زواج سوداناس

الجبهة الثورية تتمسك برفض الحوار الوطني وتعلي خيار اقتلاع النظام



شارك الموضوع :

جددت الجبهة الثورية التي تقاتل الحكومة في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور رفضها المشاركة في عملية الحوار الوطني التي دعا لها الرئيس السوداني عمر البشير، وأشارت إلى انحيازها التام لخيار اقتلاع نظام في الخرطوم لإسهامه في تحويل السودان لدولة فاشلة.
وطالبت الثورية في بيانين منفصلين بمناسبة ذكرى الاستقلال جرى تذييلهما بصفة رئيس الجبهة، أولهما حمل توقيع رئيس الحركة الشعبية -شمال، الفريق مالك عقار، والثاني ممهور باسم رئيس حركة العدل والمساواة، د. جبريل إبراهيم؛ القوى السياسية المعارضة بالوحدة والعمل على تضييق فرص بقاء حزب المؤتمر الوطني في سدة الحكم.
ومنذ منتصف أكتوبر الماضي، عصفت خلافات حول رئاسة الجبهة الثورية بالكيان الذي يضم حركات مسلحة تقاتل الحكومة السودانية بإقليم دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، وحالت الأزمة، دون التوصل لاتفاق حول آلية انتقال رئاسة التنظيم.
وتمسك رئيس الحركة الشعبية مالك عقار برفض نقل رئاسة الجبهة الثورية لرئيس حركة العدل والمساواة، جبريل إبراهيم، وانقسمت تيارات الثورية تبعاً لذات الخلاف الى تيارين يؤيد كل منهما أحد الرجلين.
وألقى البيانان باللائمة على السياسات الإقصائية لحزب المؤتمر الوطني في الحالة المتردية التي وصلت إليها البلاد من حرب وفقر وعوز في ظل حالة من القمع السياسي والأمني.
ودعا بيان د. جبريل إبراهيم، إلى وقف الحرب بصورة فورية، تأسيساً على عملية سلمية تخاطب جذور المشكلة، وإطلاق الحريات العامة، وتمكين دولة الديمقراطية والقانون.
ولفت إلى أن مواصلة الخرطوم لسياستها العسكرية، واعتمادها على الآلة القمعية، واستمرارها في حوار مع الذات – في إشارة للحوار الوطني- بهدف تزييف إرادة الشعب؛ سيؤدي في نهاية المطاف لاندلاع انتفاضة شعبية.
ودعا جبريل المجتمع السوداني ومنظمات الإغاثة المحلية والدولية إلى معالجة أزمة اللجوء والنزوح في الأقاليم التي تعاني ويلات الحرب وذلك بمعزل عن الأوضاع السياسية والعسكرية.
بدوره، رهن مالك عقار، دخولهم في تسوية سلمية مع الحكومة بمشاركة الأطراف السودانية كافة، نافياً الأحاديث الرائجة عن إبرام تفاهمات بين الحركة الشعبية – شمال والحكومة تفضي بمشاركتهم في عملية الحوار الوطني، وقال “هـذه ليست السفينة التي نرفع علم الحركة عليها”. مشيراً إلى تلك الفرى تصدر عن جهات ترغب في إحداث صدع بين الحركة ومكونات نداء السودان.
وطالب عقار القوى المعارضة بمزيد من الاصطفاف والوحدة حتى الوصول إلى وضع نهاية لنظام الإنقاذ.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سوداانى وبس

        بصراحه ومن الاخر ما انتو البتغيروا نظام الحكم فى السودان فالاولى لكم تغيير ما بانفسكم اولا ثم التفكير فى تغيير نظام حكم السودان فالذى يخرب ويدمر لا يمكنه ان يعمر ويبنى ويعمل لمصلحة الشعب والبلد فهى شعارات ومبررات لعدم قدرتكم فى العيش والكسب كسائر المواطنين الشرفاء فانتم تتاجرون باسم الوطن لمصالحكم الشخصيه فمن من قادة جبهتكم الثوريه الذى عمر ونما المناطق التى تزعمون انها تحت سيطرتكم من منكم دعم التعليم والصحه من منكم احترم المرأه التى تنجب الابناء وحفظ لها كرامتها انتم يا ساده ابعد من تحكمون انفسكم ناهيك عن ان تحكمونا.

        الرد
      2. 2
        مخ مافي

        وإن عدتم عدنا وقوز دنقو ليس ببعيد
        والجايه إن شاء الله ح يتم سحقكم تحت سفوح الجبال
        هناك في كاودا

        الرد
      3. 3
        يا لطيف عبدك ضعيف

        ماف كلام بتقال بعد كلامك يا سوداني و بس.

        الرد
      4. 4
        عادل ابراهيم

        أصلا أنتم يا من سميتم أنفسكم الجبهة الثورية لا تملكون قراركم حتى تقتلعوا النظام في السودان
        فأنتم تتاجرون بدماء أبناء السودان وتنفذون أوامر أسيادكم الذين يمولونكم الاولى ان تحرروا
        أنفسكم من الإملاءات التي تملى عليكم من أسيادكم يا خونة الوطن و خونة الانسانية
        أنتم لن تستطيعوا ان تحكموا أنفسكم فيكف بكم ان تحكموا السودان وليست لكم اي
        مساهمات في بناء الوطن ولا حتى في المناطق المنحدرين منها ولا احد يعرف لكم تاريخ
        سياسي ولا ثقافي أنتم عملاء لأعداء السودان

        الرد
      5. 5
        عامر عامر

        كلامك يا سودانى وبس كلام فى المليان وحقيقة كل يوم يثبتوا لنا هؤلاء الخارجين بانهم ابعد ما يكونوا من مصلحة الوطن والمواطن وكنا نعتقد انهم وطنيين ويحملون هم الوطن والمواطن ولكن كل يوم يمر علينا تتضح الروية اكثر واكثر اننا نطالب القادة العسكريين لهذه الحركات عدم الانصياع لهؤلاء فهم يتكلمون من بروجهم العاجية فنادق خمسة نجوم ورحلات طيران من دولة الى اخرى وانتم واهلنا فى المناطق التى تسيطرون عليها من يتجرعون ويلات الفقر والجوع والحرمان اين انتم من المناضلة تراجى مصطفى ورفاقها ان اقتلاع الحكومة ليس الحل وانما الحل فى تحديد هوية السودان ومن يحكم السودان وكيف يحكم السودان ولا حل لذلك الا عن طريق الحوار .
        ارجعوا الى صوابكم اذا كنتم حقبقة تسعون من اجل مصلحة السودان وشعب السودان وشاركوا بمناديبكم لوضع الاسس التى تحكمنا وابقوا على قواتكم واسلحتكم فى اماكنها وبعد الاتفاق سوف تطالب الحكومة بتنفيذ مخرجات الحوار واذا لم تنفذه فالشعب بالداخل اقوى من اسلحتكم سوف يقوم باقتلاع هذه الحكومة وسوف يقوم بتنفيذ ما اتفق عليه فى مخرجات هذا الحوار .

        الرد
      6. 6
        كابوس ابوساطور

        الفيكم اتعرفت ومعروفه قراركم مافي يدكم
        ناسكم الفي تل ابيب قالو ليكم ماحاتمشو الخرطوم للمشاركه

        الرد
      7. 7
        ابو حمدي

        بارك الله في كل المعلقين اوفيتو كلامكم صح مائة المائة الناس كلهم عارفين ما يدور خلف الكواليس

        الرد
      8. 8
        الكوشى

        آسفين يا متمردين بكرة ناس حزب (الطأطأة والأنبطاح والأنبراش) كعادتهم سيلبوا لكم جميع طلباتكم وممكن توقعو وتدخلو الخرطوم فاتحين وتدخلو القصر الجديد كما دخلتم القصر القديم وأذا ما عجبكم الحال ممكن ترجعو تتمردو للمرة ال55 وما فى أى مشكلة منو القال ليكم أنتو أرهابيين منو القال ليكم البشير زى السيسى كل من يحمل السلاح ضد الدولة بيحرقو حى منو القال ليكم بشة زى الأيرانيين يعترض طائرة مدنية خاصة فى الجو “قرصنة فى وضح النهار” ويقبض على زعيم المتمردين فيها ويقدم لمحكمة الثورة العاجلة ويحكم عليه بالأعدام ويعدم بعد أسبوعين فقط آسفين يا متمردين منو القال ليكم أنتو أرهابيين زى الحوثيين أو زى الازواديين فى مالى أو زى بوكو حرام حاشى وكلا أنتو ناس وطنيين عمركم ما تعاملتوا مع أعداء الوطن خلال “ثورتكم السلمية المباركة والمشروعة” لم تؤذو شيخا أو امرأة لم تغتصبو أو تنهبو نهائيا لم تروعو الآمنيين لم تقلتو لا على الهوية ولا على السحنة ولا على اللحية كما يفعل الأرهابيين السفلة القتلة أنتم ملائكة طيبون مسالمون لا يمولكم أجنبى ولا يدربكم عجمى أنتم وحدويون حتى النخاع وغير أنفصاليين وعمركم ما جبتو سيرة الأنفصال وتقرير المصير ولا ثروة ولا سلطة وليس لديكم نية لتفتيت الوطن لدويلات مثنى وثلاث ورباع آسفين يا متمردين وليخسأ الخاسئون ,,, اللهم أحفظ عبادنا وبلادنا من كيد هؤلاء وشر أولئك.

        الرد
        1. 8.1
          الجعلي الحر

          ,والله بالجد

          دي خياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااابه من ناس الانبراااش و الانبطاح
          و الظاهر الان هم يعيشوا ف العهد الاموي بتاعهم من حيث الرقيص و الغناء و الاستمتاع و بدايه الانهيار
          و اي زول دايرين اشتروا بقروش و ما مستعدين للجهاد عايزين ارطبو و ما فاضيين للشده القروووش راااقده

          نحن بعد ده نعمل ملشيات خاصه بشعب السودان الحر ونكسح و نمسح اي عميل يهودي بتعاون مع
          جيش السودان الحر

          ارجلو اولاد النيفاشا الرب واحد و اليوم واحد و الموت واحد

          الرد
      9. 9
        الكوشى

        آسفين يا متمردين علمت للتو بأعدام السعودية للشيعى نمر النمر الذى قاوم الشرطة عند محاولة أعتقاله عام 2012 فأطلف النار على الشرطة وقتل أحد منسوبيها آسفين يا متمردين فانتم لم ترتكبو 1% ممن أرتكبه نمر النمر آسفين يا متمردين فنمر النمر حكومته “نمر من ورق”

        الرد
      10. 10
        ود نخل

        اصلاً اذا كانت الدولة لديها هيبه مطلوب من حكومتها أن تتعامل وخاصةً بعيد انتهاء اجل الحوار الوطني مع هؤلاء العملاء الخبثاء المتاجرين بدماء شعبهم الابي بالحزم والجد .بالمناسبة كل الدول التي بحولنا وحتى اوربا وامريكا وغيرها وغيرها لم يتم بناء نهضتها بمثل هذا الميوع والانبطاح التي تتعامل بها الحكومة مع عملاء خبثاء مثل هؤلاء الذين يسمون انفسهم بالمناضلين .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *