زواج سوداناس

د. مريم: الصادق المهدي سيعود قريباً رئيساً للوزراء



شارك الموضوع :

أسرَّت نائب رئيس حزب الأمة القومي د. مريم الصادق لقيادات مقربة بالحزب بقرب وصول رئيس الحزب الإمام الصادق المهدي للبلاد، بينما فجرت مفاجأة من العيار الثقيل بتبشيرها للقيادات بحسب-مصادر مطلعة – بشرتهم بأن الإمام سيعود رئيساً للوزارء في الحكومة الانتقالية المرتقبة، في غضون ذلك وقع «114» قيادياً بحزب الأمة القومي على مذكرة للم شمل الحزب، وأكدوا في مذكرتهم التي تحصلت «الإنتباهة» عليها، إن وحدة الحزب ستعيد التوازن للساحة السياسية بالبلاد وستعيد الثقة للعمل السياسي المدني. ودعا الموقعون على المذكرة الـ«114» بأن يُعمل رئيس الحزب سلطاته بحسب المادة 10 1-4 من دستور الحزب لحل الأجهزة المركزية والولائية وتكوين أجهزة تسيير لحين قيام المؤتمر العام تحقيقاً لوحدة شاملة لا تستثني أحداً ولا تستقصي أحداً تحت سقف حزب الأمة القومي وتكوين كافة الأجهزة وفق توافق كافة مكونات الحزب، مؤمنين على قيادة رئيس الحزب المنتخب، وشدد الموقعون على ضرورة عدم الدخول في حوار ثنائي مع النظام للمحاصصة، ودعوا لوقف الحملات الإعلامية والتراشق، وأن يتركز المجهود على معارضة النظام ولم الشمل، وطالبوا بعقد مؤتمر عام للحزب في غضون عام بتشكيل لجنة تحضيرية يمثل فيها جميع الفرقاء، بالإضافة لوضع خطة عمل إستراتيجية ومرحلية لبناء الحزب كمنظمة جماهيرية تدار بمتفرغين وبأسس الإدارة الحديثة.

صحيفة الإنتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


24 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مريسة

        مريم الكضابة .. اكون دي كذبة ابريل وثانيا
        لو كنت محل الصادق لرفضت المنصب وذلك
        لان الكيزان يريدونة مشارك في الخراب الحاصل والحال
        المايل واتحمل معاهم كل التبعات … لا لا لا
        الجماعة فاسدين وابالسه اعمل حسابك …
        اعتزل السياسة وتعال اقعد اكل واشرب وامشي صلي
        في المسجد امام .. تاني ماباقي للعمر بقية

        الرد
      2. 2
        ريفا

        مريم دى أظنها كانت متعشيه بسمك بلطى (رئيس وزراء قال )

        الرد
      3. 3
        قاري سوداني

        هههههههههههه
        سمك بلطي

        الرد
      4. 4
        قاري سوداني

        كيلو السمك بكم يا اخونا في السودان؟

        الرد
      5. 5
        الكوشى

        أذا كان لا يحمل السلاح ضد الدولة أو يدعو لتفتييت البلد ولا يحرض على النزاعات القبلية ولا يحمل مشروعا عنصريا أستقصائيا فمرحبا به أذا كان من قتل وشرد وأغتصب وقسم البلد ويدعو لمزيد من التقسيم وتخابر مع الاجنبى ومع كل صرفة لمرتب الشهر رئيس الدولة يصدر عفوا عنهم ويبوس جزمهم ويحنسهم ويعد بترقيتهم ومكافئتهم على تمردهم وصرف جميع رواتبهم وبدلاتهم ورتبة اللواء والفريق جاهزة ومعها فى أضعف الأيمان منصب والى أو وزير أو سفير فلماذا لا يمنح المهدى منصب رئيس الوزراء هو الفاقد التربوى والأخلاقى والدينى ولى علينا

        الرد
      6. 6
        عادل ابراهيم

        طبعا الكلام دا من ناحية نظرية ممكن لكن من ناحية عملية
        أشبه بالمستحيل
        سبحان الله بدأ حياته السياسية رئيس وزراء
        وسوف ينهي حياته أيضاً رئيس وزراء ؟

        الرد
      7. 7
        عابر

        عشان يعمل شنو ….. حقو يحل مشاكل حزبة وبعدين يجي يحل مشاكل السودان .. وانا اقترح بعملوا ليه وظيفة ( رئيس وزراء شرف بدون اعباء ) ويعملوا ليه برنامج اسبوعى فى التلفزيون الاذاعة يرغى ويزبد فيه ……………….. .

        الرد
      8. 8
        ابو هبه

        خبر الشؤم وخبر الرؤوم

        الرد
      9. 9
        العطبراوي

        تحلمي انتي لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين فما بالك بشعب مؤمن باذن الله ابوك لا يصلح الا رئيسا لوزراء الموتى من قبره

        الرد
      10. 10
        وطني السودان

        اسره مريضة بالسلطة حول ولا قوة

        الرد
      11. 11
        mukh mafi

        لا حول ولا قوة ان تم ذلك فانها الطامة الكبرى على السودان وخلاص قدر الباقي ياحليله الصادق هذا ليس مرحبا به لدول الخليج لانه هو الذي فتح التواصل مع ايران ,, وهو الذي سعى لتطبيع العلاقات .. والصادق غير محبوب خالص لدى السعودية بالذات ..
        ومن ثم ايضا باي حق يكون الصادق رئيس وزراء والله الشارع كله يخرج ضده وسترون ذلك .. وانا اول المعترضين

        الرد
      12. 12
        احمد

        اسواء خبر سمعته فى حياتى فوالدك ﻻ يصلح لشى

        الرد
      13. 13
        محمد احمد

        نسأل الله انوا ما يجى راجع ويقعد فى محله ويرسلوا ليهوا مرتبوا دبل ودا السبب المرقوا اساسا من البلد …..يعنى الميرغنى حا يكون الرئيس …انتوا ما تقسموا البلد وتريحونا وكل واحد ياخد ليهوا خرررايه ويحشيها ويدخلها الفرن تطلع بطيخ عالم تتزنق فسوه تجى تفكها فينا عفنتونا الله يعفن مرقدكم

        الرد
      14. 14
        محمد احمد

        اسى دا خبر بدايه سنه جديده وكمان هجريه وميلاديه الله لا توفقوا ولا توفقك وربنا ينسيك احلامك كل يوم عشان ما تفكيها للناس

        الرد
      15. 15
        aشافوه عرفوه خلزه

        ä.طز طز طز فيك وفى ابوك المنافق الضليل
        ان رجع المهدى رئيسا للوزراء سنقلب البلاد عاليها اسفلها وسنجعلها كقرى سدوم ولن تعرف الاغتيالات حدودا لها بدءا بالمهدى وذويه وازياله وقواديه

        الرد
      16. 16
        aشافوه عرفوه خلزه

        تجب على الحكومة السودانية ان تستفتى شعبها فى من يتولى شؤونهم كرئيس للوزراء
        وليس من حقها ان تتجاهل مشورة الشعب والعمل برايه فان الدولة دولة الشعب وليست دولة السلطة
        لقد تعبنا كثيرا وتخلفنا اكثر من الاحزاب الرجعية والطائفية التى ظلت ممسكة بزمام السلطة منذ الاستقلال ولم تقدم لنا ولا لوطننا خيرا يذكر بل العكس فان سجلها مليئة باماسئ والنهب والنصب واستغلال السلطة فيما هو لصالحها والاسعباد والاستبداد والاستغلال ومعاملة الشعب والوطن وكانها قوة استعمارية لوطننا وعنصرية فىمعاملتنا

        الرد
      17. 17
        kimo

        يابنت الصادق المهدى ابوك عمره كم سنه .
        وكل تفكيركم فى حكم السودان فقط وحكمتوا قبل كده وفشلتوا .يعنى حزب الامه ماعنده اى فكره فى حل مشاكل السودان السياسية ولا دايرين الكرسى بس .نحن دايرين كل السياسين ان يشاركوا فى الحوار الوطنى بوطنية عالية حتى يستقر السودان تماما وتقف كل الحروبات الاهليه ويعيش الشعب السودانى بسلام

        الرد
      18. 18
        الشريف

        عمره 80 سنه اليمشي يقعد ليهو في مصلايه

        الرد
      19. 19
        أبو ‘عبد الرحمن

        خلاآآآآآص عودة ديجانقو دا. ما قلنا ليكم الكهل الخايب ده عايزين يعملو ليهو ثوم وشمار.

        الرد
      20. 20
        kimo

        يا الشريف 80 سنة معناها زاد من المعاش 15 سنة اذا افترضنا سن التقاعد 65 سنة 80 سنة ولسه طمعان فى الحكم يعنى مريم بنته اقل شئ عمرها 40 سنة

        الرد
      21. 21
        ايو جهاد

        داير تورث رئاسة الوزراء إن تم ذلك

        الرد
      22. 22
        Abu Ahmed

        وإت مالك يا مريومة … عيبي لي نفسك … أنا برشحك إت زاااااتك … خرباااانة أم بناية قش

        الرد
      23. 23
        عارف وفاهم

        لقد تواترت التقارير من الوثائق البريطانية بأن حزب الأمة قد طلب دعماً مادياً من إسرائيل بناءاً على نصيحة من المستعمر الإنجليزي ، أسوة بأخيه الحزب الإتحادي الديمقراطي الذي وجد دعماً مالياً من دولة مصر أواخر أيام الإستعمار !!!!!!! فهل يُعقل أن يستمر الحزبين( الطائفيين) على قيادة السياسة السودانية وهم قد فشلوا منذ ستين عاماً؟ عجباً ، كنكشة غرييييييييبة؟؟

        الرد
      24. 24
        ahmed

        طـــز .. لو الصادق تانى أرجع حتى بواب بحدائق القصر الجمهورى …. هذا ضيع السودان وضيع الديمقراطية فى السودان وهذا متخلف … وضيع حزب الأمة … أين قيادات حزب الامة الكبيرة والتى كان لها اسم ومكانه فى السودان كلهم مشوا من الصادق وكونوا احزاب اخرى … وأصبح الصادق مشرد ولا مكانه له بين السودانيين عامة والكل يضحك عليه وعلى تصرفاته …… ضيع الديمقراطية فى السودان ثلاثة مرات …… وكما قال سابقا عبد الله زكريا واختلاصه لفلوس القذافى الت قدمها لدعم انتخابات بوش الابن … ولما طلبه القذافى تهرب أن يذهب له ……. لا مكان له فى السودان ثانيا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *