زواج سوداناس

القوات المشتركة السودانية التشادية تحتفل بانتقال القيادة الى الجانب السوداني



شارك الموضوع :

احتفلت القوات المشتركة السودانية التشادية يوم الخميس في مدينة الجنينة بانتقال القيادة الى الجانب السوداني وافتتاح المقر الجديد لها وذلك وسط مشاركة رسمية وشعبية كبيرة من البلدين.
واوضح الدكتور خليل عبدالله محمد والي ولاية غرب دارفور خلال مراسم الاحتفال ان التجربة تعد فريدة في المحيط الاقليمي ويجب ان تدرس في الجامعات كمثال لحل القضايا الحدودية بين الدول وابان ان الحدود التي تربط البلدين لا يمكنها الفصل في العلاقات الاجتماعية الممتدة الى ابعد الحدود واثنى على اهتمام قيادة البلدين ووزارتي الدفاع بالقوات المشتركة ودعمها في مختلف المجالات الامر الذي جعلها تتحول الى معاول للبناء والتنمية وابان والي غرب دارفور ان الفكرة نبعت من قناعة قيادة البلدين بان العمق التاريخي بين البلدين امر متبادل وان القوات المنتشرة في الشريط الحدودي تتمركز في العديد من المواقع لحفظ الامن والاستقرار وإحداث التنمية وهي تجربة يجب ان تتفاخر بها البلدان .
من جانبه تناول ابا مدلا دنقار الامين العام لبدية ابشي ممثل حاكم اقليم وداي الانجازات التي حققتها القوات المشتركة مؤكدا انها تجربة حققت أغراضها المنشودة بكل اقتدار خاصة تأمين حياة المواطنين في الشريط الحدودي بين البلدين مشيرا الى انعدام الظواهر الاجرامية على الشريط الحدودي الممتد واشاد بدورها في تحقيق الهدف ودعا الى توسيع دائرة تبادل المعلومات لنزع السلاح من الحدود ومحاربة الارهاب .
من جهته اكد الفريق الركن يحيى محمد خير وزير الدولة بوزارة الدفاع ان التجربة حققت الاهداف المنشودة بفضل الارادة القوية والتنسيق المحكم من البلدين امنا واستقرارا والعديد من المجالات التي تكلف بها وابان انها تجاوزت العقبات التي تعترض سبيلها وقال ان الانتقال الذي يأتي تزامنا مع الاحتفالات بأعياد الاستقلال يحتم علينا تحقيق معاني الاستقلال واقعا معاشا ينعكس على المواطن وقطع الطريق لكل من يسعى الى التلاعب بأمن الوطن والمواطن واعلن استعداد السودان لدعم القوات المشتركة لتنفيذ مهامها في الحدود المشتركة .
الى ذلك خاطب الاحتفال الجنرال ابراهيم محمد سعيد القائد العام للجيش التشادي ممثل وزير الدفاع معبرا عن سعادته للمشاركته في الاحتفال بهذه المناسبة التي تجسد قوة العلاقات بين البلدين واكد ايجابية دور القوات المشتركة للطرفين معلنا مساهمتها الكبيرة في تطوير العلاقات وتسهيل حركة المواطنين وارساء الطمأنينة في نفوسهم وابان تقديره لمنح رئيسي البلدين الاهتمام والرعاية للتجربة التي تعد فريدة مؤكدا احترامه لأداء القوات المشتركة ودعاها الى مواصلة المشوار لحفظ الامن والاستقرار في البلدين وضرب مخطات اعداء السلام .
من جهته اكد العقيد الركن عبدالرحمن احمد محمد فقيري قائد القوات المشتركة السودانية التشادية العزم على المضي قدما في تحقيق الغايات المنشودة في المجال الامني والتنموي واعلن الاستعداد الكامل لتنفيذ الواجبات التي تكلف بها وابان انها عملت على نصرة الضعفاء وانشاء دور العبادة وتقديم الخدمات للمواطنين في الشريط الحدودي بغير من ولا اذى واشاد العقيد فقيري بوقفة الرئيسين والقيادة العليا للقوات المسلحة والحكومات الولائية والادارات الأهلية وقادة القوات النظامية على طرفي الحدود واكد جاهزية القوات المشتركة للدخول في مراحل البناء والإعمار والعودة الطوعية بالتنسيق مع السلطات المحلية في الطرفين .
من جهته هنأ الجنرال عبده ادريس سرقنو قائد ثاني القوات المشتركة الشعبين بنجاح التجربة واثنى على احترام الشعب السوداني لأشقائهم التشاديين في مختلف المجالات واكد ان القوات المشتركة حققت نجاحات كبيرة على الشريط الحدودي بين البلدين بفضل التنسيق والتعاون الكبير بين الطرفين والاحترام المتبادل وحرص القيادتين على تحقيق الغايات التي جاءت من اجلها التجربة واشاد بالتعاون الكبير والدعم الذي وجدته القوات المشتركة من الأجهزة الرسمية التنفيذية والدبلوماسية والادارات الاهلية ووجه القوات بالعمل بشجاعة مع القائد الجديد لها للمضي قدما في مهمها
وقام وزير الدولة بوزارة الدفاع بافتتاح المقر الجديد للقوات المشتركة السودانية التشادية كما شهد مراسم تسليم راية القيادة للجانب السوداني مع ممثل وزير الدفاع التشادي .

الجنينة 7-1-2016م (سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *