زواج سوداناس

تصاعد الخلاف بين اطباء مستشفى الخرطوم ومأمون حميدة ومطالبة باستفتاء لاستمراره بالوزارة



شارك الموضوع :

تمسك اطباء بمستشفى الخرطوم التعليمي بضرورة اجراء استفتاء عاجل وسط الاطباء والعاملين بالحقل الطبي، حول شغل وزير الصحة بولاية الخرطوم مأمون حميدة لمنصبه الحالي، ووصفوا سياسات الوزارة الخاصة بنقل وتفكيك مستشفى الخرطوم التعليمي بغير المدروسة والمعيبة، ورجح الاطباء ان يكون القرار سياسياً وليس قراراً يصب في مصلحة المواطن والكوادر الطبية بالبلاد.
وحذر اطباء تحدثوا لـ (الجريدة) امس، من خطورة اغلاق حوادث مستشفى الخرطوم اعتباراً من الخميس الماضي، خاصة حال وقوع حوادث كبرى مثل (المرورية والانفجارات) التي تخلف العديد من المصابين في ظل عدم جاهزية المستشفيات الاخرى لاستقبال مثل تلك الاعداد.
وكشفت جولة (الجريدة) على حوادث مستشفى الخرطوم التعليمي امس، عن عدم توفر عربات الاسعاف التي التزمت الوزارة بتوفيرها عقب قرار الاغلاق لتسهيل عمليات نقل المرضى للمستشفيات، بجانب شكاوى عدد من المرضى المنومين من توجيهات فصل اجهزة التكييف، بجانب خلع ابواب قسم الجراحة، وقطع الامداد المائي عن القسم رغم اعتراض المشرفين، ولفتت كوارد طبية الى عدم انقضاء الفترة المحددة لايقاف الخدمة بالحوادث بشكل نهائي والتي ستنتهي في الاسبوع الثاني من الشهر الجاري.
وفي السياق كشف المدير الطبي لقسم الحوادث د. نزار بابكر عن استقبال 700 مريض في المتوسط يومياً، بينما يصل عدد المنومين بين 50-70 مريضاً، واشار الى الدور الذي وصفه بالكبير لمستشفى الخرطوم وحوادثها في تقديم الخدمة، وتوقع فشل المستشفيات التي تم تحويل الخدمة اليها في استقبال مرضى اضافيين، في اشارة منه لعدم جاهزيتها.
وانتقد المدير الطبي للحوادث ما اسماه بالقرارات الفوقية التي تصدرها الوزارة دون استصحاب رأي اصحاب الشأن.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        واحد عندو أمل

        يا دكاتره إنتو مسئوليتكم العمل فقط

        أما الإدارة فلها ناس تانين

        البلد ما حتتقدم لو كلو واحد عايز يتدخل في عمل غير هو غير مختص فيهو

        الرد
      2. 2
        واحد عندو أمل

        يا دكاتره إنتو مسئوليتكم العمل فقط

        أما الإدارة فلها ناس تانين

        البلد ما حتتقدم لو كلو واحد عايز يتدخل في عمل هو غير مختص فيهو

        الرد
      3. 3
        ahmed

        اولا حميدة تعينه سياسى …. ثم ثانيا يا أطباء السودان أنتم متخلفين العالم تطور … وعندكم الخرطوم ازدحمت فلازم تنقل المستشفيات الى اماكن طرفية او مساحات واسعة حتى يتمكن المريض الوصول للمستشفى دون زحمة شوارع الخرطوم وخاصة التى بها موقع مستشفى الخرطوم …. نحن نرى هنا فىالسعودية تقع المستشفيات فى أماكن واسعة ولكن رغم كدة تحولت الى اماكن طرفية اوسع والوصول لها اسرع وخدماتها حديثة ولكن أطباء السودان وخاصة القدامى الواحد شغال فى مستشفى الخرطوم وبجواره فى كم مستشفى خاص او عيادة خاصة وعاوز يكون بجوارهم يتنقل طول اليوم من هنا الى هنا الى هناك دون مراعاة انه شغال شغل حكومى ومفروض التزم بالدوام الرسمى حتى يخرج الى دوامه الخاص …. عليه مشروع مامون حميدة مشروع دولة وسياسة دولة والخرطوم كانت تعدادها مائيات الالاف ولكن اليوم سكانها بالملايين …. فيلزم على الحكومة ان توسع المستشفيات وتخرجها فى المناطق الواسعة وخدمات احسن وتشمل كل السكان والاطراف الفقيرة والمسكينة والمواصلة السهلة للوصول اليها … فهمتوا يا أطباء السودان المتخلفين والمتاجرين بالبشر وتحويل المريض من المستشفى الحكومى الى الى ىالخاص حيث تجارتكم …

        الرد
      4. 4
        ابو هبه

        فتح مراكز حوادث طرفيه جديده وبمعدات جديده والابقاء عليي ما هو قاائم لاختبار التجربه وتقييم ما يحاتجه من تطوير واليعد عن المصالح الشخصيه فمامون رجل عليه شبهة مصلحة ولو كان ناجحا

        الرد
      5. 5
        عباس احمد

        فى ظل عدم جاهزية المستشفيات الاخرى لاستقبال مثل تلك الاعداد.) لماذا لاتطالبوا بجاهزية المستشفيات الطرفيه بدل تلفوا وتدوروا طالبوا الوزير بتجهيز الستشفيات الطرفيه وبنقل المعدات التى فى حوادث مستشفى الخرطوم الى المستشفيات الطرفيه حتى تكون قريبة من المواطنين سكن المواطنين فى اماكهنم شئ دائم اما الحوادث التى تتكلموا عنها فهى اشياء عرضية يعنى ماها شئ ثابت مثل سكن الناس فى اماكنهم والتى هى فعلا مفروض تكون فيها المستشفيات قريبه منهم انتوا طالبوا فقط بتحسين هذه المستشفيات حتى تتمكن من علاج الحالات التى ترد اليها اما حكاية شيل الوزير وخت الوزير دى ما بتخدم المرضى بشئ والوزير لم يعين بانتخاب منكم حتى تزيحوه بانتحاب .

        الرد
      6. 6
        عبدالرحمن

        الاخ احمد/الاخ واحد عندو امل : لو كان الوزير محق في قوله كان اهل وجهز المستشفيات في الاطراف وحسن من خدماتها والناس ما اغبياء اة بحبوا التعب كان تلقايئا سوف يتجهون الي المستشفيات القريبة منهم لكن الوزير بكسر في المستشفيات بدون ما يعمل مستشفيات جديدة .وفي العالم كله في مستشفيات مرجعية وتعليمية ومستشفي الخرطوم قريب من كلية طب الخرطومولذلك لابد ان يستمر كمستشفي تعليمي ومرجعي واصلا كات التخطيط ان يكون المستشفي بالقرب من الجامعة ومامون حميدة نفسه استفاد وتعلم من هذه المستشفي .من اجل قربها من كلية طب وصيدلة واسنان فهذا سبب كافي لعدم المساس بهذه المستشفى

        الرد
      7. 7
        عبدالرحمن

        ما اغبياء وما بحبوا التعب.// واصلا كان التخطيط
        تصويب المعذرة

        الرد
      8. 8
        ابو صلاح

        مستشفى الخرطوم قديم ومبانيهو اتعمل فيها صيانة لعشرات السنين وبرضو الحال في حالو والبلاعات من زمن الانجليز والصراصير والضبابة حايمة والريحة فايحة وسفة الصعوط مرمية في كل مكان والخدمات تعبانة والناس تعبانة وبصراحة لا يمكن تطويرو . مستشفى يجيب الاحباط لأنو مقرف ومقزز . يجيك بعد شوية واحد عندو مصلحة يقول ليك دا مستشفى مرجعي وتعليمي . بلا يخمكم ويخم التعليم .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *