زواج سوداناس

عالم سوداني: أحكام القصاص بالسعودية مشروعة.. وتَصَرّف إيران همجي



شارك الموضوع :

أكد عضو هيئة علماء المسلمين في جمهورية السودان الدكتور محمد عثمان محمد، أن تنفيذ الأحكام الشرعية التي قامت بها المملكة العربية السعودية الأسبوع الماضي على مجموعة من الإرهابيين “حُكم مشروع من رب العالمين، لا يعترض عليه إلا مَن كان في قلبه مرض”.

وأشار “عثمان” إلى أنها “أحكام رادعة لأي فئة ضالة خرجت عن جماعة المسلمين وإمامهم، واستحلت دماء الأبرياء والآمنين، ونشرت الفوضى والدمار في المجتمعات”.

واستنكر “عثمان” التصريحات الهمجية الإيرانية ضد المملكة وقيادتها؛ لافتاً إلى أن هذه التصريحات وما تبعها من هجوم سافر أهوج على السفارة والقنصلية في طهران و”مشهد”، قد كشفت الوجه الحقيقي لإيران التي تتبنى هذه الجماعات الإرهابية وتدعمها بكل صور الدعم.

وطالَبَ عضو اتحاد علماء المسلمين جميع قيادات العالم الإسلامي بالوقوف الحازم ضد إيران ومقاطعتها كلياً؛ مُثمّناً مبادرة بلاده بطرد السفير الإيراني من السودان وقطع العلاقات مع النظام الإيراني.

المواطن

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        هاني

        المشكلة في أئمة السلطان هذا حالهم 25 سنة وإيران بالسودان لم نسمع منك عن قفل الحسينيات او طرد السفير الان مع الحكومة حتي تأخذ مسحة دينية غدا لو حصل العلاقات تحسنت من جديد واتي السفير سوف نسمع منك التسامح مع الآخرين . من آسو الناس عالم مع السلطان

        الرد
        1. 1.1
          الرقراق

          ياهاني هذا الشخص ليس من الجماعة اياهم وليس من أئمة السلطان رقم إنهم سعو لكي يكون منهم ولكنه فضل ان يعمل بالمملكة العربية السعودية ولله الحمد هو شخص غني عن التعريف اباً عن جد وهم اهل علم ودين لذلك لاتتهم الناس زوراً وعلماء السلطان معروفين في بلادي من اصبحو يسكنون في القصور ويركبون السيارات الفارهة عليك التميز بين هذا وذاك ……….!؟

          الرد
      2. 2
        IDRISANA

        محمد عثمان رجل واعي ومفترض به ان لا يتدخل في مثل هذه الخلافات لان السعودية وايران خلافاتهم سياسية وربما بعد فترة وجيزة بتعليمات امريكية ترجع العلاقات بين البلدين وطبعا السودان تابع التابعين مما يضع اخي الرجل التقي محمد عثمان في موقف حرج لذلك البعد عن مثل هذه المواقف افضل

        الرد
      3. 3
        زرد يه

        يا رقراق كلهم علماء سوء بحبو القروش والباسطه ولقب دكتور بدون ادني موءهلات وديل سا اخوي اصحاب التدين الشكلي والمظهري اللذين يوءذيهم مظهر المراءه العاريه ولا يعيرون المراءه الجاءعه التفاتا .يتحدثون عن عدل الصحابه ولا يتجراءون بالحديث عن فساد الحكومهبلا يخمكم يا قرود التقليد

        الرد
      4. 4
        الكوشى

        ليتك يا شيخنا الجليل العالم تنصح أو تفضح ولى امرك الذى لم ينفذ شرع الله فى أقامة حد الحرآبة على عرمان ومن يحملون السلاح ومن نالوا درجة الدكتوراة فى السجن ولم ينفذ فيهم حكم القضاء ليتك تنصح أو تفضح ولى امرك بان حد الحرآبة حد من حدود الله لا يجوز لولى الامر أصدار عفو فيه أو أسقاطه أو تخفيض عقوبته ليتك تنصح أو تفضح ولى أمرك بأنه أصبح مسخا مشوها بأصراره على العفو عن من حمل السلاح ضد الدولة عشرومية مرة فى السنة حتى وجه طعنة فى الخلف لأسر الشهداء وللمقاتلين فى الصفوف الأمامية الذين يضحون بأرواحههم من أجل أن ينعم شعبنا بالأمن والامان ليتك تنصح أو تفضح ولى أمرك بأنه بسبب ليونته وتساهله بل وتعطيله لحكم القفضاء وصل عدد المجموعات التى تحمل السلاح ضد الدولة الى أكثر من سبعين حركة والحبل على الجرار ليتك تنصح أو تفضح ولى أمرك أن يتعظ بغيره من الحكام فى الجوار وفى الأقليم وكيف أنهم يقاتلون ويسحقون ويمحون من الوجود كل من يحمل السلاح ضد الدولة ولم نسمع من هؤلاء الحكام عن مفاوضاتهم لأقتسام ثروة أو سلطة أو ترقيتة كل من حمل السلاح ضد الدولة لرتبة اللواء والفريق وتوزيره ومكافئتهم بدخولهم القصر وختاما ليتك تنصح ولى أمرك بأن يستمع لبيانه الاول الذى أذاعه صبيحة الجمعة 26-11-1409هجرى الموافق 30 يونيو 1989 يوميا قبل أداء عمله ,,, اللهم أحفظ بلادنا وعبادنا من كيد هؤلاء وشر أولئك.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *