زواج سوداناس

البشير يمنح وسام الانجاز لجامعة افريقيا ونجمة الانجاز لمديرها العام



شارك الموضوع :

أصدر المشير عمر البشير رئيس الجمهورية قرارا جمهوريا بمنح وسام الانجاز لجامعة افريقيا ونجمة الانجاز للدكتور كمال عبيد مدير جامعة افريقيا العالمية تقديرا لدوره الكبير فى دعم مسيرة التعليم بالجامعة .

كما اصدر قرارا جمهوريا بمنح وسام الجمهورية من الطبقة الاولى لرئيس جمهورية تنزانيا المتحدة الأسبق الحاج علي حسن مويني تقديرا وعرفانا لدوره الكبير فى دعم مسيرة الجامعة.

الى ذلك قام رئيس الجمهورية بتكريم عدد من الشخصيات التى كان كان لها دور بارز فى مسيرة نشر العلم والدعوة في إفريقيا و دعمهم المتواصل لمشاريع الجامعة.

وقد تلا الدكتور فضل عبد الله وزير رئاسة الجمهورية بالانابة قرارات رئيس الجمهورية الجمهورية خلال احتفال جامعة أفريقيا العالمية مساء الخميس بيوبيلها الذهبي واجتماع مجلس الأمناء الدورة (22) ، حيث قلد الرئيس البشير الأوسمة خلال الاحتفال .

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ود الريس

        ده بتاع الحقنة وانفصال الجنوب ههههه
        كلكم سجم في سجم ورماد في رماد
        قال انجاز قال ..

        الرد
      2. 2
        الضو اسماعيل

        سبحان الله …..أكثر من واحد ما متذكرين ليه الا الحقنة وجالون البنزين ……خسارة ياريس انك تكرم الفاشلون الذين لا يزالون جاهلون يمزقون وطنا استلمته موحد

        الرد
      3. 3
        ود أفريقيا

        كمال عبيد (حقنة) سياسي فاشل بامتياز، واداري اكثر فشلا.. صال وجال في جامعة افريقيا وقام بتشريد معظم الدكاترة والعاملين.. حتى المبتعثين بالخارج لدراسة الدكتوراه اوقف عنهم مخصصات الابتعاث ومرتباتهم وتم بالفعل فصل معظمهم.. وهذا ان دل فأنما يدل على حقد هذا الرجل وعدم انتمائه للبيئة الاكاديمية وانما اتى به المؤتمر الوطني مديرا لجامعة افريقيا العالمية لتحويل اموال الجامعة كلها للمؤتمر الوطني بعد ان فشل في كل الوزارات والمناصب التي اوكلت اليه..

        عاهة من عاهات المؤتمر الوطني التي ابتلي بها جامعة افريقيا العالمية او بالاحرى التعليم العالي بالسودان.. هذا الشخص المدعو كمال (حقنة) ليس له علاقة بالمجال الاكاديمي.. وتصرفاته تدل على ذلك.. واذا رجعتم الى سيرته الذاتية سوف تخجلون انتم منها قبله.. لانه لم يتحصل على درجة الماجستير حتى الان ، واعطى الدكتوراه من القران الكريم مجاملة ومحاباة له لانه كوز فقط ( وهذا يعتبر تجاوز خطير بل فساد علمي كبير).. والاخطر من ذلك … قام بسرقة بحث احد الشهداء الذين رحلوا من الدنيا.. وقام بتقديمه لنيل الدكتوراه…. ثم لم يتورع أخلاقياعندما قام بنشره في كتاب العلاقات السودانية التشادية.. ثم لم يحصل على ترقية الاستاذ المشارك.. وتجاوزا مرة اخرى اعطى نفسه درجة الأستاذية “بروفيسير” بعد ان اصبح مديرا لجامعة افريقيا العالمية، يصول فيها ويجول كأنه ورثها من أبيه.. واصبح هذا الجهلول يسيطر على مصائر الناس ويرقيهم.. ويمنحهم.. ويمنعهم.. ويعينهم .. ويقيلهم.. من غير هدى ولا كتاب منير … ولا حسيب ولا رقيب.. ويقوم بتعيين من لا يستحقون ان يكونوا ضمن هيئة التدريس عمداء للكليات ورؤساء للمراكز بل ونواباً له..

        نرجو أيضاً ايصال هذه الرسالة الى مجلس امناء الجامعة من المستثمرين العرب وغيرهم ممن يدفعون باسراف لخدمة هذه الجامعة ولكن ﻻ يدرون ان هذا الجهلول ومصطفى عثمان اسماعيل رئيس مجلس امناء الجامعة اتى بهم المؤتمر الوطني لتحويل اموالهم التي يدفعونها لخدمة الجامعة لحسابات المؤتمر الوطني..

        “مصدر من داخل الجامعة”

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *