زواج سوداناس

الحائط الأخير ضد التتار



شارك الموضوع :

> .. و «نمر» القائد الشيعي تعدمه السعودية
> وستة وأربعون.. من «القاعدة» تعدمهم السعودية
> وإعدام شباب القاعدة التي هي سنية مع نمر الشيعي تصنعه السعودية حتى تعلن للعالم أنها لا تقاتل «طائفة».
> والسعودية.. هنا.. تعلن إعدام هؤلاء حتى تحتفظ بالمسافة بينها وبين الإخوان المسلمين.. وهذا يصبح مهماً جداً الآن.
> والسعودية تعلن إعدام مصري وتشادي.. من بين المجموعة.. حتى تعلن للعالم أنها تقاتل «دفاعاً».. وليس هجوماً.
> والسعودية .. في اليوم ذاته تطلق هجوماً عنيفاً في اليمن لأنها تجد أنه لم يبق إلا
> الهجوم .. أو الاستسلام
«2»
> والهجوم أو الاستسلام ما يرسمه هو
: أمريكا في اليوم ذاته تعلن أنها سوف تشترك في الحرب ضد داعش .. بالعمل مع فرنسا وإيطاليا ودول أخرى «وتقتل خمسة عشر من قادة داعش أمس».
> بينما روسيا تقصف داعش منذ فترة بالتعاون مع سوريا والعراق وإيران.
> والسعودية «السنية» ضد إيران «الشيعية» في اليمن.
> والعراق «الشيعية» في العراق ضد داعش «السنية» في العراق.
> والأسد العلوي ضد الثورة السنية في سوريا.
> ومؤتمر الرياض الشهر الماضي يطلب من الدول السنية قتال داعش السنية بتهمة الإرهاب.
> وتركيا حين تتردد يجري الآن نسج الشباك حولها.
> فالمحطات التلفزيونية تذهب الأسبوع هذا إلى حديث له معنى.
> المحطات أمس الأول بعضها يقول إن أردوغان لما كان وزيراً للخارجية يجلس إلى الرئيس السوري الأسد ويطلب منه «إشراك الإخوان المسلمين في الحكم».
> والمحطات يجلس فيها من يقول إن الرئيس أردوغان في السعودية قبل شهرين كان يطلب من السيسي هناك إطلاق سراح الإخوان المسلمين من سجونه في مصر.
> وتردد أردوغان في ضرب المقاومة السنية المسلحة يجعل الشبكة تنسج حوله لاتهامه بأنه من الإخوان
> وكلمة إخوان مسلمين الآن تعني محوراً لكل شيء وتعني.. تعني أن أحداث اليوم هي أبناء وبنات أحداث الأمس.. في نسب واحد.
«3»
> في السبعينيات.. شاه إيران يقيم أضخم احتفال بمرور الألف الثالثة على حكم قورش.. مؤسس الامبراطورية الفارسية.
> وملوك ورؤساء العالم تهبط طائرتهم هناك «لتناول العشاء» لأنهم عرفوا أن الأمر هو إعلان الحرب ضد الإسلام.
> والإسلام «السني» الذي يحطم عظام الاتحاد السوفيتي في أفغانستان يعني.. عند الغرب.. صورة عملية وخطيرة للإسلام.
> والإخوان المسلمون.. هم الذين قادوا حرب أفغانستان
> وأسلوب آخر للحرب.. يعمل
> أسلوب طحن الإخوان من الداخل.. داخل كل بلد
> والطحن يمضي ما بين السادات وبين «….» بين من؟!
> والطحن يذهب إلى قطع أذرع وسيقان الإسلام السني.
> والطحن من الداخل «بأسلوب إسلام ضد إسلام» يغمس السعودية في حرب اليمن مارس الماضي
> وإيران التي تقاتل الجزيرة العربية من الطرف الأقصى «اليمن» تفتتح أمس الأول حرب الإسلام السني من الطرف الأدنى للجزيرة.
> فإيران أمس الأول تقوم بإعدام صيادين ينتمون للأسرة المالكة في الخليج.
> ثم هي.. بالاعتقال وبالإعدام تعلن أن الخليج فارسي وليس عربياً.
«4»
> الحرب ضد العالم السني إذن تطلق الشيعة.. وتطلق أمريكا وروسيا ضد العالم السني «حيث لا مجموعة شيعية واحدة تقاتل».
> والحرب هذه في العالم السني تطلق ضد الإخوان.. حيث يتهم الإخوان بأنهم هم الذين يصنعون كل الحركات الإسلامية التي تقاتل الآن في سوريا والعراق وليبيا.
> وتعريف أردوغان بأنه إخواني تعريف تطبع منه الآن نسخة تجعل السودان إخوانياً.
> وبعض المحطات تتحدث عن أن «داعش» في ليبيا تقوم على مقاتلين سودانيين.
> وفي الأسبوع ذاته تنطلق نيجيريا وتشاد والنيجر ضد بوكو حرام.
> ثم المحطات وإعادة التذكير بأن بوكو حرام بايعت القاعدة في العام الماضي.
> والقاعدة إخوانية
> والآن.. ضرب السعودية والخليج هو ضرب الدول «السنية الثرية» لضرب العالم السني.. مالياً.
> وضرب داعش والسعودية والعالم السني.. عسكرياً..
> وحصار وضرب الإخوان المسلمين مالياً وعسكرياً لأنهم الجهة الوحيدة المثقفة التي تعرف ما يجري وتعرف كيف تقاتل ضده.
> حتى إذا سقط التنظيم هذا في العالم الإسلامي السني أصبح سهلاً تماماً طحن العالم الإسلامي
> والإسلاميون الذين يعرفون هذا بعض ما يفعلونه هو
: في تونس الإسلاميون الذين يكتسحون الانتخابات يتخلون عن الحكم حتى لا تذهب فرنسا إلى إشعال حرب أهلية تحت غطاء المعارضة.
> والإسلاميون في مصر يمتنعون عن القتال/ رغم الطحن الهائل/ حتى لا يذهب الغرب إلى إشعال حرب أهلية في مصر «مثلما فعل في الجزائر».
> و.. و..
> والآن أولى قطرات الحرب الأهلية.. لطحن بقية العالم الإسلامي/ حتى بعد ذهاب الإخوان/ هي..
> الحديث.. منذ الآن.. الذي يدور حول «ماذا بعد داعش في العراق؟» فهناك الآن خمس جهات مسلحة.. تنتظر سقوط داعش لتقتتل.
> وماذا بعد الأسد في سوريا؟ فهناك الآن ست جهات مقاتلة.. تنتظر سقوط الأسد لتقتتل.
> وماذا بعد.. وماذا بعد؟
> ولعلك تكتب..
«وماذا بعد الإنقاذ في السودان؟»

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        كديسة

        هجم النمر

        الرد
      2. 2
        حبيشة

        ولعلك تكتب..
        «وماذا بعد الإنقاذ في السودان؟»

        بعد الانقاذ خلاص الشعب من الظلم وقلة ادبكم
        انتقام الشعب منكم يا ظلمة يا عيال الزنا
        رد الحقوق الى اهلها وشفاء صدور المؤمنين
        واخيرا سوف تستقر عيدان القذافي في مؤخراتكم

        الرد
        1. 2.1
          محمد النقر

          يا حبشية ,
          دي ما أخلاق و أسلوب السودانيين في التحاور و النقاش .
          أقترح عليك تدخلي موقع .ethiopianonline.net.علشان تاخدي راحتك في الكلام !!!.

          الرد
        2. 2.2
          صلاح

          ياحبشية : حقيقه انتي قليلة ادب وغبر مهذبة

          الرد
      3. 3
        الرقراق

        «وماذا بعد الإنقاذ في السودان؟»
        بعد الانقاذ سلام واماااااااااااااان وحرية ومعيشة رخية وسعادة هنية
        بعدما يتعارك 120 حزباً التي صنعها الانقاذ في بعضهم البعض

        انتبهو هذه ليست حبشيــــــــــــــــــــــــة ..بل سوداني اراد الفتنة

        الرد
      4. 4
        محمد النقر

        و ماذا بعد الأنقاذ ؟؟
        كل الخير و الرخاء و التقدم لهذا الشعب الصابر , و ستختفي سريعا” كل الأحزاب الكرتونية التي تقتات من فتات الأجهزة السيادية التي تخصص لها 70% من الموازنة .
        و لماذا تخافون من نور الشمس يا خفافيش الظلام ؟ الا تملكون الأغلبية التي تؤهلكم للحكم كما يقول قادتكم ؟

        الرد
      5. 5
        ريفا

        انصح هذا الحبشية او كما سمى نفسه بان يرقى الى مستوى هذا المنبر وترك الأساليب الشوارعيه تلك مافى داعى لهكذا أسلوب ينم عن تردى اخلاقى وسقوط قبيح لا يمثل أهل وشعب السودان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *