زواج سوداناس

السفير السعودي: موقف السودان يمثل التطور الأكبر لعلاقات البلدين


فيصل بن حامد

شارك الموضوع :

وصف سفير المملكة العربية السعودية لدى الخرطوم، فيصل بن حامد معلا، موقف السودان تجاه الاعتداء الغاشم على السفارة السعودية وقنصليتها في إيران، بأنه يمثل عملياً التطور الأكبر في العلاقات بين الخرطوم والرياض في المجالات كافة.

ورحّب السفير معلا في تصريح له الثلاثاء، بالموقف السوداني الشجاع بالوقوف مع المملكة، واصفاً إياه بالموقف القوي والصادق تجاه الاعتداء الغاشم على السفارة السعودية وقنصليتها في إيران، الذي مثل انتهاكاً واضحاً للأعراف الدبلوماسية والمواثيق الدولية.

وقال إن الخطوة الجريئة التي قامت بها حكومة السودان، تؤكد فاعلية وقوة مواقف السودان في مواجهة نوايا إيران العدوانية تجاه المملكة والمنطقة العربية.

وأشار السفير معلا إلى أن هذا الموقف يؤكّد أصالة السودان في التعامل مع القضايا الإقليمية، كما يمثل عملياً التطور الأكبر في العلاقات بين الخرطوم والرياض في المجالات كافة، بفضل جهود القيادة الرشيدة ويتسق تماماً مع مواقف السودان المشرّفة في عاصفة الحزم، وموقفه تجاه التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب الذي أُعلن في الرياض مؤخراً.

وعبّر السفير معلا عن ارتياحه التام، لما لمسه من تأييد في الشارع السوداني بمختلف مكوناته لموقف الحكومة السودانية القوي الداعم للمملكة، واصفاً إياه بالإجماع الذي يؤكّد متانة وقوة العلاقات بين الشعبين الشقيقين، متمنياً التوفيق لتحقيق كل ما من شأنه أن يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        صديق حسين

        هذا الوليد القزيم لو فيه أصلا عمار او نفع كان تبرع بجزء من فلوسو للمساكين اللي بالسعوديه و بينهم ملايين الفقراء و بكرا حا تسمعو بيه ركب و مشى القاهره و تبرع بيها هناك بينما مصر رفضت ان تشارك في التحالف او حتى تدين حادثه الحرق مؤخرا فبقدر ما المصريين يبعدو عنهم بقدر ما يسكوهم بالعاطايا و المنح من هولاء السعودين و الاماراتيين و المصريين في الكابريهات يشطحون مع الشاطحات او راقدين في سرايرهم غريري الاعين و ها هي السعوديه أكرمت قبل نهايه العام المنصرم اردو خان وكل حريم السلطان اكرام خرافي و فتحت لهم قبر الرسول العظيم ومع بدايه العام الميلادي أي كذا يوم رفضت تركيا ادانه ايران بل ولامت السعوديه على الاعدامات الاخيره يعني سياسه هذا الما خبير باي شي عن الديبوماسيه و وزير الغفله حا تضيع معه كل الاحلام برياده السعوديه للمنطقه فسوف تعطب مصالحها ب ايغاز من الغرب و سوف تقف حروب الوكاله وستكون المواجهه من الان فصاعدا مباشره و الغرب كله مع بقض الدول الاسلاميه كباكستان و أفغانستان مع ايران .بمعنى لا حول ولا قوه للسعوديه بما هو ات فلا جيش مؤهل , لا روح قياده الا الهياط طبعا , لا كقاءات , لا عده , لا عتاد . ووقتها سنشوف دور المصاريه لو هبو للنجده مدفوعين بالنخوه و حمايه ارض الحرمين الشريفين لا مدفوعين بالارز و المنح و العطايا
        بكرا لو جاء عدوان على الخرطوم فرضا هل ستركض السعوديه لحمايه السودان مثل ما ركضو ناس انبطاحه هي لله. والله والله والله ما تسمعو بالسعوديه سمع !!!!! و نقول ليهم اتقو شر الحليم اذا غضب فحكومتنا لا تمثل الا مصالحها الضيقه جدا وانتم ادرى بهذا ف فتحو اعينكم وشوفو مع من تتعاملون فان اخترتم الحكومه ف للشعب كلام كثير سيقوله لكم يوما ما !!! فالسياسه العنصريه تجاه شعبنا يا ال سجود وصمه عار في جبينكم والانتهازيه و الاعمال الاستفزازيه مردودات عليكم و سياسه التعالي و التبجح ستجلب لكم التهلكه قريبا , و كما تدين تدان . وان عدتم عدنا.

        الرد
      2. 2
        ودالنيل

        اهم شي الرقعة يا سعادة السفير

        الرد
      3. 3
        Abdul

        وانت حارق دمك كدة عشان ايران ولا عشان التقارب مع السعودية ولا فيك صوفة تشيع ! !

        الرد
      4. 4
        صديق حسين

        فيني صوفه تشيع يا تور الله الانطح

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *