زواج سوداناس

الشعبي: العودة لنظام الأقاليم “رجعة للوراء”



شارك الموضوع :

كشف حزب المؤتمر الشعبي، عن اعتماد أعضاء لجنة قضايا الحكم للنظام الرئاسي لشكل الحكم خلال المرحلة المقبلة، معلناً دفعه برؤيته حول محور الحكم ومستوياته الثلاثة، مؤكداً في الوقت ذاته أن مقترح نظام الأقاليم يعد رجعة للوراء.
وقال القيادي بالحزب د. محمد العالم أبوزيد، عضو لجنة قضايا الحكم، إن الحزب أمَّن على بند الحكم الفيدرالي في محاوره الثلاثة (اتحادي مركزي، ولائي ومحلي).
وأوضح العالم – طبقاً للمركز السوداني للخدمات الصحفية – أن مقترح العودة للأقاليم يفشل منظومة الحكم الاتحادي، لافتاً إلى أن نظام الحكم الاتحادي الآن أسس على إنزال السلطات في المستويات التنفيذية كافة بالبلاد.
وعلى صعيد الحوار الوطني، أكد الحزب الاتحادي (الأصل) مقدرة الحزب وكافة الأحزاب والحركات المشاركة في الحوار الوطني، على حل مشكلات البلاد والوصول إلى توافق سياسي يرضي كافة الأطراف.
وقال ممثل الحزب في لجنة العلاقات الخارجية بالحوار الوطني ميرغني حسن مساعد، القيادي بالحزب، إن حزبه قادر على حل مشكلات البلاد وإقناع كافة الأطراف بالمشاركة في الحوار، مقللاً من حديث القيادي بالوطني قطبي المهدي حول أن الأحزاب المشاركة بالحوار لن تستطيع حل أزمة البلاد.
وقال إن هذا الحديث لن يؤثر في الحوار ولا المشاركين فيه، مناشداً جميع القيادات السياسية بالبلاد بالكف عن الاستهتار بالقوى والدور الذي تؤديه من أجل مصلحة البلاد وإحداث الاستقرار.

شبكة الشروق + وكالات

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *