زواج سوداناس

وزارة الأوقاف تتجه لمقاضاة وكلاء استولوا على أوقاف سودانية بالسعودية



شارك الموضوع :

أعلنت وزارة الإرشاد والأوقاف عزمها فتح بلاغات جنائية ضد وكلاء استولوا على أوقاف سودانية بالمملكة العربية السعودية عبر توكيلات وهمية خلال الأعوام من 2009_ 2015م، في الأثناء انتقد نواب بالبرلمان ما وصفوه استمرار اغتصاب الحكومة لأراضي الأوقاف لصالح قاعة الصداقة وبرج الفاتح وعمال القصر، بدون تعويض.
وأكد مدير هيئة الأوقاف المكلف عمر أحمد الإمام بطلان تلك التوكيلات وإمكانية إنهائها وفقاً لفتوى من وزارة العدل، لأنها لم تتم بواسطة وزير الإرشاد والأوقاف السوداني، وكشف عن تعين وكيل بالمملكة العربية السعودية لمتابعة عودة تلك الأوقاف، وتعهد الإمام خلال اجتماع بلجنة الشؤون الاجتماعية لمناقشة تقرير وزارة الإرشاد، بمد البرلمان بتقرير مفصل بهذا الصدد، ولفت لاتجاه الوزارة فتح بلاغات جنائية ضد الوكلاء الذين استولوا على أوقاف بالمملكة بتوكيلات وهمية، ووعد بمتابعة الملف لنهايته باعتبار أن أوقاف السودان الخارجية من صميم اختصاص الوزارة.
وأقر الإمام بعجز الوزارة في السيطرة على الأوقاف الولائية وما يحدث بها بسبب وجود 19 قانوناً تمنع الوزارة من التدخل في شؤون الولايات، وحث البرلمان على تعديل تلك القوانين بما يمكن الوزارة التصرف في الأوقاف الولائية.
وفي السياق انتقد رئيس البعثة الرقابية البرلمانية على الحج عمر دياب ماوصفه استمرار اغتصاب الحكومة لأراضي الأوقاف لصالح قاعة الصداقة وبرج الفاتح وعمال القصر بدون تعويض، واتهم دياب الوزارة بتجاهل أوقاف السودان بالمملكة السعودية والتي تعادل ملايين الريالات.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *