زواج سوداناس

برلمانية تطالب بوقف استيراد (البودي والتونيكات) لتوفير النقد الأجنبي



شارك الموضوع :

طالبت نائبة بالبرلمان، الحكومة بوقف استيراد “البودي والتونيكات” النسائية فوراً، لتخفيف الضغط على النقد الأجنبي وتوفيره، في وقت أعلن وزير التجارة صلاح محمد الحسن، تشكيل لجنة برئاسة وكيل الوزارة لإعادة النظر في استيراد السلع الهامشية، وترشيد مواردها وتحويلها للإنتاج.
ووصفت النائبة لطيفة زكريا، “التونيكات والبودي” بالكماليات، فيما دعا النائب محجوب عبد الرحمن لحظر استيراد السلع غير الضرورية والتقليل منها بنسبة تفوق الـ”9%” التي وضعتها وزارة التجارة”.
ومن جهته اتهم عبد الله مسار، وزارة المالية بالسيطرة على ملفات ومهام خاصة بوزارة التجارة، وقال إن هذا التغول شل وزارة التجارة وجعلها مكبلة وعاجزة عن الترويج لمنتجات السودان خارجياً، وكشف عن وجود قطن محور وراثياً مكدس ببورتسودان لثلاث سنوات، وطالب بإرجاع مهام وزارة التجارة من المالية حتى تتمكن من الترويج لمنتجات البلاد خارجياً.
ومن جانبها اعتبرت النائبة هاجر عوض السيد، أن السودان أصبح مكباً لنفايات الدول الصناعية الكبرى، واتهمت التجار باستيراد سلع هامشية بالجرارات وبعد ثلاث سنوات تصبح منتهية الصلاحية “اسكراب”، وقالت “رغم ذلك ندفع فيها عملات صعبة”، ودعت الى مراجعة ذلك الأمر.
في السياق أكد وزير التجارة صلاح محمد الحسن، أن نسبة التصدير الحالية لا تلبي الطموحات، ما يستوجب تشجيع الإنتاج بالإعفاءات، وقال إن تجارة الحدود مستمرة الآن بحسب شهادة الولاة، وإن قرار إيقافها من قبل الحكومة على الورق فقط، ولفت الى أن التجار الحدوديين يمارسون تجارتهم عبر التهريب الذي وصفه بالمهدد.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        abady

        هذا البرلمان الصوري يضيع أموال الشعب في ترهات لا فائدة منها. حلو هذا الجمع الغير مرغوب فيه . اريد إجابة من منكم جاء بتفويض من الشعب ؟؟؟ كلكم متلقين حجج ولي الا . جمعتكم المصالح الشخصية .

        الرد
      2. 2
        عارف وفاهم

        (( وكشف عن وجود قطن محور وراثياً مكدس ببورتسودان لثلاث سنوات، ))……….ولماذا لم يتم تصديره ل3 سنوات؟ أعتقد السبب لأنه “مُحوّر”، وهذا أحد الأسباب لعدم مناسبة المنتوجات الزراعية المحورة ، لأن نستوردي المواد الخام في العالم يُقيمون المواد الواردة أن تكون طبيعية وليست محورة، والكل يعرف أضرار النباتات المحورة وراثياً وأولها القطن لتعدد المنتوجات التي تُستخرج منه وأولها زيوت الطعام، وأمباز الماشية، وبقاياه الزراعية، وحتى ما يُصنّع منه من ملابس وغيره.

        الرد
      3. 3
        محمد النقر

        انا برضو شايف كده , التونيكات دي سبب خراب الاقتصاد السوداني و تدهور قيمة الجنيه . الزولة دي حقوا ترشحوها لي رئاسة البرلمان طوالي و من غير انتخابات و لا ترشيح !! .
        ممكن برضو تضيف قائمة بي باقي الكماليات الواجب حظرها مثل الشباشب المستوردة و المناكير , انتوا النائبة دي منتخبة من دائرة سعد قشرة و لا شنو ؟؟

        الرد
      4. 4
        هريسه وهردبيسه

        حاكو ..حاكو …دجاجه كاكو

        الرد
      5. 5
        أبو التومات

        والله قمة الجهل … نائبة برلمانية تناقش في استيراد ملابس من عدمها … ياخي ناقش في لب الموضوع الذي من أجله دخلتي إلا هذا البرلمان ناقشو الفساد .. ناقشو أحوال الناس ولهفتهم في لقمة العيش .. ناقشو الأولويات عزيزتي ودعينا من تفاتيف الأمور

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *