زواج سوداناس

هوامش الحوار



شارك الموضوع :

> استاذ اسحق
قلت خمسة عشر مليون اجنبي «يستوطنون» السودان؟
.. خيالك.. يا سلام
نور الدين
استاذ نور
> بل هو خيال «بلمونت» الذي يكتب عن مخطط «سودان غير مسلم» وتهجير زنجي للسودان عام 1902
> و هو خيال مدير مخابرات بريطانيا في السودان عام 1938.. ومذكراته عن هذا
> وهو خيال «غاري كاه» عضو الماسونية الذي يكتب كتابا عام 1980 عن سودان غير عربي وغير مسلم
> وهو خيال الارقام الآن في الملفات عن مخطط شرق افريقيا.. والسيل الذي ينكفئ على السودان من المرتفعات
> وقبل زمان قريب
> ومسؤول كبير من المخابرات الامريكية/ ومن سيارة تجوس دارفور/ يحدث اوباما عن انه لم يجد ابادة في دارفور.. ولا مجاعة.. ولا.. ولا
«الرجل كان حديثه هذا يبعده عن دارفور إلى كينيا.. مسز رايس سلطتها تطارده وتبعده عن كينيا حين يعترض على قرار «اباحة الشذوذ الجنسي»
> وصاحب المخابرات هذا يحدث مسؤولاً سودانياً كبيراً ليقول
: الجنوب ذهب.. هذا مفهوم../ كان هذا قبل استفتاء الجنوب باسابيع/
قال: دارفور على درب الجنوب
لكن الخطر ليس هناك.. الخطر قادم عليكم من الشرق
> وما يحدث في الشرق الآن يعيد حديث صاحب المخابرات
> و..و..
> والجيش الذي يقتل الناس هو ان يعتقد كل احد ان من يحدثه عن الخطر هذا .. كذاب.. كذاب
> وامس الاول نحدث عن «حرب المال» هناك والتي تجرد كل البلاد من ثرواتها
> واول العام القادم نحدث عن «حرب الهجرة»
> وعن السودان و…
«2»
> وسهل جداً.. استاذ/ ان نكتب عن الممتعات.. فنحن نجيد كتابة القصة
> لكنا نهجر القصة لأن كتابة القصة تصبح «مخدراً» يهدهد الناس حتى يذبحهم العدو
> ولهذا نصرخ
> سهل أن نكتب عن حكايات النزاع.. والجدال والامتاع والمؤانسة
> وسهل.. وعن النزاع مثلاً ان نتجنب نزاع الاسلاميين ونزاع الحوار .. لنكتب عن نزاع عبد الملك والفرذدق
> «الفرذدق حين يصف ما يشعر به السكران من مشاعر .. ويجيد الوصف.. يقول له عبد الملك بن مروان
: لقد وصفت السكر وصف من سكر.. فيجب ان نقيم عليك الحد
> والفرذدق يقول
.. لا أحد يرد حدود الله يا أمير المؤمنين .. لكن.. كيف عرف امير المؤمنين انني وصفت السكر وصف من جرب السكر؟
> وسهل جداً ان نتجاوز نزاع سد النهضة واصطراخ من معه ومن ضده والبحث عن حل.. سهل ان نتجنب الارقام والاقوال لنكتب عن اسلوب «الشاعر العرجي..» وخصم ينازعه
> فالرجلان .. العرجي والآخر.. حين يطول النزاع بينهما يقدم الوالي حلا
> الوالي يأتي بحبل.. وفي كل طرف من طرفي الحبل يربط كلا منهما..
> ثم يعطي كل واحد منهما سوطاً .. ليجلد الآخر
> .. سهل.. سهل ان نقدم للناس «لذة داء الجرب».. لكنا لا نفعل هذا.. فنحن من سار خلف الشهداء منذ عشرين سنة
> لهذا.. استاذ.. لا نرسل الخيال كما تقول
> ونحدثك.. صادقين.. وعن كل خطر..
> وما أكثر الاخطار حول .. وفوق.. وتحت.. وفي.. السودان
> ونسرد .. مع العام الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محمد النقر

        سد النهضة سيغير وجه أثيوبيا الى الابد من دون دولار واحد من قروض أو فوائد , و انت ستجبر احفادنا على دفع ديون سد مروي الى ما بعد مائة عام مقابل توربينات صينية تالفة لا انتجت كهرباء و لا زرعت قمحا” !! .

        ثم تأتي لتختبي خلف رفاة «بلمونت» الذي مات قبل مائة عام لتبرر به فسادك و فشلك و جهلك بمجريات الامور و كيفية ادارة دولة و انتم لا تصلحون لادارة اتحاد طلبة .

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        ومن وضع المركز هذا في هذا المكان. الاسم مركز ابحاث ودردشات الهجره وتنمية السكان.
        المكان جهاز شؤون السودانيين العاملين عاملين بالخارج.
        الوظيفة تقشير البشرة وسمكرة عيوب بشريه..
        مركز عسل لتجاعيد الشعر وشد الضراع والنيل شرد .
        وتفلتت هذه الملايين بضفاف النيل وانت صادق . وتلفت خبرات ومدخرات ملايين المغتربين . ونحتفل بخمسين سفارة بالخارج ويصاحب الاحتفال معرض التراث السوداني وفركه وقرمصيص وعدة الدلكه والدلوكه..

        الرد
      3. 3
        زايد الخير

        و نسرد مع العام الجديد !!!! قل ان شاء الله نسرد ………

        الرد
      4. 4
        ابو عطا

        شيخ اسحق تتحدث عن الشرق ؟ما في الشرق الا هوان وتساهل من حكومتنا الكريمة تفتح الباب للاحباش بالالاف ينزلون من هضبتهم تترك الالاف من سيارات مهربي قوت الشعب الي ارتتريا اثيوبيا ولا احد يسأل وبخجل هذه الايام يعلنون قبض كذا سيارة محملة بالدقيق ووو حتي حدودنا الواضحة نفرط فيها سد النهضة لم نستفد من موقفنا لا من مصر ولا من الحبشة ؟ البساطة عند السودانيين – فتح الحدود للجنوبيين غلط حاول أمش جوبا لتعرف فتح الحدود للاحباش بنفس البساطة فتح الحدود الغربية امام الشعوب الافريقية هجرات نراها نحن يوميا في بلادنا . السفير النجيري سمعته يقول في احتفال عيد الاستقلال أمامنا لدينا ثمانية مليون في السودان تصور ثمانية مليون ماذا يعملون . لو تري حكومتنا الضياع الذي يعيشه السودانيين في بلاد الغربة لما هان عليهم أن يخرج اي مزارع او راعي أو أي من الطبقة التي يعتمد عليها المجتمع للنهوض . سبحان الله يعلمون كل ذلك ولا أحد يحرك ساكنا تضيع اليلاد والعباد . اتقوا الله فينا نحن الشعب السوداني نسمي الاشياء باسمائها من يحكم السودان الان هم الاسلاميين لا غيرهم . الرئيس البشير يا طالما تمنيين ان يكون مخرج السودان من هذه الورطات ولكن يبدو أن له أولويات غير السودان .

        الرد
        1. 4.1
          محمد عبد العظيم

          و هل تعتقد ان التهريب يتم دون علم الحكومة يا سيد عطا ؟

          الا تصدق ما يقوله السيد اسجق بان الحكومة تعلم كل المخططات بداء من امريكا و الدول الغربية مرورا” بمخططات ايران و مخططات العرب ؟ الا تعلم من هم المهربون الذين يمرون امام نقاط التفتيش على الحدود و لا يوقفهم أحد ؟ الا تعلم ان الشعب السوداني يدعم عن طرق الوقود و الدقيق و سابقا” السكر كل الانظمة المحيطة بنا من جنوب السودان مرورا” بافريقيا الوسطى و تشاد و اثيوبيا و ارتيريا ؟؟
          الا تعلم ان الدولة عندما شارفت على الافلاس اصبحت تمنع منسوبي اجهزتها الامنية من مواصلة نشاطهم التجاري و ان يحتسبوا تلك الارباح المليارية في سبيل الوطن !! .

          يالك من رجل طيب يا عطا ………..

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *