زواج سوداناس

مشاهير ونجوم رحلوا في عام 2015



شارك الموضوع :

ودع عالم المشاهير بعام 2015 كثيرا من الرموز والأسماء العربية والعالمية ذائعة الصيت، إذ تساقطت أوراق فنانين موهوبين، تفاوتت شهرتهم وتباينت أعمالهم، من شجرة الحياة، تاركين تاريخا حافلا من الأعمال الفنية، وحزناً عميقاً في قلوب محبيهم.
على رأس الراحلين كانت سيدة الشاشة فاتن حمامة، التي غابت مع بداية العام، بعدما ترددت أخبار عن وفاتها تم تأكيدها لاحقاً، لتنهي رحلة طويلة مع التمثيل امتدت لنحو 75 عاما، شاركت خلالها في أكثر من 90 فيلما سينمائيا ومسلسلا تلفزيونيا.

ورغم معاناته مع المرض، إلا أن رحيل النجم المصري نور الشريف شكل صدمة لمحبيه وللوسط الفني، فهو لم يتوقف عن الظهور على الشاشة حتى الرمق الأخير، وكان ذلك كفيلاً بمنح عشاقه الأمل في أنه يتماثل للشفاء، لكن المرض هزمه في 11 أغسطس، ليرحل عن عمر ناهز 69 عاما، عاش منها قرابة نصف قرن أمام الكاميرا.

كذلك خسرت الممثلة المصرية الشابة ميرنا المهندس معركتها مع المرض، إذ توفيت في شهر أغسطس إثر إصابتها بالسرطان، ليطلق عليها الوسط الفني لقب “عروس الشاشة”.

ولم يكن وقع غياب المنتج والممثل المصري سامي العدل أقل قسوة على محبيه، إذ رحل “الخال” قبل استكمال تصوير دوره في مسلسل “حارة اليهود”، إثر تدهور حالته الصحية، تاركاً خلفه الكثير من حكايات المروءة والشهامة، والعديد من الأعمال الخالدة.

ولم يسلم الفنان الكوميدي حسن مصطفى من شائعة الموت قبيل رحيله ما أثار غضب عائلته، لكن “ناظر مدرسة المشاغبين” رحل أخيراً في 19 مايو، إثر إصابته بأزمة قلبية، تاركاً خلفه أشهر المسرحيات الكوميدية التي لاقت روجاً مثل “مدرسة المشاغبين”، و”العيال كبرت”.

وفي 21 أبريل شيع آلاف المصريين جثمان الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي في جنازة عسكرية، شارك فيها عدد كبير من الشخصيات الرسمية والشعبية والفنية.

وفي 10 يوليو توفي أحد أهم أساطير الفن العربي، ميشيل شلهوب، الملقب فنياً بعمر الشريف الذي حظي بشهرة عالمية بعد أدائه أدوارا متميزة عديدة، اشهرها بفيلمي “لورنس العرب” و”دكتور جيفاغو”.

وفي سوريا غيب الموت عمر حجو، أحد مؤسسي نقابة الفنانين السوريين ومسرح “الشوك” السياسي الناقد.

وشارك حجو في العديد من الأعمال المميزة مثل مسرحيات كاسك يا وطن وغربة وضيعة تشرين، بالإضافة للكثير من الأفلام والمسلسلات آخرها “سنعود بعد قليل” مع شريكه الدائم الفنان دريد لحام.

وتوفيت الممثلة السورية الشابة رندة مرعشلي، بعد صراع مع مرض السرطان.

كما رحل الممثل عامر سبيعي، قبل أن يكمل عقده السادس جراء أزمة قلبية. وعرف الراحل بشخصية تطغى عليها روح الشامي الشهم أسوة بدور “أبو صياح”، الشخصية التلفزيونية والسينمائية الأشهر التي أداها الأب رفيق سبيعي لسنوات.

في 12 أبريل استيقظ اللبنانيون على خبر مفجع، فقد فتحت وفاة الممثل عصام بريدي جرح ملف حوادث السير بعد أن قضى في حادث سير مروع، وودع اللبنانيون عصام بمشهد مؤثر يتلائم مع قيمته وتأثيره.

وعلى الصعيد العالمي رحل أحد ملوك أغنيات السبعينيات والثمانينيات الرومانسية، ديميس روسوس، المغني الأسطورة اليوناني المولود في الإسكندرية، الذي بيع ما لا يقل عن 60 مليون اسطوانة من موسيقاه.

هافنغتون بوست

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *