زواج سوداناس

صورة تقول كيف لبلد بهذه الخصوبة وهذه الاراضي وهذا النيل ان يعيش اكثر من نصف سكانها تحت خط الفقر



شارك الموضوع :

استوقفتني هذه السنابل التي تحملها قصبة الذرة هذه والتي نبتت امام دكان الدقشابي ود مقاشي بمدينة كريمة شمالي السودان
ربما تكن حبة ذرة و قعت من احدي عربات العيش واستقر بها المقام بالقرب من هذه المزيرة ونبتت واثمرت وانا انظر اليها بانبهار كيف لهذه السنبلة المكتنزة وبدون سماد او مبيدات اصبحت بهذا الجماال وكانها تقول لي باستفزاز
كم انتم كسالي فكيف لبلد بهذه الخصوبة وهذه الاراضي وهذا النيل ان يعيش اكثر من نصف سكانها تحت خط الفقر
رجعت وانا اردد في قصيدة للاستاذ الحبيب يقول مقطع منها ..الواطة ان صدق الضراع للمتلو ابدا ما بتغش
تحياتي لك سودان الخير

بقلم: طارق الطيب

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        حسنين

        في وجود هذا النظام فسوف ترى يوماً أن النيل قد جف وان الاراضي الخصبة قد تحولت الى ملح اجاج وان السحب الممطرة قد رحلت عن سماء السودان .. علينا أن نرفع اكفنا عقب كل صلاة مكتوبة متضرعين الى الله أن يخلصنا من هذا النظام االظالم الفاسد الجاسم على صدورنا .. وهذا اضعف الايمان. أما الحال فسيظل أسوأ مما كان عليه كلما اشرقت شمس يوم جديد ما بقي هذا النظام .. وسأتي اليوم الذي يعيش فيه 9ر99% من الشعب السوداني تحت خط الفقر باستثناء ال 1ر.% وهم سدنة النظام وارزقيته من الجبهة الاسلامية اللاقومية ومن والاهم. حسبنا الله ونعم الوكيل.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *