساعات، وأردف قائلاً: (مادام الأمر مبرمج إن اشاء الله نقطعها السنة كلها)، وأكد أنه في يناير المقبل ستنتهي عمليات الصيانة.

صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ريفا

        الله يقطع رقبتك يا معتز موسى الله لا أعزك دى انت من جئت لهذه الوزاره ما زتها الا نكبه. فى نكبه وكمان بطالب بزيادة التعرفة وكان هذا هو الحل يا عديم الفكر ياخى لو قلبتك الحيله خليها لغيرك واختفى !!!

        الرد
      2. 2
        ولد ام در

        الله يقطع رزقك
        ورزق المشغلنك
        يا عزيز يا مقتدر ورينا في الظالمين يوم يكونوا عبرة زي من شابههم في تونس و مصر و ليبيا

        الرد
      3. 3
        الرقراق

        كان الله في عوننة إذا هذا تصريح الوزير بدلاً من أن يقول بأن العام المنصرم سوف يكون هو اخر عام لقطوعات الكهرباء يتبجح بفشله فمن اجل ماذا توليتم هذا المنصب إذا لمن يكن للتطوير واستقرار الكهرباء التي لم تعرف الاستقرار بالعاصمة ونقول لهذا لوزير الفاشل لماذا لا تستخدمون الطاقة البديلة حتي لاتنقطع الكهرباء بالعاصمة علي مدار العام وحتي عند الصيانة إنه زمن المهازل مع سياسة الانقاذ الفاشلة بوضع مسؤلين في غير مكانهم المناسب .

        الرد
      4. 4
        abumahmoud

        والله كلام مستفز لاقصى حد ياخي انت الوزارة والكهرباء دي حقتك ، المشتركين لهم عقودات تلزمك وتلزم كل وزارتك بإحترام العملاء لو كان في قانون ، لكن وين القانون وانتوا تبيعوا الأعمدة والأسلاك والعدادات للمواطنين وبعدين تتدفيعهم ايجار شهري عن العدادات هذه مسألة لم استطع فهمها إطلاقاً .

        الرد
      5. 5
        ِالجعلي

        كذاب أشر كرهتوا الناس السودان بكذبكم وخداعكم وفي النهاية إنكشفتوا على حقيقتكم يا كيزان يا كذابين يا منافقين ضيعتوا البلد الله لا كسبكم عافية ” حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا تجار الدين ” نسأل ربنا يحدث أنقلاب دموي أحمر ولو لمدة ساعات عشان يقضي عليكم يا كيزان الجن قضاء تام ومبرم ويريح خلق الله منكم ومن كذبكم ضيعتوا البلد ودمرتوا كل شئ جميل فيها ، الا تستحون ألا تتخجلون من عمائلكم الشينة ، نهبتوا ثروات البلد كلها في حساباتكم بالخارج ” أين ستذهبون من الله يوم الحساب وكل الشعب السوداني معلق على ظهوركم ويجأر بالشكوي ماذا أنتم قائلون في ذلك اليوم وخاصة كبيركم الذي علمكم السحر ؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      6. 6
        ود الحاج

        (مادام الأمر مبرمج إن اشاء الله نقطعها السنة كلها)
        والله نحن شعب لا يستحي مادام صبرنا علي مسئولينا وهم تعاملون معنا بهذا الشكل. يا أخي والله لو كنت تحترم رئيسك وحكومتك ووزارتك والشعب المغلوب على أمره لما صدرت منك هذه العبارة . بدلا من ان تحمد على المواطن الذي يشتري منك الكهرباء عن طريق الدفع المسبق وتوعده بمستقبل احسن، تدعو الله ان يكون القطع طوال العام. نحن ندعو الله ان لا تبقى في هذه الوزارة طويلا مادام هذه امنياتك>>>>>.

        تمت اعادة الارسال لعدم النشر في المرة الأولى.

        الرد
      7. 7
        قلبي على بلدي

        والله حاجة مخجلة من وزير زي دا يقول الكلام العديم الفائدة بدل ما تقول ان شاء الله السنة الجاية ما تكون في قطوعات كهرباء تقول ان شاء الله نقطعها السنة كلها يا اخي اخجل على الكلام بتقول فيهو دا والله العظيم لو الكلام دا صدر من وزير دولة اوروبية كان شالوهو طوالى خليك من يشيولوه اصلا لو فشل في منصبه كان قدم استقالته من الوزارة لانهم ناس بتهمهم مصلحة بلدانهم وشعوبهم مش زيكم بتهمكم مصلحة انفوسكم العيب مش في الوزير العيب في الراس الكبيره وصدق المثل بيقول “اذا كان رب البيت بالدف ضارب فشيمة اهل البيت الرقص”

        الرد
      8. 8
        زول

        ده وزير غير مسئول ليه تقطعها السنه كلها

        الرد
      9. 9
        فارس عبدالرحمن

        الله يقطع رقبتك ويريحنا منك ومن العينوك وزير

        الرد
      10. 10
        أخو العازة ....مهلب

        طبعا الكهرباء في بيتو ماشة عشان كده ولا تهمو القطوعات .. لو كانت سنين مش سنة وبس !

        الرد
      11. 11
        atbara

        الوزير يستفرغ شحنات سالبه..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *