زواج سوداناس

الداخلية السودانية تنفي وقوع جريمة قتل في السفارة الليبية وتحقق حول هوية مروجي الخبر



شارك الموضوع :

نفت وزارة الداخلية السودانية ، وقوع جريمة قتل بالسفارة الليبية في العاصمة السودانية، وذلك في أعقاب تداول صورعلى تطبيق التراسل الفوري واسع الانتشار في السودان ” واتس آب” تظهر رجال شرطة سودانيين يقتادون أشخاصا من مبني السفارة الليبية في الخرطوم، وكشفت عن شروعها في تحقيقات فورية للتقصي حول الجهة التي روجت للنبأ “الكاذب”.

وابلغ العميد عبد الرحيم عثمان مدير ادارة الاعلام والمتحدث باسم شرطة ولاية الخرطوم ( سودان تربيون) الخميس، ان الصور التى انتشرت في وسائل التواصل حقيقية، لكنها كانت مجرد شجار حدث بين مجموعتين ( لاسباب سياسية) داخل السفارة الليبية بالخرطوم قبل شهر.

وافاد عثمان أن السفير الليبي اتصل حينها بالشرطة بسبب تفاقم الشجار وتم تدوين بلاغ بقسم الشرطة في ضاحية بري، شرق الخرطوم.

واضاف ” الشرطة تتقصى الآن حول هوية الجهة التي سربت الصور وروجت للخبر الكاذب”.

وعلمت “سودان تربيون” أن الخلافات بين الدبلوماسيين الليبيين في سفارة الخرطوم باتت متكررة، وأن آخرها وقع الاربعاء، نتيجة للانتماءات المتابينة لأجنحة الصراع الليبي.

من جهتها أكدت وزارة الخارجية السودانية عدم تلقيها، اي إخطار من الجهات المختصة بوقوع جريمة قتل وسط أي من البعثات الدبلوماسية المعتمدة في الخرطوم.

وقال مصدر دبلوماسي لـ”سودان تربيون” أن حادثة الشجار التي وقعت في السفارة الليبية مضت عليها عدة أسابيع ، وأن أمرها انتهى في حينه .

وانتقد بشدة الترويج لمثل هذه الاخبار الكاذبة، وقال ان مثل هذه المعلومات الكاذبة تسهم في تشويه سمعة البلاد.

وانشغلت مواقع التواصل الاجتماعي في السودان طوال نهار الخميس، بتداول الصورالتي تظهر رجالا من الشرطة يعتقلون أشخاصا ، مصحوبة بخبر عن وقوع جريمة قتل داخل السفارة الليبية في الخرطوم، وان السلطات السودانية داهمتها واقتادت عددا من الدبلوماسيين.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *