زواج سوداناس

هواري يغرد خارج السرب



شارك الموضوع :

* لم يكن الكابتن الطاهر هواري دقيقاً في معظم الحديث الذي ردده في حواره مع إحدى الفضائيات يوم أمس الأول، بدءاً بما يخصه هو، كرئيس لقطاع العضوية، لأنه تباهى بوصول العضوية الجديدة إلى خمسة آلاف !
* الطاهر ردد نفس الحديث في حوار أجرته معه صحيفة (الصدى) وتم نشره يوم الأحد الماضي، والصحيح أن العضوية لم تتجاوز أربعة آلاف حتى مساء أمس، ناهيك عن يوم السبت، الذي تحدث فيه هواري للصحيفة!
* من يستمع إلى حديثه سيخيل إليه أن إعلام المريخ ترصد اللجنة، ورفض مساندتها، وتفرغ لنقدها، ولم يقيم ما أنجزته مطلقاً
* كتبنا عنها في هذه المساحة عدة مقالات مشيدين ومادحين للجنة، وذكرنا أنها أنجزت عملاً جيداً، برغم حرج الظرف الذي عملت فيه.
* كتبنا مقالاً بعنوان (لجنة ونسي) وأوردنا فيه ما يلي: (نقيم أداء لجنة تسيير المريخ بأنه أكثر من جيد، قياساً بالظروف القاسية التي صاحبت ميلادها، وعدم اهتمام الوزارة الولائية باختيار عناصر تمتلك قدرات مادية عالية فيها.. أنجزت اللجنة التسجيلات في ظروف صعبة، وعانت شحاً في المال بسبب سلبية ميسوري المريخ، الذين تفرجوا عليها، ولم يتكرموا بدعمها، ما خلا الوالي والفادني وسوداكال، وامتدت السلبية لقاعدة النادي، التي تعاملت بلا مبالاة مع مشروع الدعم الجماهيري، ولم تتفاعل معه بالنهج المطلوب).
* على ذات الدرب سارت معظم أقلام المريخ، وساندت اللجنة، ونشهد لمعظم من انتقدوها أنهم كتبوا بمداد الخوف والحرص على المريخ، لكن الطاهر هواري الذي ينظر إلى النقد بعين الريبة يعتبره حرباً على لجنة لم تواجه أي معارضة حتى اللحظة.
* وصف الطاهر هواري لبعض الأقلام المريخية بالنبت الشيطاني مردود عليه.
* من منح نفسه حق انتقاد كل المجالس المريخية التي تعاقبت على إدارة النادي خلال السنوات الماضية عبر (المصائب) الإلكترونية (كما وصفها هو) لا يحق له أن يستنكر نقد الآخرين لمجلسه!
* ألم تنتقد كل المجالس التي قادها جمال الوالي، فهل أمسك أحد قلمك أو زم لك شفتيك؟
* المجموعة التي أنشأها هواري على الفيسبوك اتسعت لبعض المنتمين للهلال، فانتقدوا فيها المريخ، فكيف يجوز لصاحبها أن يتنكر نقد إعلام المريخ لمجلسهم؟
* حلال عليك.. حرام على الآخرين؟
* عندما تم تعيين هواري في اللجنة تحدث معنا بعض المريخاب مستنكرين اختياره، وطالبونا بمناهضته، عطفاً على مواقف هواري من المجالس السابقة، لكننا رفضنا الاستجابة لهم، تقديراً لتاريخه في المريخ، ولأننا رأينا في دخوله للجنة فرصة لمعايشة الجهد والتعب والمشقة التي يتكبدها من ينبرون لتحمل مسئولية تنوء بحملها الجبال الراسيات، ونظنه فعل.. وأدرك أنه لم يكن محقاً في تجنيه على من سبقوه!
* نتمنى أن يكون قد أدرك أخيراً أن إدارة نادٍ بحجم المريخ ليست لعباً ولا لهواً، وأن من يتصدون لها يعانون الأمرين لإنجاز المهام الموكلة إليهم.
* خلال الحوار المذكور تحدث هواري بطريقة (المواصلات فاضية.. والرغيفة كبيرة.. والأسعار رخيصة) مثلما فعل عادل إمام في مسرحية (شاهد ما شافش حاجة)، نافياً جود أي أزمة مالية في لجنة التسيير، وادعى أن كل شيء تمام التمام!!
* معاناة اللجنة من شح المال منذ تعيينها لا تخفى على أحد، بدليل أنها تأخرت في التسجيلات، وعانت الأمرين لتوفير مستحقات الأجانب، فاحتج بعضهم وتأخروا عن العودة للمشاركة في الإعداد!
* حتى الوطنيين أعادوا تسجيلهم بشيكات ارتد بعضها، وما زالت لغالبيتهم مستحقات على النادي، ونحمد لهم أنهم قدروا ظروف ناديهم، ولم يتعاملوا معه مثلما فعل كوفي وجابسون وجمال سالم.
* قدرنا ظروف اللجنة، لأن الجهة التي عينتها لم تدعمها كما فعلت مع لجنة تسيير الهلال بقيادة عطا المنان.
* هواري تحدث عن صدور صحيفة المريخ، وقرنه بحديث عن أنهم سيجعلون أخبار النادي حصراً عليها، وذكر أنهم سيتعاونون مع الصحف التي تتعاون معهم، ناسياً أنه كان يتحدث لصحيفة مصنفة بأنها مريخية، فتحت صفحاتها له، ولم تحجر على رأيه مثلما يحاول أن يفعل من منتقدي مجلسه!
* نرحب بصدور (أشرف الإصدارات) ونتمنى لها النجاح، وبمقدره أن يسأل أستاذنا أحمد محمد الحسن والحبيب إسماعيل حسن عما قدمناه للصحيفة سابقاً، لكننا نقول للطاهر لا أنت ولا غيرك يستطيع أن يحجر على أخبار المريخ.
* الصحافة المريخية تصنع الأحداث، ولا تكتفي بمتابعتها ونشرها، ودونك ما حدث في قضية الموسم، وما حدث في الشكاوى التي ساعدت على تتويج الزعيم بلقبي الدوري والكأس.
* حاول أن تحجر على أخبار المريخ إن استطعت!
* حاول غيرك من قبل وفشل.. وكان أشطر.
* إعلاميو المريخ أدرى بما يحدث في ناديهم من الطاهر هواري نفسه.
* أما تشبيهه لبعض الصحافيين المريخاب بأنهم (مشجعين) فلا نرى فيه إساءة لهم، لأنهم يشجعون المريخ فعلاً، ويفخرون بدعمه.
* نحن مريخاب قبل أن نكون صحافيين، وسنظل مريخاب بعد أن نهجر مهنة الصحافة.
* نحمد لمشجعي المريخ أنهم دعموا كل مجالس المريخ، وساندوها وقدموا لها المال والسند، ولم يتفرغوا لتبخيس جهد الرجال مثلما فعل غيرهم!
* على الكابتن الطاهر مراجعة مواقفه، وننصحه بأن يبيض النية، ويبتعد عن التعامل (بنظرية المؤامرة) التي تسيطر عليه، وتجعله يتحدث عن حرب لا توجد إلا في خياله الخصب!
آخر الحقائق
* نعلم أن هواري قريب من أحد التنظيمات المريخية، وأن التنظيم المذكور ساند ترشيحه للجنة.
* ونعلم كذلك أنه أدخل أحد أبرز كوادر التنظيم للجنة العضوية، ولا اعتراض لنا على ذلك.
* فقط نتوقع منه أن يمارس بعض الموضوعية في تقييمه لما يكتبه الإعلام الأحمر، مثلما قيم إعلام المريخ ما أنجزته لجنة التسيير.
* ونسي محل تقديرنا واحترامنا.. اللواء مدني الحارث خدمته للمريخ تشهد بها صفقة انتقال العجب قبل قرابة العقدين من الآن.. وجهده في خدمة المريخ مستمر.
* العميد د. عامر هادئ ومتزن، وخدمته للمريخ ليست جديدة، لأنه ظل يساند مجالس المريخ منذ التسعينات.
* عادل أبو جريشة تبنى إعلام المريخ تعيينه في اللجنة ودعمه بقوة وكان عند حسن الظن.
* عبد التام ودكتور أسامة واللواء شقاق وصديق والوسيلة وعبد الرحيم وعثمان عبد العظيم ومعتصم مالك وعبد الرحمن إبراهيم وحاتم محمد أحمد يحظون باحترامنا وتقديرنا، ولم نسمع لأي منهم كلمة سالبة في حق الإعلام الأحمر.
* نهج الكابتن هواري سيجر اللجنة للدخول في خلافات لا يد لها فيها.
* حتى حديثه عن جمال الوالي لم يخل من الإشارات السالبة، لأنه انتقد بعض المقربين منه.
* اخترت أنت من اخترت للجنة العضوية، فهل استشرت الوالي ليستشيرك في من يقرب ومن يبعد؟
* مثل هذه العبارات الممجوجة سمعناها كثيراً من بعض كارهي جمال الوالي.
* اسأل الكابتن عادل أبو جريشة عن هوية الجهة التي اجتهدت لتوفير معسكر إعداد للمريخ في السعودية.
* اسأله عمن أعانوه على تمحيص سير المدربين واللاعبين الأجانب.
* أسأله عن هوية الجهات التي رشحته للمجلس.
* بمقدورك أن تسأل ونسي نفسه عن المجهودات التي بذلها بعض إعلاميي المريخ لدعم اللجنة بشخصيات تمتلك الخبرة والمال بعد استقالة اللواء سيف الدين عمر واللواء ياسر حسن.
* اسأل علي الفادني عن الجهة التي طالبته بدعم لجنة التسيير بالمليار.
* حديث هواري عن أنهم ورثوا خزانة فارغة غير دقيق، لأن المجلس السابق ترك لهم حوالي ثلاثة مليارات جنيه بطرف وزارة المالية وجهات أخرى.
* يبدو أنه غير مطلع على تفاصيلها.
* أموال تابعها أمين المال السابق عثمان أدروب في وزارة المالية، حتى أصبحت جاهزة للصرف، وآلت للمجلس الحالي واستخدمها في التسجيلات.
* عندما تتصدى لإدارة ناد بحجم المريخ العظيم فعليك أن تجهز نفسك للتعامل بالمليارات.
* حديث هواري عن الديون سيرتد على مجلسه، وإلا فليذكر لنا مستحقات اللاعبين الحالية على النادي!
* نعيد ونكرر: لا يوجد استهداف للجنة إلا في خيال هواري.
* إعلام المريخ لن يتفرج عليه وهو يهاجمه بلا مبرر.
* ختاماً نسأل هواري، كم يبلغ عدد الأعضاء الجدد للنادي؟
* آخر خبر: إذا أراد أن نمده بتفاصيل ما يحدث داخل لجنته سنفعل.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الجكومى

        عافى منك اااااااب زرد.

        الرد
      2. 2
        ابو خالد الدمام

        خليك من الهواري ونسي نفسه قال استلمنا الخزينة فاضية ما في مليم احمر … ايها الحاقد انت مشكلتك فاكر المريخ (( ضيعة)) تمرح فيها وتسرح متى ما شئت …

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *